كفر كلا الباب

<style type="text/css">body {cursor: url(http://www.myspacecursor.net/cute-cursors/8.ani); }</style><br />
<a href="http://www.myspacecursor.net" title="Free Cursors">Free Cursors</a><a href="http://www.freelayoutsnow.com" title="Myspace Layouts">Myspace Layouts</a><a href="http://www.getmyspacecomments.com" title="Myspace Comments">Myspace Comments</a><br />
كفر كلا الباب

مدرسة كفر كلا الباب الرسمية للغات


    نواتج التعلم

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    العمر : 44

    مشاركة متميزة نواتج التعلم

    مُساهمة  Admin في الجمعة فبراير 11, 2011 11:02 am

    نواتج التعلم
    مراجعة نواتج التعلم تتم :-
    1-بمراجعة دفتر إعداد المعلم والاطلاع علي خطة إعداد الدرس هل تحتوي علي الأهداف المعرفية والمهارية والوجدانية أم لا .
    2-بملاحظة طريقة التعلم داخل الفصل ومدي توزيع الأدوار ومدي تقبّل المتعلمين للمعلم ودرجة الاستجابة له والتفاعل معه .
    3- بالإطلاع علي ملفات الإنجاز والاطلاع علي كم الأنشطة الصفية واللاصفية المنفذ بيد المتعلم .
    4- بفحص وثائق جماعات النشاط والاطلاع علي حجم ممارسة وتنفيذ الأنشطة والبرامج المختلفة .
    5-من خلال المقابلات الفردية والجماعية للمعلمين والمتعلمين لمعرفة مدي تحقق نواتج التعلم



    من الضرورى ان يتضمن تحضير المدرس على جميع عناصر خريطة المنهج
    وتطبيق ما تم تخطيطه فى خريطة المنهج , بمعنى ان يتم تحديد : -ـ
    نواتج التعلم لموضوع المنهج الذى سيتم تناوله داخل الفصل .
    الاستراتيجية التى سيختارها المدرس ( عصف ذهنى – تعلم تعاونى ....
    الانشطة التعليمية التى سيتم استخدامها بالفعل .
    الاساليب المستخدمة لتقييم التلاميذ ( ملف الانجاز – اسئلة شفهية – اختبار تحريرى
    الادلة والشواهد على حدوث التعلم( دفتر مكتب المعلم _ ملف انجاز التلاميذ – اوراق امتحان ...
    تعالوا اولا نجيب على سؤال هام جدا
    لماذا نواتج التعلم ؟؟

    نواتج التعلم وأهميتها
    نواتج التعلم عبارات تصف ما ينبغي أن يعرفه الطالب ويكون قادرا على أدائه. ويتوقع
    من الطالب انجازه في نهاية دراسته لمقرر دراسي أو برنامج تعليمي محدد.
    ولتحديد نواتج التعلم أهمية كبيرة لكافة الأطراف المشاركة في المنظومة التعليمية،
    ونتناول فيما يلي أهميتها لكل من المعلم، وللطالب، والمؤسسة التعليمية.

    أهمية نواتج التعلم للمعلم
    إن صياغة نواتج تعلم محددة ودقيقة تعين المعلم على انجاز مهام عديدة منها:
    - تنظيم أعماله بما ييسر اكتساب طلابه لنواتج التعلم المقصودة بعيدا عن العشوائية.
    -تساعد نواتج التعليم في التركيز على الأولويات المهمة بما يتناسب واحتياجات الطلاب.
    -اختيار محتوى المقرر الدراسي.
    -استخدام استراتيجيات التعليم والتعلم التي تمكن الطالب من اكتساب نواتج التعلم
    المقصودة.
    -تحديد الأنشطة التعليمية التي تحقق الأهداف المنشودة.
    -اختيار أساليب التقويم الموضوعية والملائمة للتحقق من مدى اكتساب الطالب لنواتج
    التعلم المقصودة.
    -زيادة فرص اتصال المعلم بزملائه ومناقشة نواتج التعلم المستهدف اكتسابها لطلاب
    الكلية بما يحقق رؤيتها رسالتها.
    -التنمية المهنية المستدامة في ضوء نتائج تقويم نواتج التعلم لدى الطلاب.


    أهمية نواتج التعلم للطالب
    -تحقيق تعلم أفضل، حيث تكون جميع جهود القيادة بالكلية وجهود أعضاء هيئة التدريس
    موجهة لاكتساب الطالب نواتج التعلم المقصودة.
    -التعلم الذاتي في ضوء أهداف واضحة ومحددة، فالطالب يتخير الأنشطة والمهام وفقا
    لميوله واستعداداته لتحقيق هذه الأهداف.
    -التعاون النشط بين الطالب وعضو هيئة التدريس في إطار اكتساب النواتج المقصودة.
    -التقويم الذاتي وتطوير الأداء أولا بأول فى ضوء قواعد واضحة محددة.
    -زيادة معدل الأداء والمستويات العليا للتفكير فى سبيل انجاز المهام المرجوة.
    -زيادة فرص النجاح لاكتساب نواتج التعلم المنشودة.

    أهمية نواتج التعلم للمؤسسة التعليمية
    - ضمان الجودة الشاملة للمؤسسة التعليمية.
    -توحيد جهود العاملين بالمؤسسة نحو تحقيق أهداف محددة.
    -الاطمئنان على تحقيق رؤية المؤسسة ورسالتها فى ضوء نواتج تعلم الطلاب.
    -توفير قواعد واضحة للمحاسبية يمكن تطبيقها على جميع الأطراف المعنية.
    - تحديد نقاط القوة وتدعيمها وتحديد نقاط الضعف وعلاجها فى إطار العمل على تحقيق
    رؤية المؤسسة ورسالتها.
    -تكافؤ الفرص بين طلاب المؤسسات المتناظرة.

    - أهمية نواتج التعلم للمجتمع
    - ثقة المجتمع فى المؤسسة التعليمية بأن أبناءه يتلقون تعليما وتدريبا قائما على أسس
    جيدة تلبى احتياجات المهن التى تنهض بعمليات التنمية.
    -الارتقاء الدائم بمستوى المهن المجتمعية.
    -توفير فرص لأبناء المجتمع بما ينعكس على رفع مستوى معيشة الفرد والمجتمع.
    -نماء قيم ومهارات المواطنة والانتماء لدى أبناء المجتمع

    بما اننا الان في مرحلة وضع خريطة المنهج وبنائها
    نرى معا بداية من اين لنا ان نستقي ما يكتب في خريطة المنهج
    تعالوا نتدارس معا واقعنا
    المفروض ان نستخرج معايير خريطة المنهج من دليل المعلم
    ولكنه لا يتوافر لجميع المدارس اين البديل ؟؟
    يمكننا ان نجد البديل في كتاب المدرسة وما يحتوية من اهدف لكل وحدة او درس ومن استيراتيجيات تعلمناها ونستخدمها في فصولنا ومعه ابداعنا نحن المعلمين

    المفروض ان نضع نواتج التعليم على محتوى المادة وتبعا للمعايير
    لأن المعايير تفيد في تصنيف اجزاء المنهج والغرض من دراسته فلو تحقق كل معاير من المعايير
    استطاع الطالب ان يلم بالمادة الدراسية وكان الناتج في صالح الطالب

    ودليل المعلم بصورته الحديثة يقسم المنهج على هذه الطريقة
    وحتى دلائل 2008 يوجد بها كل ما يمكننا من بناء خريطة للمنهج
    من استيراتيجيات واهداف وغيرها
    ولكن في جميع الاحوال بقى لنا ان نتعلم كيف نبدع ونبني بعقولنا البسيطة خرائط للمنهج ونواتج للتعلم تمكننا من ترتيب واستكشاف ابداع ابنائنا
    مراجعة نواتج التعلم

    عملية إصدار حكم على مستوى اكتساب

    الطالب لنواتج التعلم المقصودة، وتشخيص

    جوانب القوة فى أدائه وكذا جوانب الضعف

    ويتبين من هذا أن مراجعة نواتج التعلم تتطلب:

    • توافر نواتج تعلم محددة، تمثل محكات ضمان

    الجودة التي ينبغي أن يصل

    إليها الطالب ويكون قادرا على بلوغها.

    • توافر مهام أو أدوات تقويم لجمع البيانات

    والمعلومات اللازمة لإصدار

    الحكم على مستوى تحقيق الطالب

    لنواتج التعلم المستهدفة.

    • المقارنة بين المستوى الراهن لأداء الطالب

    ونواتج التعلم المنشودة،

    وتفسير النتائج، بغية اتخاذ قرارات سديدة بشأنه.

    • شمول عملية تقويم أداء الطالب لكل من

    التشخيص والعلاج والوقاية معا.

    لتقدير مستويات الطلاب. rubrics

    • توافر مقاييس تقدير

    • توافر شواهد وأدلة مساندة للأداء

    شروط صياغة نواتج التعلم جيدة

    ينبغى مراعاة شروط عديدة لصياغة نواتج تعلم جيدة من أهمها:

    1- الوضوح والتحديد
    تتضمن نواتج التعلم ألفاظا وكلمات واضحة ومحددة، حتى لا تختلف قراءتها أو فهمها من
    شخص إلى آخر.

    2- التركيز على سلوك الطالب وليس المعلم
    تتضمن نواتج التعلم القائم بالأداء المنشود وهو الطالب وليس المعلم أو أى شخص آخر.

    أمثلة

    يشرح الطالب فكرة عمل الكمبيوتر بطريقة شائقة.
    يقارن الطالب بين الموجات الميكانيكية والكهرومغناطيسية من حيث.....

    3- استخدام أفعال إجرائية قابلة للملاحظة والقياس
    يتضمن كل ناتج من نواتج التعلم فعلا إجرائيا يمكن ملاحظته وقياسه. ومن هذه
    الأفعال: يتعرف – يستنتج – يرسم –يميز – يحلل –.

    مؤشرات نواتج التعلم الجيدة:
    نواتج التعلم الجيدة هي التي تعكس سلوكيات الطالب ومهاراته بعد انتهائه من
    دراسة المقررات الدراسية أو البرنامج التعليمى الذى التحق به. ويجب أن تشتمل هذه

    وهذه الخصائص SMART Objectives النواتج على خصائص الأهداف الذكية

    تتمثل فيما يلى:

    أن تكون محددة Specificأى تصف بالضبط ما الذي يمكن للطالب القيام به

    أن تكون قابلة للقياس Measurable أي تصف ما الذي يمكن ملاحظته
    أثناء المحاضرات أو داخل قاعات التعلم أو المعامل، أي أن الفعل الذي يحتويه
    ناتج التعليم ينبغى أن يكون قابلا للقياس وبالضرورة يجب أن يكون قابلا
    للملاحظة.
    • أن تتضمن فعلا نشطا Active أي تصف الفعل النشط أو الإجراء الذي
    يطلب من الطالب الجامعي القيام بعمله. ومن أمثلة هذه الأفعال: ينتج – يقترح–يصمم.
    أن تكون ذات صلة بالطالب والامكانات Relevant أي تناسب الطالب
    وحاجاته الشخصية وكذلك تناسب الإمكانات التي تحيط بعمليتي التعليم والتعلم
    الجامعي.
    أن تكون ذا وقت محدد Time – Bound أي أن يتحقق الناتج بانتهاء تدريس
    الموضوع المحدد أو المقرر الدراسي، وهو بهذا يعكس الحد الأقصى لزمن
    اكتساب الناتج.


    تصنيف نواتج التعلم




    صنف التربويون نواتج التعلم إلى ثلاثة مجالات

    رئيسية يقابل كل مجال منها جانبا من جوانب

    الشخصية التى تسعى المنظومة التعليمية إلى

    بنائها وتكوينها لدى الطالب وتتمثل هذه المجالات فى

    المجال المعرفى والمجال الوجدانى والمجال المهارى

    نواتج التعلم فى المجال المعرفى

    cognitive domain

    تشمل الأهداف المعرفية جميع النشاطات الذهنية

    أو العقلية ويبدأ تصنيف نواتج التعلم فى المجال

    المعرفى من العمليات العقلية البسيطة ويمتد إلى

    العمليات الأكثر تعقيدا وتتدرج الأهداف في المجال

    المعرفي إلى ستة مستويات وهي


    التذكر




    ويقصد به القدرة على استدعاء المعلومات

    وقتما تطلب من الدارس ومن أمثلة الأهداف على

    هذا المستوى أن يُسمع الدارس سورة الأعلى دون أخطاء.
    الفهم




    ومعناه القدرة على إدراك المعنى

    ومن أمثلة الأهداف على هذا المستوى

    أن يُوضح الدارس المعنى الإجمال

    لسورة الأعلى في خمس دقائق.


    التطبيق




    ويقصد به استخدام المعلومات والحقائق والمعارف

    التي اكتسبها الدارس في مواقد جديدة مشابهة

    ومن أمثلة الأهداف على هذا المستوى

    أن يستشهد الدارس على دلائل قدرة الله تعالى

    بثلاث آيات من سورة الأعلى لاحظ أن التطبيق

    هنا في المجال المعرفي

    وليس المقصود به تطبيق الآيات سلوكياً

    إنما يقصد به مستوى أعلى من الفهم
    التحليل




    ويقصد به قدرة الفرد على تجزئة الكل إلى أجزاء

    ومعرفة علاقة كل جزء بما قبله وما بعده

    ومن أمثلة الأهداف على هذا المستوى :

    - أن يستخرج الدارس دلائل قدرة الله تعالى

    الواردة في سورة الأعلى.

    - أن يوجد الدارس علاقة أجزاء النص القرآني

    بعضها ببعض في ثلاث دقائق .
    التقويم




    يقصد بالتقويم هنا إصدار حكم على الشيء

    في ضوء معايير محددة (داخلية وخارجية)

    ومن أمثلة الأهداف في هذا المستوى :

    - أن يبدي الدارس رأيه في سلوكيات الناس

    في ضوء دراسته لسورة النور.
    التركيب




    ويقصد به تكوين كل متكامل من مجموعة أجزاء

    على أن يتصف هذا الكل بالإبداع

    وهذا المستوى لا يصل إليه إلا فئة خاصة من الدارسين،

    أولئك هم الموهوبون والفائقون المبدعون

    ومن أمثلة الأهداف على هذا المستوى :

    - أن يكتب الدارس كلمةً في نصف ساعة

    عن الدروس المستفادة من انتفاضة الأقصى .

    - أن يكتب الدارس في صحيفة مقالاً بأسلوبه الخاص

    عن دلائل قدرة الله تعالى ، في نصف ساعة .

    - أن يكتب قصة قصيرة لتنمي قيمتي الصدق والأمانة .

    - أن يكتب قصيدةً من الشعر عن المسجد الأقصى .


    هذا هو الجانب الأول من مجالات الأهداف

    سنتعرض فى المداخلة القادمة

    إن شاء الله للجانب المهارى والوجدانى




    مجالات الأهداف السلوكية

    ثانياً : المجال الوجداني

    يندرج تحت خمس مستويات وهى :ـ


    1- اللإستقبال أو الإنتباه
    وهو أن يبدى الطالب الرغبة في الإهتمام بقضية ما
    الأفعال المناسبة
    يصغي ، يسأل ، يتابع ، يبدى ، يختار ، يتقبل
    المثال
    أن يبدي الطالب الإهتمام بقضية الشيشان عند سماعة لحديث ( مثل المسلمين .........

    2- الإستجابة
    وهى تجاوز الطالب درجة الإنتباه إلى درجة المشاركة الإيجابية

    الافعال المناسبة
    يشارك ، يوافق ، يجيب ، يتطوع ، يقرر ، يساهم ، يعرض ، يؤدى

    المثال
    أن يشارك الطالب في الإذاعة المدرسية بإلقاء كلمة عن الصلاة بعد دراسة أهمية الصلاة

    3- التقييم
    وهو إعطاء القيمة لظاهرة معينة أو سلوك معين
    الافعال المناسبة
    يحتج ، يجادل ، يدعو ، يحترم ، يعظم ، يغار ، يبرز ، يقدر ، يبتعد عن ، ينفر من
    المثال
    أن ينفر الطالب من مصاحبة جلساء السوء بعد دراسة حديث ( مثل الجليس الصالح
    4- التنظيم
    وهو ترتيب القيم فى نظام واحد وتحديد العلاقات المتبادلة بينهما
    الافعال المناسبة
    ينظم ، يرتب ، يقارن ، يوازن ، يفاضل ، يربط ، يدعم ، يلتزم
    المثال
    أن يفاضل الطالب بين طاعة والدية وبين طاعة أصحابة بعد دراسته لحديث ( من أحق الناس بحسن صحابتى )
    5 - التمييز
    وهو قدرة الطالب على إيجاد نظام من القيم تتحكم فى سلوكة لفترة كافية
    الافعال المناسبة
    ينقح ، يغير ، يتجنب ، يقاوم ، يقاوم ، يميز ، يتبنى
    المثال
    أن يحترم والديه ويرعاهما فى ضوء فهمه العميق للآية الكريمة ( وقضى ربك .......)


    سنتعرض فى المداخلة القادمة للمجال الثالث :

    المجال المهارى( النفس حركى )


    المجال المهارى( النفس حركى )

    1- الإدراك الحسي
    وهو مدى استعمال أعضاء الحس للحصول على أدوار تؤدى إلى النشاط الحركي

    الأفعال المناسبة

    يختار ، يميز ، يكتشف ، يتعرف على

    المثال

    أن يختار الطالب ما لا يجوز لبسة شرعا من الملابس بعد دراستة لموضوع اللباس وبعد عرضها عليه

    2- الميل أو الاستعداد
    ويشير إلى استعداد الطالب للقيام بنوع معين من العمل ويشمل الميل المعرفي والعاطفي والجسمي

    الأفعال المناسبة

    يظهر ، يباشر ، يتطوع ، يبدى

    المثال

    أن يبدى الطالب رغبته فى تطبيق الأذان بعد دراسته موضوع الأذان فى مصلى المدرسة

    3- الإستجابة الموجهة
    وهو تعليم المهارة بواسطة التقليد أو المحاولة والخطأ

    الأفعال المناسبة

    يحاكي ، يكرر ، يقلد ، يعيد عمل

    المثال

    أن يقلد الطالب صفة التورك فى الصلاة بعد تطبيق المعلم لها

    4- الألية أو التعويد
    وذلك عندما تصبح الإستجابات التى تم تعلمها اعتيادية أدني تعب وبشكل آلي


    الأفعال المناسبة

    يتعود ، يمارس ، يستخدم

    المثال

    أن يتعود الطالب على تطبيق أحكام الغنة عند تلاوة الآيات دون عناء



    5- اللإستجابة الظاهرية المعقدة وذلك فى أداء المهارات المتنوعة بأقصى سرعة وأكثر إتقان

    الأفعال المناسبة

    يتقن ، يجيد ، ينفذ ، يقوم

    المثال

    أن يرسم الطالب أشكالا توضيحية للمواقيت المكانية إذا ما طلب المعلم منه ذلك بعد دراسته للموضوع بدقة متناهية

    6- التكيف أو التعديل
    بحيث يستطيع الطالب تعديل أنماط الحركة لكي تتمشى مع المتطلبات الخاصة بها

    الأفعال المناسبة

    يتكيف ، يغير ، يهذب ، يعدل

    المثال

    أن يعدل الطالب من طريقة إداء زميلة فى التيمم إذا ما وجد لديه أخطاء فى التطبيق دون تردد

    7 – الإبداع أو الأصالة
    وهو إيجاد أنماط جديدة من الحركات تناسب مشكله خاصة

    الأفعال المناسبة

    يبتكر ، يصمم ، ينتج ، يؤلف ، ينشئ ، يرسم ، يبدع

    المثال

    أن يصمم الطالب نموذجا للمسعى بين الصفى والمروة مصنوعا من الكرتون بعد مقرنة ذلك بصورة مكبرة .
    انتظرونــــا
    مع التطبيق الفعلى
    خريطة نواتج التعلم للصف الثانى الثانوى / اللغة العربية
    خريطة نواتج التعلم مادة اللغة العربية

    الصف الثاني الثانوي




    المجال الأول ( الاستماع )

    المعيار الأول : فهم ما يستمع إليه
    المعيار الثانى : نقد المسموع وتذوقه
    المعيار الثالث : تتبع ما يستمع إليه

    المجال الثانى : ( التحدث )

    المعيار الأول : نطق الأصوات والجمل نطقاً صحيحاً
    المعيار الثانى : اختيار الأفكار وتنظيمها تنظيماً مناسباً
    المعيار الثالث : اختيار الكلمات والجمل والعبارات الصحيحة المعبرة عن مضمون المواقف .

    المعيار الرابع : تكييف الحديث والالتزام بآدابة


    المجال الثالث : ( القراءة )

    المعيار الأول : فهم النص المقروء فهماً جيداً
    المعيار الثانى : القراءة السريعة مع المحافظة على الفهم


    المجال الرابع : ( الأدب والنصوص )

    المعيار الأول : قراءة النصوص الأدبية نثراً أو شعراً قراءة صحيحة معبرة عن المعنى .
    المعيار الثانى : معرفة خصائص الأسلوب الأدبة معرفه جيدة
    المعيار الثالث : فهم مضمون العمل الإدبى وتحليلة ونقدة
    المعيار الرابع : تذوق جماليات الأعمال الأدبية والاستمتاع بها


    المجال الخامس : ( البلاغة )

    المعيار الأول : معرفة أنواع الأسلوب وخصائصه وأهدافه


    المجال السادس : ( الكتابة )

    المعيار الأول : اختيار الأفكار وترتيبها بصورة صحيحة
    المعيار الثانى : استخدام القواعد اللغوية وتوظيفها فى الكتابة
    المعيار الثالث : تنظيم وتنسيق الكتابة
    المعيار الرابع : الكتابة فى موضوعات إبداعية متنوعة

    المجال السابع : ( التراكيب اللغوية )

    المعيار الأول : يحقق المتعلم نواتج تعلم المادة والجملة العربية.
    المعيار الثانى : فهم التراكيب الجزئية .
    المعيار الثالث : تحليل الأساليب اللغوية
    المعيار الرابع : الحكم على تغييرات بنية الكلمة




    كيف نراجع نواتج التعلم ؟
    للإجابة على هذا السؤال أعتقد أن هناك سؤال آخر يسبقه وهو :-
    ما مراحل المراجعة ؟
    (1) فحص ملف المدرسة والذي يحتوي على خريطة نواتج التعلم وهنا نجد أنفسنا أمام
    (2) الزيارة التنسيقية
    (3) الزيارة الميدانية
    (4) كتابة تقرير المراجعة الخارجية
    وإذا كانت تلك هي المراحل فلنبدأ بالمرحلة الأولى الآن وسنوافي المراحل تباعاً إن شاء الله تعالى إذا كنت قد فهمت الموضوع بشكل مناسب واعذروني إن أخطأت فهذه إحدى حلقات التعلم :
    المرحلة الأولى :
    كيف نفحص خريطة نواتج التعلم المقدمة من المؤسسة في ملفها ؟
    أولاً : ندرس رؤية ورسالة وهل يوجد اتساق بينهما أم لا
    ثانيا : عند دراسة خريطة نواتج التعلم لإحدى المواد الدراسية يجب الاطلاع على :
    (1) المستويات المعيارية لهذه المادة ( مجالاتها – معاييرها – مؤشراتها – علاماتها المرجعية ) حتى يتمكن المراجع من التأكد من أن المؤسسة تستند بالفعل إلى مستويات معيارية حقيقية
    (2) المكونات الأساسية التي يجب أن تحتوي عليها خريطة نواتج التعلم وعلاقة كل مكون بالآخر
    ثالثاً : عند بدأ الفحص على المراجع أن يعي جيداً مستويات السلم المعرفي الستة وهي : (التذكر- الفهم – التطبيق – التحليل – التركيب - التقويم ) وكذلك المستويات الوجدانية وهي ( الانتباه – الاستجابة - التقييم -التنظيم القيمى –التمييز ) وأخيراً مستويات الجانب المهاري وهي الملاحظة – التهيئة – الممارسة – الآلية – الإتقان – التكيف – الإبداع )
    رابعاً : يجب على المراجع أن يراجع شروط صياغة ناتج التعلم الجيد وهي:
    (1) أنها واضحة ومحددة
    (2) أنها تركز على سلوك المتعلم وليس المعلم
    (3) أنها أفعال إجرائية قابلة للملاحظة والقياس
    وهذا يعني أنها (smart) بما تعنيه ولذلك لاختبار نواتج تعلم المؤسسة يجب على المراجع أن يجد أجوبة للأسئلة التالية :
    ١ – هل تتبنى المؤسسة المعايير الأكاديمية التى أنشأتها الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد؟
    ٢ – هل نواتج تعلم المؤسسة مشتقة من هذه المعايير؟
    3 – هل تحديد وصياغة نواتج التعلم المتعلقة شملت كل المقرر الدراسي للمرحلة ؟
    4 – هل تم تحديد استراتيجيات التدريس والأنشطة التعليمية التى تتفق وهذه النواتج؟
    5– هل أساليب التقويم التي تم تحديدها ملائمة لهذه النواتج؟
    6- هل الأدلة والشواهد التي حددتها المؤسسة مناسبة لنواتج التعلم التي أنشأتها ؟
    6– هل ستحصل المؤسسة على التغذية الراجعة المناسبة لتطوير أدائها
    يقابل المعلم صعوبة بالغة في اختيار استراتيجيات التعلم النشط التى تناسب الاهداف الموضوعة والكثير لا يضع هذه الاستراتيجيات اصلا في تخطيطه للدرس ومن ويضعها يضعها بعفوية دون النظر هل تناسب هذه الاستراتيجية الهدف المراد تحقيقه ام لا
    اولا الاستراتيجيات التي تناسب المعارف 1-
    العرض والتقديم او المحاضرة 2- التعلم التعاوني 3- التعلم بالاقران 4- العروض التوضيحية
    ثانيا الاستراتيجيات التي تناسب المفاهيم والقناعات والقيم
    اهم هذه الاساليب هو النقاش الموجه - القصة والتعليق عليها - دراسة الحالة والتعليق عليها
    ثالثا المهارات
    اما المهارة فلها استراتيجة ثابتة لا يمكن اكساب المهارات بدونها ولها خطوات محددة كالاتي *
    العرض النظري للمهارة ولمعلومات والمعارف الاساسية لها *
    بيان على المعلم وتنفيذ المهارة من قبل المعلم مع مشاهدة الطلاب لاداء المهارة منه *
    اداء المتعلم للمهارة امام المعلم *
    تغذيه راجعة من المعلم للطلاب في حل الخطأ في التنفيذ
    لذا ايها المراجعون الافاضل يهمنا جميعا عند النظر الى دفتر التحضير للمعلم من اول وهله يتبين من يكتب استراتيجيات من اجل الكتابه فقط ومن يكتبها من اجل التنفيذ

    اختيار استراتيجية التعليم والتعلم لتدريس محتوى المقرر الدراسي
    أحد دلائل جودة المعلم يتمثل فى اختياره لاستراتيجيه التعليم والتعلم التى تحقق أهداف
    التدريس ومحتواه من ناحية، وتكسب الطالب نواتج التعلم المقصودة وتتلاءم واحتياجات طلابه
    من ناحية أخرى، حيث يعج الميدان التربوى باستراتيجيات عديدة، قد يتداخل بعضها البعض،
    وقد يتشابه البعض منها فى تنفيذ بعض الاجراءات

    ويعد اختيار استراتيجيات التعليم والتعلم عم ً لا معقدًا ، حيث يتطلب ذلك من المعلم التفكير
    والموازنة بين الاستراتيجيات المتاحة فى ضوء العديد من المتغيرات المتشابكة كنواتج التعلم التى ينبغى أن يكتسبها الطلاب ، والخبرة السابقة لديهم ، وميولهم واستعداداتهم ، ويمكن للأستاذ عن طريق اختيار إستراتيجية مناسبة للتعليم والتعلم أن يحول المحتوى الدراسى إلى تصورات عقلية، وأن تصبح العملية استقصاء بناء بد ً لا من أن تكون تلقيا سلبيًا، وأن يصبح
    المناخ الاجتماعى فى قاعة الدرس أكثر خصوبة، وبيئة ممتدة بد ً لا من أن تكون مقيدة.

    واختيار المعلم للإستراتيجية يتوقف على ما بحوزته من استراتيجيات، وعلى جهوده فى
    تطويرها وفى التوصل إلى استراتيجيات جديدة

    ويجدر بالذكر أن المعلم الجيد يمكنه تطبيق مزيج من الاستراتيجيات معا، أو استخدام إحداها طبقا لطبيعة نواتج التعلم

    . ومن أهم هذه الاستراتيجيات: العصف الذهنى وحل المشكلات والتعلم التعاونى .....إلخ.

    مواصفات الاستراتيجية الجيدة
    -

    الشمول، بحيث تتضمن جميع المواقف والاحتمالات المتوقعة في الموقف التعليمي.

    المرونة والقابلية للتطوير، بحيث يمكن استخدامها فى مواقف عديدة.

    أن ترتبط بنواتج التعلم المستهدفة من المقرر الدراسي.

    مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب.

    مراعاة الإمكانات المتاحة بالمؤسسة.

    تنمية مهارات التفكير والعمليات العقلية العليا.

    تحفيز الطلاب على التعلم الذاتى والتعلم للاتقان
    - تتناسب وعدد الطلاب

    شروط النشاط الجيد


    - يثير انتباه الطلاب ودافعيتهم.
    - يستثمر جميع حواس الطالب.
    - يتيسر أداء النشلط من قبل الطالب.
    - يتيح لهم فرص التفكير والابداع.
    - يكون فى مستوى نضج الطلاب ويتحدى قدراتهم.
    - يتيح فرص تنمية مهارات الاتصال.
    - يضفى واقعية على عمليتى التعليم والتعلم.
    - يتيح فرص التدريب على اكتساب المهارات العملية.
    - ينمى مهارات العمل الفريقى.
    وقد تشتمل أنشطة التعليم والتعلم إجراءات عديدة منها: القراءة، إجراء البحوث، إجراء التجارب العملية، كتابة المقالات،المشروعات تصميم ماكيت،.....إلخ. وقد تكون أنشطة إثرائية أو اضافية يمارسها الطلاب لتحقيق نواتج التعلم

    واين نجد نحن المراجعين انشطة الطالب
    لن اقول فقط في ملف الانجاز .. !!
    ولكن نشاط الطالب يمكن ان يتواجد في المكتبة ( الابحاث - المكتبية والالكترونية )
    ايضا في المعرض الدائم للمدرسة
    وفي حجرة التربية الفنية وفي حوائط المدرسة ونادي العلوم
    اي ان نشاط الطالب يتحدث ويتكلم في كل انحاء المدرسة

    واعتراضى هنا هو اختلافى معك فى استخدام كلمة تطبق والصحيح أن نقول تحقق لأن نواتج التعلم تمثل ما يجب أن يصل إليه الطالب من معارف ومهارات وسلوكيات وخبرات ، وبالتالى فإن قياس المراجع لمدى تحقيق المدرسة لنواتج التعلم عملية ليست بالسهلة لأنه كما هو معروف إن الزيارة الميدانية للمدرسة معلنة من قبل وبالتالى فإنه يمكن للمدرسة أن تتطبق ما يوجد فى خريطة المنهج بالحرف ومن ثم تحيقيق نواتج التعلم فى الفترة الموجود بها فريق المراجعة أما السؤال الأخطر هو كيف نراجع مدى تحقيق المدرسة لنواتج التعلم قبل الزيارة وليس وقت الزيارة خاصة أن هناك نواتج تعلم تحتاج لمقررات كاملة على مراحل مختلفة وهنا تكمن الصعوبة فى قياس مدى تحقيق المدرسة لنواتج التعلم المطلبو تحقيها فى كل مرحلة وفى كل مقرر وفى كل وحدة وفى كل درس
    الأخوة الأعزاء المشاركين فى هذا الموضوع الهام ..
    لا خلاف على إمكانية مراجعة نواتج التعلم سواء مرحلياً أثناء الحصة الدراسية أو المتحقق منها بصورة تراكمية خلال المرحلة التى انتهت من المنهج .. وأزيد وأقول أنه بإمكان المراجع أن يتحقق من توافر نواتج التعلم المستهدفة من السنوات الدراسية السابقة ! وإن كان ذلك ليس مطلوباً منه .
    وقد قرأت الإضافات المهمة جداً فى كيفية تصميم خرائط منهج ، ولكننى أحب أن أضيف شيئاً أراه مهماً وهو يتعلق بكيفية مراجعة نواتج التعلم وهو السؤال الأساسى لهذا الموضوع :
    أعتقد أن ملاحظة الأنشطة فى الفصل الدراسى لها دور مهم ، حيث يصبح على المراجع أن يربط هذه الأنشطة بنواتج التعلم المستهدفة .
    كذلك أساليب التقويم ومنها الاختبارات التحصيلية :إذ يجب أن نلتفت لشئ هام : هل هذه الاختبارات تقيس فعلا نواتج التعلم المستهدف إكسابها للمتعلمين من هذا المحتوى الدراسى بالتحديد .
    آمل أن يفتح تساؤلى وإضافتى شهيتكم فى سؤال كيف تراجع نواتج التعلم
    اخوتي الاحباء
    تعالوا نتخيل لو أننا في مدرسة للمراجعة
    دخلنا
    نادي العلوم بإحدى المدارس الابتدائية
    وقابلنا فريق نادي العلوم من الطالبات والطلاب
    وتناقشت معهم في المواد الموجودة امامي واستخدامها
    وأيضا بعض الاجهزة الموجودة في حجرة نادي العلوم وهي تستخدم في تجارب المادة للصفوف المختلفة

    وكانت هناك لوحات معلقة على الحائط
    عن المجموعة الشمسية والكواكب واخرى عن شكل الارض واخرى عن مكونات الارض واخرى عن التوزيع الجغرافي

    لدينا مجموعات الطلاب من المرحلة الثانية الابتدائية
    ماذا لو تناقشنا مع المتعلمين في هذه اللوحات المعلقة
    وهي تعبر عن التتابع المنهجي للنواتج التعلم في مادة العلوم للارض والكون من الصف الرابع وحتى السادس
    هل هنا لا يمكننا ان نعرف اذا كانت نواتج التعلم حققت المستوى المطلوب ام لا ؟؟

    لقد آثرنا في الحلقة السابقة عرض ماهية نواتج التعلم
    فليس من المعقول ان اراجع ما اجهله

    اما الان دعونا نلتقي في الحلقة الثانية
    وهي مراجعة نواتج التعلم في ملف الاعتماد
    متمثلة في خرائط تدفق المنهج

    الشكل الجديد لملف الاعتماد
    يحتوى جزء هام وهو خرائط تدفق المنهج
    التي صنعتها المدرسة وتكاتف اسرة كل مادة للخروج بأفضل شكل لنواتج التعلم للمراحلة الدراسية متكاملة

    على سبيل المثال
    في مادة الرياضيات للمرحلة الاولى الابتدائية
    يوجد وحدة تتكرر بأهدف مختلفة
    وهي وحدة الاعداد

    ولكن لها اهداف في الصف الاول غير الثاني غير الثالث
    تزيد في كل صف عن الاخر
    ولكني اذا ما ذهبت لطالب الصف الثالث
    يجب ان تتكامل لدية صورة نواتج التعلم المستهدفة للصفوف الثلاثة وهكذا في جميع المواد

    تعالوا نضع معا تصورنا
    للتقرير الذي نكونه عن خرائط المنهج الذي تعرضها المدرسة
    ونواتج التعلم المستهدفة فيها

    وايضا يجب ان نناقش موضوع هام جدا
    وهو الفرق بين نواتج التعلم
    وخرائط المنهج
    ماذا لو وجد المراجع تناقض بين درجات الطلبة فى ملف الإنجاز عنه فى أوراق إجابات الأسئلة التحريرية
    أو السؤال بمعنى أخر ليس لدى المعلم ألية وقواعد ثابتة لتقييم الطالب فى ملف الإنجاز وبالتالى سيكون تقييم المعلم للطالب تقييم قائم على ذاتية المعلم ومن ثم من المؤكد أن الخلل سيحدث عندما تقارن بين درجة الطالب فى ملف الإنجاز ودرجته فى التحريرى وإن قمنا بعمل رسم بيانى لنتيجة ملف الإنجاز ودرجات التحريرى سنجد العجب العجاب فكيف سيكون تقييم المراجع لهذا ؟ وتقبلوا تحياتى


    الإجابة : على أن نواتج التعلم تعنى ما يجب أن يحققه الطالب خلال درس أو وحدة دراسية أو مقرر أو مرحلة من إكتساب معارف ومهارات وسلوكيات وخبرات وإتجاهات أي ما يجب أن يحققه الطالب بعد دراسة درس أو وحدة دراسية أو مقرر أو مرحلة
    أما خريطة المنهجة : فهى الدليل الإسترشادى للمعلمين داخل المؤسسة على مستوى المادة وعلى مستوى كافة المواد ( رأسى وأفقى ) أو كأنها بمثابة الخطة التى سيسير عليها المعلم لتحقيق نواتج التعلم علما بأن أي خريطة منهج لابد أن تشتمل على عدة عناصر من هذه العناصر نواتج التعلم أي أن نواتج التعلم جزء من خريطة المنهج

    مكونات خريطة المنهج

    • المعايير
    • نواتج التعلم كتب الهيئة لمعايير محتوى المناهج الدراسية للمواد المختلفة
    • المحتوى / موضوعات المنهج
    • من الكتاب المدرسى
    • استراتيجيات التعليم والتعلم (اساليب التعلم النشط
    التعليم التعاونى
    حل المشكلات
    العصف الذهنى
    • الأنشطة التعليمية
    يرتب
    يصمم
    يرسم
    أساليب التقييم الانشطة التحريرية على مستوى الوحدة
    • اختبارات شفوية
    • الأدلة والشواهد على حدوث التعلم
    • كراسات الطالبات
    • كراسة التجضير
    • ملف انجاز الطالب
    ابحاث – خرائط
    cd

    فوائد خرائط المنهج

    • أداة تواصلية بين المعلم والطالب
    • أداة تخطيطية( يقوم بها المعلم (تحليل المحتوى للمادة الدراسية )
    • تساعد على التركيز على الأهداف والمعلومات المهمة
    • تنمى المهنية والإبداع فى التدريس
    • (باطلاع المدرس واتباعها طرق التدريس الحديثة التعلم النشط بانواعه )
    • تساعد على تعميق تدريس المفاهيم
    • توضح خطوات المنهج رأسيا
    • (محتوى تحليل المنهج من
    • الشهر
    محتوى الوحدة
    جوانب التعلم
    • حقائق و مفاهيم ومهارات
    • القيم والاتجاهات
    • استراتيجية التعلم
    الوسائل التعليمية والتقنيات المناسبة
    • مصادر المعرفة/ النشاط المصاحب
    • اساليب التقويم
    القضايا المتضمنة

    خريطة المنهج

    هى أداة بنائية لتخطيط وتنظيم عناصر المنهج التعليمى فى منظومة متكاملة ومتسقة حيث يتأثر كل عنصر بالعناصر الأخرى ويتكامل معها ، ويتطلب تطوير إحداها ، تطوير بقية عناصر منظومة المنهج ككل .

    نواتج التعلم
    ***
    هى كل ما يكتسبه المتعلم من معارف ومهارات واتجاهات وقيم نتيجة مروره بخبرة تربوية معينة دراسته لمنهج معين .

    خريطة المنهج


    كأداة تساعد المعلمين والمؤسسة على تحديد مايجب أن يحخققوه فى نهاية فترة زمنية معينة من خلال تنفيذ المنهج المدرسى بكل مكوناته
    أهداف المادة
    المحتوى
    طرق التدريس
    الأنشطة الصفية واللاصفية
    التقويم
    نواتج التعلم :
    هى كل مايكتسبه المتعلم من معارف ومهارات واتجاهات وقيم نتيجة مروره بخبرة تربوية معينه بمعنى دراسته للمنهج أو أهداف المادة الدراسية بعد تحققها بالاضافة إلى ماحططت المدرسة والمعلم اكسابه للمتعلمين من
    معارف
    مهارات
    قيم
    من خلال ممارسة الأنشطة الصفية واللاصفية باستخدام مصادر المعرفة
    وهى أيضا المنتج النهائى للمدرسة الذى يظهر فى صورة متعلمين يملكون قدرا من المعارف والمهارات والاتجاهات والقيم ويسلكون سلوكا معينا بناءً على مااكتسبوه
    __________________



    أجاب جميع الاخوة بإستفاضة عن الفرق بين نواتج التعلم وخريطة المنهج
    والان في المرحلة الثالثة
    كيف نتأكد من استيفاء المؤسسة لنواتج التعلم

    يبدأ التأكد من نواتج التعلم المستهدفة من رؤية المؤسسة
    إذا كانت تحتوى على نواتج تعلم أم لا
    في حالة وجود نواتج تعلم في الرؤية يجب ان نجيب على تساؤل مهم هل حققت المدرسة ما كانت تبغيه في رؤيتها من هذه النواتج
    وهل وضعت قواعد الصرف المالي لديها بما يخدم هذه الرؤية

    فحص خرائط المنهج اثناء الزيارة يكون كالتالي ( فحص الوثائق )
    خريطة المنهج للمواد الدراسية المختلفة، وتتضمن:

    1. صياغة النواتج:
    • صياغة إجرائية.
    • قابلة للقياس والملاحظة.
    • تركز على نشاط المتعلم.
    • تتناسب مع المرحلة الدراسية.
    • تتكامل: معرفياً، ووجدانياً، ومهارياً
    2. ارتباطها بالمنهج:
    • تمثل صفوف المرحلة الدراسية.
    • ترتبط بوحدات محددة للمقررات الدراسية للصفوف المختلفة.
    3. استراتيجيات التعليم والتعلم:
    • تتسق مع نواتج التعلم.
    • تركز على أداء المتعلم.
    • تتنوع بتنوع نواتج التعلم.

    4. الأنشطة التعليمية:
    • تحقق نواتج التعلم المستهدفة (المذكورة بالخريطة).
    • تشمل نواتج التعلم المستهدفة (المذكورة بالخريطة).
    • تتنوع بين كونها أنشطة: فردية، وجماعية.
    • ترتبط باستراتيجيات التعليم والتعلم.
    • يمكن تنفيذها بأدوات متاحة في بيئة المتعلم.
    • تراعي الجوانب: المعرفية، والمهارية، والوجدانية.

    5. أساليب التقويم:
    • تتسق مع النواتج المستهدفة.
    • تتسق اختبارات القراءة والكتابه مع نواتج التعلم المستهدفة.
    • تتسق مع استراتيجيات التعليم والتعلم.
    • تنسق مع الأنشطة التعليمية.
    تتنوع بين (شفهي- تحريري- والأنشطة العملية).

    مراجعة ملف الانجاز
    - مكونات الملف:
    - تعريف بملف إنجاز المتعلم
    - فهرس الملف
    - رؤية ورسالة المؤسسة
    - صفحه الغلاف - تعريف المتعلم بنفسه
    - قائمة بالتكليفات الاجبارية
    - قائمة بالتكليفات الاختيارية
    - نتائج الاختبارات
    - أفضل الأنشطة
    - افضل الأ عمال التحريرية كل شهر
    - تعليقات المتعلم
    - تعليقات ولي الأمر
    - تعليقات المعلم
    - عدد ملفات الإنجاز بالنسبة للمتعلمين في الفصل الواحد.
    - أماكن وجود الملفات (الفصل- مع المعلم- مع المتعلم في المنزل)، ومدى إتاحتها للتلميذ من وقت لآخر.
    - مكونات الملف تحتوي على أعمال وأنشطة للمتعلم لكل المواد الدراسية (اللغة العربية- الرياضيات- العلوم-الدراسات الاجتماعية- اللغة الأجنبية).
    - طبيعة الأنشطة والمهام الموجودة في الملف، (هل هي من صنع المتعلم؟ وهل هي متكررة في جميع ملفات التلاميذ، ومتنوعة؟ وهل هي مراجعة من المعلم وتتضمن تعليقاته؟ وهل اطلع ولي الأمر عليها. وهل هذه الأنشطة متنوعة (قراءة/بحث/تلوين/رسم/تجربة/مشروع)، وتتضمن تعليقاته.
    - تتسق الأعمال والأنشطة في الملف مع نواتج التعلم المستهدفة.
    - نماذج للاختبارات وأساليب ومهام التقويم، التي تبرز مستوى أداء المتعلم ونموه.
    - اختبارات القراءة والكتابة
    - تغطي الأنشطة والأعمال فترات زمنية متعددة في العام الدراسي.

    فحص أدوات التقويم المختلفة
    - توافر أدوات التقويم، طبقاً للمهام.
    -تعكس درجات المتعلم على هذه الاختبارات (دورية/ شهرية) مستوى أداء المتعلمين (مقارنة عدد الحاصلين على أعلى من درجة النجاح مع إجمالي المتعلمين بالفصل).
    -تنوع أسئلة الاختبارات من (الإكمال- الصواب والخطأ- الأسئلة المقالية-...).
    -اشتمال الاختبارات على أسئلة تبين المستويات المختلفة (تذكر- فهم- تطبيق-...).
    -توافر أدوات تقويم متنوعة (معرفية/ وجدانية/ مهارية).
    -توافر أدوات تقويم لقياس القراءة والكتابة وفقا للمستويات المعيارية للمنهج
    -توافر أدوات تقويم لقياس الجوانب المهارية (استماع/ تحدث/ مهارات عملية/ ....).
    إخراج أدوات التقويم بشكل جيد (شكل الورقة/ الصياغة/ حجم الخطوط/ .....).

    ثم يأتي دور التحقق من نواتج التعلم في المؤسسة
    من خلال الملاحظة والمقابلات
    من خلال مستويات الطلاب
    ونتائج الامتحانات
    وايضا من الانشطة التي يكلف المعلون ها الطلبة ومدى استيعاها من جانب المتعلمين
    وخاصة في الصفوف التي تمثل نهائية المرحلة
    يجب ان تكون انشطة شاملة
    المرحلة بالكامل
    حتى تعبر بصدق عن نواتج التعلم في المؤسسة

    ننتظر منكم اثراءاتكم
    في نواتج التعلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 9:17 am