كفر كلا الباب

<style type="text/css">body {cursor: url(http://www.myspacecursor.net/cute-cursors/8.ani); }</style><br />
<a href="http://www.myspacecursor.net" title="Free Cursors">Free Cursors</a><a href="http://www.freelayoutsnow.com" title="Myspace Layouts">Myspace Layouts</a><a href="http://www.getmyspacecomments.com" title="Myspace Comments">Myspace Comments</a><br />
كفر كلا الباب

مدرسة كفر كلا الباب الرسمية للغات


    لكل زوار المنتدى

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    العمر : 44

    مشاركة متميزة لكل زوار المنتدى

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 17, 2010 3:55 pm

    لن يتم نقل المنتدى ونرجو منكم المشاركة الفعالة

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة رد: لكل زوار المنتدى

    مُساهمة  د/هشام يونس في السبت مارس 20, 2010 2:38 pm

    شكرا لكل المساهمين فى اعداد المنتدى .
    لكم شكرى وتحياتى

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة اسرار بناء الهرم

    مُساهمة  د/هشام يونس في السبت مارس 20, 2010 2:54 pm

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ... وما أوتيتم من العلم إلا قليلا – صدق الله العظيم ، وصدق رسوله الكريم ، ونحن على ذلك من الشاهدين.




    هل ستبقى الأهرامات التي نعرفها من عجائب الدنيا السبع؟ وهل وجد العلماء حلاً للغز بناء الأهرامات في مصر القديمة؟ وهل لا زال البعض يعتقد أن الجن هم من بنوا هذه الأهرامات؟ وهل يمكن أن نصدق أن مخلوقات من الفضاء الخارجي قامت ببناء أهرامات مصر؟...
    هذه تكهنات ملأت الدنيا واستمرت لعدة قرون، ولكن الاكتشاف الجديد الذي قدمه علماء من فرنسا وأمريكا سوف يغير نظرة العلماء للأبد، وسوف يعطي تفسيراً علمياً بسيطاً لسر بناء الأهرامات، ولكن الأعجب من ذلك أن هذا السر موجود في القرآن منذ أربعة عشر قرناً!!!
    كان المعتقد أن الفراعنة قاموا بنحت الحجارة ولكن السؤال: كيف جاءت جميع الحجارة متطابقة حتى إنك لا تجد مسافة شعرة بين الحجر والآخر؟ وأين المعدات والأزاميل التي استخدمت في نحت الحجارة؟ فلم يتم العثور حتى الآن على أي واحد منها؟ إن هذا الاكتشاف يؤكد أن العلماء كانوا مخطئين عندما ظنوا أن الأهرامات بُنيت من الحجارة، والأقرب للمنطق والحقيقة أن نقول إن حضارة الفراعنة قامت على الطين!!

    صورة من الأعلى لهرم خوفو الأكبر، حيث نلاحظ أن هذا الهرم كان أعلى بناء في العالم حيث بلغ ارتفاعه بحدود 146 متراً، واستخدم في بنائه ملايين الأحجار وكل حجر يزن عدة أطنان، إنه عمل ضخم يدل على القوة التي وصل إليها الفراعنة قبل 4500 سنة.
    حقائق علمية جديدة
    من الحقائق العلمية أن الأهرام الأعظم كان يرتفع 146 متراً وهو أعلى بناء في العالم لمدة 4500 عام، واستمر كذلك حتى القرن التاسع عشر. والنظرية الجديدة التي يقترحها البروفسور الفرنسي Joseph Davidovits مدير معهد Geopolymer يؤكد فيها أن الأهرامات بنيت أساساً من الطين، واستُخدم الطين كوسيلة لنقل الحجارة على سكك خاصة.
    ويفترض البحث أن الطين ومواد أخرى أُخذت من تربة نهر النيل ووُضعت هذه المواد معاً في قوالب حجرية محكمة، ثم سخنت لدرجة حرارة عالية، مما أدى إلى تفاعل هذه المواد وتشكيلها حجارة تشبه الحجارة الناتجة عن البراكين أو التي تشكلت قبل ملايين السنين.
    ويؤكد العالم Davidovits أن الحجارة التي بنيت منها الأهرامات صنعت أساساً من الكلس والطين والماء، لأن التحاليل باستخدام تقنية النانو أثبتت وجود كميات من الماء في هذه الحجارة ومثل هذه الكميات غير موجودة في الأحجار الطبيعية.
    كذلك هناك تناسق في البنية الداخلية للأحجار، وهذا يؤكد أنه من غير المعقول أن تكون قد جلبت ثم نحتت بهذا الشكل، والاحتمال الأكثر واقعية أنهم صبوا الطين في قوالب فجاءت أشكال الأحجار متناسقة تماماً مثلما نصبُّ اليوم الأدوات البلاستيكية في قوالب فتأتي جميع القطع متساوية ومتشابهة تماماً.
    لقد استُعمل المجهر الإلكتروني لتحليل عينات من حجارة الأهرامات، وكانت النتيجة أقرب لرأي Davidovits وظهرت بلورات الكوارتز المتشكلة نتيجة تسخين الطين واضحة، وصرح بأنه لا يوجد في الطبيعة مثل هذه الأحجار، وهذا يؤكد أنها صنعت من قبل الفراعنة. وقد أثبت التحليل الإلكتروني على المقياس المصغر جداً، وجود ثاني أكسيد السيليكون، وهذا يثبت أن الأحجار ليست طبيعية.

    البرفسور Michel Barsoum يقف بجانب الأهرام الأعظم، ويؤكد أن هذه الحجارة صبَّت ضمن قوالب وما هي إلا عبارة عن طين! وهذا ما أثبته في أبحاثه بعد تجارب طويلة تبين بنتيجتها أن هذه الحجارة ليست طبيعية، لأنها وبعد التحليل بالمجهر الإلكتروني تأكد أن هذه الحجارة تشكلت بنتيجة تفاعل سريع بين الطين والكلس والماء بدرجة حرارة عالية.
    إن كتاب Davidovits الشهير والذي جاء بعنوان Ils ont bati les pyramides ونشر بفرنسا عام 2002 حل جميع المشاكل والألغاز التي نسجت حول طريقة بناء الأهرامات، ووضع آلية هندسية بسيطة للبناء من الطين، وكان مقنعاً لكثير من الباحثين في هذا العلم.
    ويؤكد بعض الباحثين أن الأفران أو المواقد استخدمت قديماً لصناعة السيراميك والتماثيل. فكان الاستخدام الشائع للنار أن يصنعوا تمثالاً من الطين الممزوج بالمعادن وبعض المواد الطبيعية ثم يوقدون عليه النار حتى يتصلب ويأخذ شكل الصخور الحقيقية. وقد استخدمت العديد من الحضارات أسلوب الطين المسخن لصنع الأحجار والتماثيل والأدوات.
    كما أكدت الأبحاث جميعها أن الطريقة التي كان يستخدمها الفراعنة في الأبنية العالية مثل الأهرامات، أنهم يصنعون سككاً خشبية تلتف حول الهرم بطريقة حلزونية مثل عريشة العنب التي تلتف حول نفسها وتصعد للأعلى.
    أبحاث أخرى تصل إلى النتيجة ذاتها
    لقد أثبتت تحاليل أخرى باستخدام الأشعة السينية وجود فقاعات هواء داخل العينات المأخوذة من الأهرامات، ومثل هذه الفقاعات تشكلت أثناء صب الأحجار من الطين بسب الحرارة وتبخر الماء من الطين، ومثل هذه الفقاعات لا توجد في الأحجار الطبيعية، وهذا يضيف دليلاً جديداً على أن الأحجار مصنوعة من الطين الكلسي ولا يزيد عمرها على 4700 سنة.
    ويؤكد البرفسور الإيطالي Mario Collepardi والذي درس هندسة بناء الأهرامات أن الفراعنة كل ما فعلوه أنهم جاؤوا بالتراب الكلسي المتوفر بكثرة في منطقتهم ومزجوه بالتراب العادي وأضافوا إليه الماء من نهر النيل وقاموا بإيقاد النار عليه لدرجة حرارة بحدود 900 درجة مئوية، مما أكسبه صلابة وشكلاً يشبه الصخور الطبيعية.
    إن الفكرة الجديدة لا تكلف الكثير من الجهد لأن العمال لن يحملوا أية أحجار ويرفعونها، كل ما عليهم فعله هو صنع القوالب التي سيصبّ فيها الطين ونقل الطين من الأرض والصعود به في أوعية صغيرة كل عامل يحمل وعاء فيه شيء من الطين ثم يملؤوا القالب، وبعد ذلك تأتي عملية الإحماء على النار حتى يتشكل الحجر، ويستقر في مكانه وبهذه الطريقة يضمنوا أنه لا توجد فراغات بين الحجر والآخر، مما ساهم في إبقاء هذه الأهرامات آلاف السنين..

    حجرين متجاورين من أحجار الهرم، ونلاحظ التجويف البيضوي الصغير بينهما والمشار إليه بالسهم، ويشكل دليلاً على أن الأحجار قد صُبت من الطين في قالب صخري. لأن هذا التجويف قد تشكل أثناء صب الحجارة، ولم ينتج عن التآكل، بل هو من أصل هذه الحجارة. Michel Barsoum, Drexel University
    الحقيقة العلمية تتطابق مع الحقيقة القرآنية
    بعد هذه الحقائق يمكننا أن نصل إلى نتيجة ألا وهي أن التقنية المستعملة في عصر الفراعنة لبناء الأبنية الضخمة كالأهرامات، كانت عبارة عن وضع الطين العادي المتوفر بكثرة قرب نهر النيل وخلطه بالماء ووضعه ضمن قوالب ثم إيقاد النار عليه حتى يتصلب وتتشكل الحجارة التي نراها اليوم.
    هذه التقنية يا أحبتي بقيت مختفية ولم يكن لأحد علم بها حتى عام 1981 عندما طرح ذلك العالم نظريته، ثم في عام 2006 أثبت علماء آخرون صدق هذه النظرية بالتحليل المخبري الذي لا يقبل الشك، أي أن هذه التقنية لم تكن معروفة نهائياً زمن نزول القرآن، ولكن ماذا يقول القرآن؟ لنتأمل يا إخوتي ونسبح الله تبارك وتعالى.
    بعدما طغى فرعون واعتبر نفسه إلهاً على مصر!! ماذا قال لقومه، تأملوا معي (وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي) [القصص: 38]، سبحان الله! إلى هذا الحد بلغ التحدي والاستكبار؟ ولكن فرعون لم يكتف بذلك بل أراد أن يتحدى القدرة الإلهية وأن يبني صرحاً عالياً يصعد عليه ليرى من هو الله، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً. وبالتالي أراد أن يثبت لقومه الذين كانوا على شاكلته أن موسى عليه السلام ليس صادقاً، وأن فرعون هو الإله الوحيد للكون!!
    فلجأ فرعون إلى نائبه وشريكه هامان وطلب منه أن يبني صرحاً ضخماً ليثبت للناس أن الله غير موجود، وهنا يلجأ فرعون إلى التقنية المستخدمة في البناء وقتها ألا وهي تقنية الإيقاد على الطين بهدف صب الحجارة اللازمة للصرح، يقول فرعون بعد ذلك:
    (فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لأظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ) [القصص: 38].
    ولكن ماذا كانت النتيجة؟ انظروا وتأملوا إلى مصير فرعون وهامان وجنود هما، يقول تعالى: (وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لا يُرْجَعُونَ * فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ) [القصص: 39-40].
    قد يقول قائل هل الصرح هو ذاته الأهرام؟ ونقول غالباً لا، فالصرح هو بناء مرتفع أشبه بالبرج أو المنارة العالية، ويستخدم من أجل الصعود إلى ارتفاع عالٍ، وقد عاقب الله فرعون فدمَّره ودمَّر صرحه ليكون لمن خلفه آية، فالبناء الذي أراد أن يتحدى به الله دمَّره الله ولا نجد له أثراً اليوم. وتصديق ذلك أن الله قال في قصة فرعون ومصيره الأسود: (وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ) [الأعراف: 137]. وبالفعل تم العثور على بعض الحجارة المبعثرة والتي دفنتها الرمال خلال آلاف السنين.

    صورة لأحد الأهرامات الثلاثة في الجيزة، ولا تزال قمته مغطاة بطبقة من الطين، وهذه الطبقة هي من نفس نوع الحجارة المستخدمة في البناء، وهذا يدل على أن الطين استخدم بشكل كامل في بناء الأهرامات. وهذه 'التكنولوجيا' الفرعونية كانت ربما سراً من أسرار قوتها، وحافظت على هذا السر حتى في المخطوطات والنقوش لا نكاد نرى أثراً لذكر هذا السر، وبالتالي فإن القرآن يحدثنا عن أحد الأسرار الخفية والتي لا يمكن لأحد أن يعلمها إلا الله تعالى، وهذا دليل قوي على أن القرآن كتاب الله!
    وجه الإعجاز
    1- إن تأكيد هذا الباحث وعشرات الباحثين غيره على أن الطين هو مادة بناء الأهرامات، وأن هذه الأهرامات هي أعلى أبنية معروفة في التاريخ وحتى العصر الحديث، كل هذه الحقائق تؤكد أن الآية القرآنية صحيحة ومطابقة للعلم، وأنها من آيات الإعجاز العلمي.
    2- إن تقنية تصنيع الحجر من الطين باستخدام الحرارة، لم تكن معروفة زمن نزول القرآن، والنبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن لديه علم بأن الأهرامات تم بناؤها بهذه الطريقة، ولذلك تعتبر هذه الآية سبقاً علمياً عندما ربطت بين الطين والحرارة كوسيلة من وسائل البناء في عصر الفراعنة، لتدلنا على أن هندسة البناء وقتها كانت قائمة على هذه الطريقة. وهذه الحقيقة العلمية لم يتم التعرف عليها إلا منذ سنوات قليلة جداً وباستخدام تقنيات متطورة!
    3- في هذه المعجزة دليل على التوافق التام بين القرآن والعلم وصدق الله عندما قال عن كتابه: (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [النساء: 82]. وفيها رد على الملحدين الذين يدعون أن القرآن من تأليف محمد، إذ كيف لمحمد أن يتنبأ بأمر كهذا وهو أبعد ما يكون عن الأهرامات ولم يرها أصلاً!
    4- تؤكد الحقائق اليقينية أن الأهرام الأعظم في الجيزة أو ما يسمى هرم خوفو، هو أعلى بناء على وجه الأرض لمدة 4500 عام، وبالتالي كان الفراعنة مشهورين بالأبنية العالية أو الصروح، ولذلك فإن الله تعالى دمَّر الصروح والأبنية التي بناها فرعون مدعي الألوهية، أما بقية الفراعنة والذين بنوا الأهرامات، فقد نجاها الله من التدمير لتبقى شاهدة على صدق كتاب الله تبارك وتعالى!
    5- في قوله تعالى (وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ) تأملوا معي كلمة (يَعْرِشُونَ) والتي تدل على الآلية الهندسية المستخدمة عند الفراعنة لوضع الحجارة فوق بعضها! ففي اللغة نجد كما في القاموس المحيط: عَرَشَ أي بنى عريشاً، وعرش الكرمَ: رفع دواليه على الخشب، وعرش البيت: بناه، وعرش البيت: سقَفه، والنتيجة أن هذه الكلمة تشير إلى وضع الخشب والارتفاع عليه بهدف رفع الحجارة، وهذا ما يقول العلماء والباحثون اليوم، أن الفراعنة استخدموا السكك الخشبية لرفع الطين والتسلق بشكل حلزوني حول البناء تماماً مثل العريشة التي تلتف حول العمود الذي تقوم عليه بشكل حلزوني.

    رسم يمثل طريقة بناء الأهرامات من خلال وضع سكك خشبية بشكل حلزوني تلتف حول الهرم صعوداً تماماً مثل عرائش العنب التي تلتف وتتسلق بشكل حلزوني من أجل نقل الطين لصنع الحجارة، ولذلك استخدم تعالى كلمة: (يَعْرِشُونَ) للدلالة على الآلية الهندسية لبناء الأبنية والصروح، ومعظمها دمرها الله ولم يبق منها إلا هذه الأهرامات لتكون دليلاً على صدق القرآن في هذا العصر!
    6- في هذه المعجزة رد على من يدعي أن النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم أخذ علومه وقصصه من الكتاب المقدس أو من الراهب بحيرة أو القس ورقة بن نوفل، لأن تقنية البناء من الطين لم تُذكر في التوراة، بل على العكس الذي يقرأ التوراة يخرج بنتيجة وهي أن الحجارة تم جلبها من أماكن بعيدة عن منطقة الأهرامات، وأنها حجارة طبيعية، ولا علاقة لها بالطين، وهذا الأمر هو ما منع بعض علماء الغرب من الاعتراف بهذا الاكتشاف العلمي، لأنه يناقض الكتاب المقدس.
    7- إن البحث الذي قدمه البروفسور Davidovits أبطل كل الادعاءات التوراتية من أن آلاف العمال عملوا لسنوات طويلة في هذه الأهرامات، وأبطل فكرة أن الحجارة جاءت من أماكن بعيدة لبناء الأهرامات، وبالتالي فإننا أمام دليل مادي على أن رواية التوراة مناقضة للعلم.
    أي أن هناك اختلافاً كبيراً بين الكتاب المقدس وبين الحقائق العلمية، وهذا يدل على أن الكتاب المقدس الحالي من تأليف البشر وليس من عند الله، وهذه الحقيقة أكدها القرآن بقول تعالى: (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [النساء: 82]. ويدل أيضاً أن القرآن من عند الله لأنه يطابق العلم دائماً!
    وهنا نتساءل بل ونطرح الأسئلة على أولئك المشككين برسالة الإسلام ونقول:
    1- كيف علم محمد صلى الله عليه وسلم بوجود أبنية عالية كان الفراعنة يبنونها في عصرهم؟ ولو كان يستمد معلوماته من التوراة لجاء بنفس المعلومات الواردة في التوراة، إذاً من أين جاءته فكرة الصرح أصلاً؟
    2- كيف علم النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم أن تقنية الطين كانت مستخدمة في البناء في عصر الفراعنة؟ بل ما الذي يدعوه للحديث في مثل هذه القضايا التاريخية والغيبية، إنها لن تقدم له شيئاً في دعوته، ولو أن النبي هو الذي ألَّف القرآن لكان الأجدر به أن يحدثهم عن أساطير العرب، فهذا أقرب لقبول دعوته!!
    3- ثم كيف علم هذا النبي الأمي أن فرعون ادعى الألوهية؟ وكيف علم أنه بنى صرحاً، وكيف علم أن هذه الصروح قد دُمِّرت؟ وأنه لم يبق إلا ما يدل على آثار لهم، يقول تعالى: (فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ) [القصص: 58].
    4- هل يمكن لمحمد صلى الله عليه وسلم لو كان هو من ألف القرآن أن يقول مثل هذا الكلام: (أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) [الروم: 9]. فجعل تأمل هذه الأهرامات وغيرها من آثار الشعوب السابقة وسيلة للإيمان لندرك قدرة الله ومصير من يتكبر على الله.
    إن هذه الحقائق هي برهان مادي يتجلى في كتاب الله تعالى يظهر صدق هذا الكتاب، وقد يقول قائل: إن نظرية بناء الأهرامات من الطين لم تصبح حقيقة علمية فكيف تفسرون بها القرآن، وأقول: إن هذه النظرية لم تأت من فراغ بل جاءت نتيجة تحليل علمي ومخبري ولا تناقض الواقع، وهي تطابق القرآن، ومهما تطور العلم لن يكتشف من الحقائق إلا ما يتفق ويتطابق مع القرآن لتكون هذه الحقائق وسيلة لرؤية معجزات الله في كتابه، وهو القائل: (سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) [فصلت: 53].

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة تدوير القمامة

    مُساهمة  د/هشام يونس في السبت مارس 20, 2010 2:58 pm

    المقــــدمة
    تعد مشكلة النفايات الصلبة إحدى المشكلات البيئية الكبرى التي توليها الدول في الوقت الراهن اهتماماً متزايداً ليس فقط لأثارها الضارة على الصحة العامة والبيئة وتشويهها للوجه الحضاري بل كذلك لآثارها الاجتماعية والاقتصادية ولكل من هذه المناحي ثمنه الباهظ الذي تتكبده الدول إنفاقاً كان في وسعها أن توفره أو فاقداً كان يمكنها أن تتجنبه.
    ومع ازدياد عدد السكان وارتفاع مستوى المعيشة والتقدم الصناعي والتقني السريع تنوعت وازدادت كميات النفايات الصلبة الناتجة عن الأنشطة البشرية المختلفة ، وأصبحت عملية التخلص منها من أبرز المشاكل التي تواجه المدن والتجمعات البشرية نظراً لما تشكله هذه النفايات من أخطار على البيئة ومواردها الطبيعية وعلى صحة الإنسان وسلامته .
    وتختلف نسبة تولد المخلفات البلدية الصلبة من منطقة إلى أخرى كماً ونوعاًحسبب خصائص المجتمع وظروفه واختلاف الأنماط الاستهلاكية والسلوكية فيه و تفاوت مستويات الدخل ؛ ففي المناطق ذات الدخول المنخفضة ينخفض تولد المخلفات الصلبة فيها ليصل إلى أقل من 0.3 كجم/فرد/يوم ، بينما تزيد نسبة المواد العضوية في المخلفات المتولدة . أما في المناطق ذات الدخول المرتفعة يرتفع تولد المخلفات الصلبة إلى ما يزيد عن 1كجم/فرد/يوم وتقل نسبة المخلفات العضوية على حساب المواد القابلة للاسترجاع مثل الورق، والبلاستيك والزجاج ، والمعادن ، وغيرها .
    بذلك يعتبر الإنسان المسئول الأول والأخير عن تلوث البيئة ، ومطلوب منه أن يحافظ عليها سليمة من العبث وفوضوية التعامل معها ولذا كانت أهمية وضع التشريعات والضوابط لإدارة النفايات .
    وعليه فإن وضع نظام إدارة متكامل للنفايات أصبح من أهم عناصر استراتيجيات إدارة النفايات لإيجاد توجه خاص نحو جمع النفايات والتخلص منها وابتكار أساليب إدارية وفنية وتقنية واقتصادية تضمن القيام بمختلف العمليات الجمع والتخلص والمعالجة واستخدام الأساليب والتقنيات الحديثة والاتجاهات الحديثة في هذه المجالات .

    المبحث الأول
    التلوث البيئى بالمخلفات البلدية الصلبة " القمامة "
    أهم المفاهيم البيئية
    • تلوث البيئة :
    كل تغير في خواص البيئة يؤدي بطريق مباشر أو غير مباشر إلي الإضرار بصحة الإنسان والتأثير على ممارسته لحياته الطبيعية ، أو الإضرار بالعوامل الطبيعية أو الكائنات الحية أو التنوع الحيوى " البيولوجى" .
    • المخلفات الصلبة :
    هى المواد الصلبة أو شبه الصلبة التى يتم التخلص منها عند مصدر تولدها كمخلفات ليست ذات قيمة تستحق الاحتفاظ ، وإن كان لها قيمة فى موقع آخر عند توافر عمليات إعادة الاستخدام أو التدوير لها ( ).
    ويقصد بالمواد الصلبة عامة تلك المواد المقاومة للتحلل أو تتحلل ببطء شديد ، مثل : أجزاء هياكل السيارات وإطاراتها المستعملة وأجزاء بعض الأجهزة الكهربية التالفة مثل الثلاجات والبوتاجازات والدفايات وبعض أدوات المطبخ .. وفوارغ المشروبات والسوائل والزيوت المتنوعة من صفيح ... ألمونيوم ... زجاج ... بلاستيك ، ومخلفات عمليات الهدم والبناء من قطع خشبية وأجزاء معدنية وكتل خرسانية وعمليات حفر الطرق وأتربة الشارع ، ومخلفات المتاجر والمصانع( ).
    • القمامة :
    المقصود بها مخلفات نشاط الإنسان فى حياته اليومية ، من ورق ومواد عضوية ومعادن وزجاج وغير ذلك وتزايد نسبة تلك النفايات فى البلدان النامية خاصة فى ظل التضخم السكانى .
    • إعادة تدوير النفايات :
    العمليات التي تسمح باستخلاص المواد أو إعادة استخدامها ، مثل الاستخدام كوقود أو استخلاص المعادن والمواد العضوية أو معالجة التربة أو إعادة تكرير الزيوت .

    أنواع المخلفات الصلبة ومدى اختلاطها بالقمامة
    1 – المخلفات الصلبة البلدية " القمامة " :
    وهو ما يطلق عليه " القمامة " ، وتنتج مصر منها 12 مليون طن ارتفعت عام 2006 م إلى 15 مليون طن ، وتصل عام 2016 م إلى 19.3 مليون طن .
    2 – المخلفات الصلبة الصناعية :
    وهى نفايات قد يكون لها فى بعض الأحوال قيمة اقتصادية وقد تستفيد به صناعة أخرى، فمن مصانع الأسمنت ينطلق فى الهواء 2 مليون طن من الأتربة الأسمنتية ، ويمكن أن تستعمل فى إنتاج الطوب ، وتبلغ كميات النفايات الناتجة من الصناعات الكيماوية 43.309 طن ، والصناعات الغذائية 445.9900 طن ، وصناعة الغزل والنسيج 27.849 طن فى السنة ، بالإضافة إلى 2 مليون طن من الأتربة .
    3 – مخلفات عمليات معالجة سوائل الصرف الصحى ( الحمأة ) : وتبلغ كميتها 549 مليون متر مكعب فى السنة ، وتحتوى على العناصر الثقيلة وكثير من الأملاح والمواد العضوية والأصباغ والكيمياويات والنيتريت والنترات والزيوت .
    4 – مخلفات شديدة الخطورة :
    مثل نفايات المستشفيات والمعامل والنفايات الذرية والكيماويات المختلفة ، وهذه تحتاج إلى معاملة خاصة .
    مكونات ومصادر القمامة .
    من الأهمية بمكان التعرف على كميات ونوعيات القمامة وكذلك المكونات الأساسية لها ومعدل تولدها بالإضافة إلى مصادر التولد للقمامة وجميع تلك البيانات الهامة لابد من معرفتها عند وضع استراتيجية لعملية التصرف فى هذه المخلفات وإن وجب التنويه هنا على صعوبة توظيف القمامة فى مصر لكونها توليفة فريدة فى مكوناتها يصعب معها الفرز والتصنيف وإن كان من السهل خضوعها للتصنيف النمطى التالى :
    1- المخلفات الغذائية : بقايا الخضروات والفواكه والأطعمة المطبوخة ومخلفات الخبز ـ المخلفات الحيوية العضوية .
    2- النفايات : نفايات غير قابلة للتحلل العضوى مثل الزجاج ـ الورق ـ البلاستيك ـ الكهنة ـ حجارة البطاريات ـ زجاج اللمبات المحروقة ـ الألومنيوم ـ المطاط ـ الحديد ـ الصاج ـ النحاس ـ المعلبات سواء كانت حديدية أو غيرها .
    3- الرماد ومخلفات الحريق : مخلفات حرق الأخشاب والفحم والأحطاب وأى مخلفات تستخدم فى عمليات الطهى فى الريف ـ كذلك مخلفات حرق المازوت والفحم من محطات توليد القوى الكهربائية ومخلفات محارق القمامة والمخلفات الخطرة بالمستشفيات والمجازر .
    4- مخلفات البناء والهدم والكوارث : وهى عبارة عن أتربة وأحجار وطوب وبقايا بلاستيك ومواد كهربائية وحديد وكتل خرسانية وحديد وأخشاب .
    5- مخلفات الطرق والشوارع والحدائق : مخلفات تنظيف الشوارع ، وهذه المخلفات متنوعة: بقايا حيوانات نافقة ـ أوراق ـ معلبات فارغة ـ بلاستيك ـ أعقاب سجائر ـ زجاج ـ حديد ـ جلود ـ كهنة ـ أتربة ، بالإضافة إلى نواتج تقليم الأشجار وقص النخيل بالحدائق و الطرق .
    6- بقايا محطات المعالجة للمياه والصرف الصحى : تتوقف المخلفات على نوع المعالجة ودرجاتها ، ففى محطات المجارى يتم فصل المواد الصلبة من مياه المجارى قبل معالجتها ثم يتم الترسيب وفصل الحمأة التى تنتقل وتجفف وتستخدم كسماد .
    7- المخلفات الزراعية الريفية : هى الناتجة عن الأنشطة البشرية بالريف ومخلفات زراعية ومخلفات حيوانية .
    8- مخلفات المجازر للحيوانات والدواجن : هى تشمل مخلفات الذبح ، مخلفات السلخ والتنظيف .
    9- المخلفات الخطرة الصحية : تشمل مخلفات كيميائية وبيولوجية ومواد قابلة للاشتعال والانفجار ومخلفات مشعة .

    مشكلة القمامة وأخطارها على الصحة والبيئة
    أولاً : كميات تولد المخلفات الصلبة :
    تقدر الكمية الإجمالية لتولد المخلفات الصلبة في مصر من 63- 69 مليون طن سنوياً حسب تقديرات عام 2000 ، والقمامة " المخلفات البلدية الصلبة" وهى تمثل حوالى 60% من المخلفات الصلبة .
    وسنعقد مقارنة بسيطة بين مكونات القمامة ونسبتها فى بعض الدول.



    الدولة المكونات
    ورق مواد عضوية رماد معادن زجاج مواد أخرى
    أمريكا 42 22.5 10.5 8 6 11.5
    فرنسا 296 24 2.5 4.2 3.5 14
    السويد 55 12 - 6 15 12
    مصر 10 55 10 5 5 15
    وتختلف نسبة تولد النفايات البلدية الصلبة من منطقة إلى أخرى كما ونوعا حسب خصائص المجتمع وظروفه واختلاف الأنماط الاستهلاكية والسلوكية فيه و تفاوت مستويات الدخل ؛ ففي المناطق ذات الدخول المنخفضة ينخفض تولد المخلفات الصلبة فيها ليصل إلى أقل من 0.3 كجم/فرد/يوم ، بينما تزيد نسبة المواد العضوية في المخلفات المتولدة . أما في المناطق ذات الدخول المرتفعة يرتفع تولد المخلفات الصلبة إلى ما يزيد عن 1كجم/فرد/يوم وتقل نسبة المخلفات العضوية على حساب المواد القابلة للاسترجاع مثل الورق، والبلاستيك ، والزجاج ، والمعادن ، وغيرها ، ويبلغ التولد اليومى كميات المخلفات البلدية الصلبة المتولدة في المناطق الحضرية في مصر حوالي 30 ألف طن/يوم في المناطق الحضرية ، و10 ألف طن/يوم في المناطق الريفية وشبة الحضرية في عام 2000م.
    وتشير بيانات البنك الدولي إلي أن تكلفة ادارة المخلفات الصلبة في مصر تتراوح سنويا بين‏32.4‏ و‏37.3‏ مليون دولار سنويا‏,‏ وأن التكلفة المتوسطة للانفاق علي كل طن من المخلفات تصل الي ما بين دولارين و‏3‏ دولارات للطن وهو ما يجعلها أقل تكلفة من بين بلدان المنطقة‏,‏ حيث تصل هذه التكلفة في لبنان إلي نحو‏50‏ دولارا للطن و‏20‏ دولارا في الاردن و‏25‏ دولارا في تونس و‏21‏ دولارا في المغرب و‏11‏دولارا في سوريا‏.



    النفايات البلدية الصلبة لمناطق العالم المختلفة النفايات البلدية
    مناطق أدنى دخل في جنوب شرق آسيا وأفريقيا (1)
    مدن نموذجية في آسيا وشمال افريقيا وأمريكا الجنوبية
    مدن نموذجية في الدول الصناعية
    مدن نموذجية في المناطق الغنية ( الولايات المتحدة الأمريكية وبلدان الخليج ) (2)
    0,4 كجم / شخص / يوم
    0,7 كجم / شخص / يوم
    1,1 كجم / شخص / يوم
    2,5 كجم / شخص / يوم

    المصدر : المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ،هندسة المدن وعلوم البيئة ـ المجلد الثاني ـ تونس 2003م
    (1) يستهلك سكان هذه المناطق كميات الطعام القليلة فلا يبقى إلا اليسير كنفاية ،كما إن امتلاكهم للمنتجات البلاستيكية والورقية قليل مما يقلل كمية النفايات
    (2) تتوافر في هذه المناطق كميات كبيرة من الطعام والمستهلك منها قليل نسبياً كما إن استخدام الورق والمنتجات البلاستيكية كبير جداً مما يتسبب في وجود كميات كبيرة من النفايات .
    ثانياً : يؤدى تراكم القمامة إلى تخمرها بواسطة بلايين الكائنات الحية منتجة كميات هائلة من غازات الصوبة مثل غاز الميثان الناتج من التحلل اللاهوائى للمواد العضوية بواسطة الكائنات الحية الدقيقة بالإضافة إلى النشادر وأكاسيد النيتروجين والكبريت .
    ثالثاً : قد يؤدى تراكم القمامة إلى اشتعالها ذاتياً أو محاولة التخلص منها فيتم حرقها عشوائياً وحرق القمامة ليس عملية نظيفة فهو يحدث تلوثاً للهواء والمادة ( إذا كان مصدر المياه قريباً أو سطحيـاً ) فتنبعث فى الهواء غازات النيتروجين وأكاسيد الكبريت وثانى أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون وأحماض الهيدروليك وفلوريدات وألدهيدات وهيدروكربونات وغازات حمضية والديوكسينات والفيورانات وهى مواد بالغة السمية قد تسبب السرطان والتشوهات الخلقية بالإضافة إلى أضرار غازات الصوبة على البيئة وعلى الإنسان والحيوان والنبات . كما تنتج أطنان من الرماد السام وينطلق 28 نوعاً مختلفاً من الغازات الثقيلة مثل الرصاص والكادميوم والزرنيخ والكروم والزئبق شديدة السمية لترشيح محاليل القمامة من الرماد إلى المياه الجوفية فتلوثها .
    وتصيب المواطنين بالتسمم والفشل الكلوى وتلف المخ واختلال الجهاز العصبى المركزى .
    وتتراكم فى المقالب المكشوفة أتربة ورماد ناتج من الحرائق تتكون عليها ملايين الرقائق الصغيرة التى تتطاير بفعل الرياح وتتسبب فى التهابات العيون وأمراض الحساسية خاصة للجهاز التنفسى .
    رابعاً : يؤدى تراكم القمامة إلى جذب الأطفال خاصة فى المناطق العشوائية إلى اللعب فيها والعبث بمحتوياتها مما يعرضهم إلى إصابات مباشرة بجروح مما قد تحتويه من مخلفات خطرة كالسرنجات الملوثة أو زجاج مكسور وانتقال العدوى خلال الجرح ، أو تعرضهم لتلوث أياديهم أو شرابهم أو غذائهم بالقمامة مما يصيبهم بأمراض تلوث الماء والغذاء التى سبق ذكرها ، كذلك تجذب القمامة الفقراء ومتعهدى القمامة للنبش فيها دون ارتداء قفازات واقية بحثاً عن الفتات يأكلونه أو شئ ذى قيمة يبيعونه مما يعرضهم للعدوى ، كما يغرى تراكم القمامة بعض التجار معدومى الضمير الذين يجمعون السرنجات ولا يعقمونها ثم يبيعونها إلى تجار المخدرات لحقن المدمنين بالماكس أو يغسلونها دون تعقيم ويعيدون تغليفها ثم يبيعونها إلى بعض المستوصفات أو المستشفيات مما يسهم فى انتشار الالتهاب الكبدى ومرض الإيدز ( متلازمة نقص المناعة المكتسبة ) .



    خامساً : أسباب مشكلة القمامة :
    1- عوامل ديموجرافية وتخطيطية :
    وهذه تشمل عناصر أهمها زيادة الكثافة السكانية ، سوء تخطيط القرى والنجوع والكفور وكذلك الأحياء والشوارع بالمدن ، وعدم النظرة المستقبلية لعامل الزمن واحتمالات نمو المجتمعات واتجاهاتها الفكرية والاقتصادية ، وذلك عند التخطيط العمرانى لها ، وكذلك البناء العشوائى المعمارى للمساكن مؤدياً إلى سوء تخطيط عمرانى شامل بالإضافة إلى زيادة الهجرة السكانية الداخلية وتمركزها على أطراف المدن .
    2- عوامل اجتماعية وسلوكية وثقافية وتعليمية :
    هناك العديد من الخصائص الاجتماعية والثقافية المتصلة بمشكلة القمامة فى مصر ، خاصة فى الأماكن المكتظة بالسكان وغير المتوافر بها فراغات ومساحات خضراء مع تعدد الأنماط والعادات السلوكية للناس ، حيث ارتبطت المشكلة بحجم الأسرة ونمط الأسرة والحالة التعليمية ـ وحالة المسكن ـ والحالة المهنية ومستوى الدخل ـ والعادات والاتجاهات السائدة للسلوك . ومع تدنى تلك المستويات تتزايد مشكلة القمامة .
    وكذلك تأثرت بتغير نوعية الحياة الاجتماعية والمعيشية ومنها نمط الاستهلاك الغذائى اليومى من الأغذية ـ التعليب ـ التغليف ، واعتماد الكثير من الأسر على الوفاء بالغذاء الجاهز من المطاعم.
    3 – عوامل اقتصادية وإدارية :
    وهى مجموعة من العوامل التى ارتبطت بالإمكانيات المالية وقدرتها على الوفاء بمتطلبات توفير النظم المناسبة لجمع وفرز ونقل ومعالجة للتخلص من القمامة . حيث تعد من أسباب المشكلة وهى نقص الموارد المالية الموجهة لإدارة القمامة والتعامل معها بنظام العمالة العادية غير المتعلمة , حيث أن القمامة تحوى مصادر ثروة فى تركها إهدار وتدهور للبيئة وفى جمعها وإدارتها عائدة اقتصادى وتربح وحماية للبيئة والصحة العامة من التلوث والتدهور .

    4 – العوامل الفنية والتكنولوجية :
    لقد تخلفت منظومة العوامل الفنية والتكنولوجية فى التعامل مع القمامة كمنتج يومى لجميع الأنشطة البشرية فى مصر ، وهذا التخلف كان نابعاً من أن المفهوم السائد فى تواجد القمامة شئ يومى عادة يتم التعامل معه فقط بالمقشة والصفيحة كوعاء تجميع منزلى والشارع والحارة والزبال هو المسئول عنها ومع تقدم العصر ظهر التطور الكبير من استخدام سيارات فائقة التقدم وأدوات نظافة وتجميع للقمامة .
    5 – العوامل التشريعية والقانونية والضبطية والقضائية :
    إن الاعتماد على الشعور الذاتى للأفراد والمسئولية تجاه نظام المجتمع والحرص على الصحة العامة للمجتمع والبيئة المحيطة معاً لا يغنى عن وضع وتنفيذ تشريعات وقوانين تنظيمية تتمكن من تحقيق سلامة المجتمع وأمنه البيئى ، وتجدر الإشارة فى هذا الصدد إلى القوانين المصرية قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994م والمعدل بالقانون رقم 9 لسنة 2009 م وخاصة المادة 37 :
    (أ ) يحظر قطعيا الحرق المكشوف للقمامة والمخلفات الصلبة.
    (ب) ويحظر على القائمين على جمع القمامة ونقلها إلقاء وفرز ومعالجة القمامة والمخلفات الصلبة إلا في الأماكن المخصصة لذلك .
    (ج) وتلتزم وحـدات الإدارة المحلية بالاتفـاق مع جهـاز شئون البيئة بتخصيص أماكن إلقاء وفرز ومعالجة القمامة والمخلفات الصلبة طبقا لأحكام هذا القانون ولائحته التنفيذية .
    (د) ويحظر إلقاء القمامة والمخلفات الصلبة في غير تلك الصناديق والأماكن المخصصة لها ويلتزم القائمون على جمع القمامة والمخلفات الصلبة ونقلها بمراعاة نظافة صناديق جمعها وسيارات نقلها، وأن تكون الصناديق مغطاة بصورة محكمة وبأن يتم جمع ونقل ما بها من قمامة ومخلفات صلبة في فترات مناسبة، وألا تزيد كميتها في أى من تلك الصناديق على سعتها الحقيقية .

    الآثار الضارة للمخلفات الصلبة
    1- مضار صحية : إن الوجود المستمر للقمامة نفسها فى البيئة هو العامل الأساسى المسبب للأخطار والأمراض، حيث إن عدم التخلص المنتظم من القمامة يومياً يؤدى إلى تراكما مما يوفر المسكن الآمن ودرجة الحرارة المناسبة والغذاء المجانى للحشرات مثل :-
    الذباب : ينقل الكثير من الأمراض ومنه أنواع عديدة من أهمها ( الذباب المنزلى ، ذبابة الدودة اللولبية ، ذبابة اللحم السوداء ، ذبابة شبيهة بالنحل ، ذبابة التمبو ، ذباب تسى تسى، ذباب الرمل ) ، والصراصير ، والبعوض، والبراغيث .
    والحيوانات التى تنجذب إلى القمامة مثلا : ( الكلاب ، والقطط ، والفئران، والخنزير) .
    كما ينقل بواسطة الذباب والصراصير العديد من الأمراض منها : ( أمراض بكتيرية وأمراض فيروسية ، بويضات الديدان الطفيلية ، التدويد فى الحيوان والإنسان) ،
    كما ينتقل بواسطة الفئران العديد من الأمراض أهمها : ( الطاعون " الموت الأسود " ، التريكينيللا ، داء الشعيرات ، التيفوس المتوطن ، حمى عضة الفأر ) .
    وقد تنبه العديد من المجتمعات لأهمية التخلص من المخلفات الصلبة مهما بلغت التكاليف، وذلك لرفع المستوى الصحى على المستوى البعيد ، وما يتبع ذلك من توفير فى الجهد والمال ، وترشيد فى المعالجة الصحية واستهلاك الأدوية .
    2- أخطار الحرائق : تحتوى المخلفات الصلبة فى العادة على نسبة عالية من المواد القابلة للاحتراق ، فإذا لم يتم التخلص منها دورياً ، فقد تكون مصدراً للحرائق أو مساعدتها على الانتشار .
    3- مضار نفسية : إن تراكم المخلفات الصلبة فى منطقة ما ، يسبب تشويهها من الناحية الجمالية ، ويثير الضيق والاشمئزاز ، وبالتالى يؤثر على سكان المنطقة نفسياً .
    4- الآثار المدمرة لجمال الطبيعة : ويتمثل ذلك فى مظاهر عديدة أهمها
    أ – غياب التخطيط وجعل الصحارى مدافن للقمامة وخاصة تلك الأماكن التى تعتمد على المراعى أو مياه الشرب من الآبار بالإضافة إلى تلك المناطق ذات الطبيعة السياحية أو على طرق السياحة والآثار الهامة .
    ب – وجود أماكن مليئة بالقمامة (خرابات) والتعود على المنظر القبيح للقمامة بالشارع والرائحة الكريهة المنبعثة منها مع تكاثر الذباب والناموس والصراصير وعبث الحيوانات الضالة من الكلاب والقطط وتواجد الفئران أدى كل ذلك إلى تدهور المنظومة البيئية إخلالاً بالقيم الجمالية البيئية .
    ج – وصول تراكمات القمامة بمياه الشواطى الساحلية ، وهذا ناشئ عن إلقاء المراكب البحرية والنهرية للقمامة إلى المياه ، وكذلك لإلقاء القمامة من المصطافين والكل فى مجمله يؤدى إلى الإخلال بالقيم الجمالية لجمال الطبيعة بالإضافة إلى التأثيرات السلبية الاقتصادية بتلك المناطق.
    د - إن تراكم القمامة الذى يحاصرنا فى كل مكان يعد من أهم ملامح التلوث البصرى ، مما يقلل من فرصة المواطن فى الاستمتاع بالقيم الجمالية ويؤثر سلبياً على حالته النفسية التى ترتبط بطريق مباشر أو غير مباشر بالعمليات الفسيولوجية داخل الجسم والصحة العامة .
    5- الآثار الاجتماعية :
    أ – يؤدى تراكم القمامة إلى غرس مشاعر انعدام الثقة والانتماء واللاولاء والعبث الاجتماعى وتراكم مشاعر عدم الرضا وتزداد حالة السلبية ومشاعر العدوانية والسخط نحو أركان البيئة واعتبار تراكم القمامة مظهر مألوف .
    ب – الافتقار إلى القيم الأخلاقية لبعض الأفراد من المجتمع والتى وضحت فى المشاجرات والمنازعات بين السكان نتيجة لإلقاء القمامة بالشارع ، كما تؤدى إلى تولد السلبية وعدم الشعور بالمسئولية لدى بعض أفراد المجتمع .
    ج – زيادة نسبة إحجام أفراد المجتمع بالمشاركة فى تحسين أوضاعهم المختلفة اجتماعية كانت أم سياسية ( مثل الاشتراك بجمعيات حماية البيئة ) ويضعف بقدر كبير من الجهود المبذولة من قبل الأجهزة المعنية بعمليات النظافة .
    د – تزايد التعود على إلقاء القمامة فى الأماكن العامة والمنافع العامة والخاصة بالطرق والشواطئ والمجارى المائية وكذلك داخل وسائل النقل والمواصلات مؤدية إلى تأصيل العادات السيئة نتيجة للتنشئة والتربية الخاطئة التى يتلقاها بعض الأفراد خلال الحياة الأسرية ، مما يؤدى إلى اكتساب رواسب ثقافية وسلوكية تقليدية تقف عائقاً فى وجه التنمية البيئية .
    هـ - تزداد نسبة غياب الإحساس بالنظافة العامة كقيمة دينية وحضارية واجتماعية وجمالية تواجه مجموعة من التصرفات ينجم عنها تعقيد لمشكلة المخلفات وتفاقمها .
    6- الآثار الاقتصادية :
    يؤثر تراكم المخلفات الصلبة تأثيراً اقتصادياً سلبياً مما يؤدى إلى عدم استثمار موارد اقتصادية يمكن استرجاعها وتدويرها بطريقة مثلى والتعامل معها كمصادر تلوث وليس مصادر ثروة ، مثل الورق والكرتون والزجاج والحديد والبلاستيك وخلافه .
    ويتضح التأثير السلبى على قطاع السياحة لعدم توافر عناصر النظافة العامة والجمال بالمناطق الأثرية والسياحة مع تواجد تراكمات المخلفات الصلبة بالمناطق الأثرية والسياحية أو بالطرق المؤدية إليها مما يؤثر على مشاعر السياح بالتناقض بين الجمال التاريخى القديم والأصالة الحضارية من جانب وإحداثيات التلوث والتدهور البيئى من جانب آخر . .

    المبحث الثانى
    الإدارة المتكاملة السليمة للمخلفات الصلبة
    التعامل مع المخلفات الصلبة ( )
    1- مرحلة التولد :
    تعتبر مرحلة التولد من المراحل الأساسية فى مشكلة القمامة إذ يترتب عليها المراحل التالية وإذا حدث تصنيف من المنبع سهلت العمليات التالية . كما تختلف كمية المواد المتولدة من أسرة إلى أخرى ومن حى إلى آخر حسب مستوى المعيشة ودرجة الثقافة والسلوك الاجتماعى ومدى الرضا المجتمعى ، فعلى سبيل المثال فى الأحياء المتوسطة يمكن الاحتفاظ بأوراق الجرائد وفوارغ بعض المشروبات وبيعها أو استخدامها فى أغراض أخرى على عكس المجتمعات الغنية.
    2 – حاويات التخزين :
    ويستخدم لها وعاء محكم الغلق ، كما يستحسن أن يخصص وعاء لكل نوع من المخلفات بعد تصنيفها ، كالأوراق والمخلفات الزجاجية ومخلفات المطاعم والمستشفيات وغيرها .
    3 – مرحلة التجميع :
    ويقصد بهذه المرحلة نقل المخلفات من أماكن تخزينها المؤقتة إلى أماكن تجميع مركزية حيث تتم معالجتها ، وتستخدم لذلك عربات خاصة .
    4 – تداول ونقل المخلفات :
    تمر عمليات التداول ونقل المخلفات خلال مرحلتين أولاهما : نقل المخلفات من الحاويات الصغيرة إلى الحاويات الكبيرة حتى يسهل نقلها ، وثانيهما : مرحلة النقل إلى مناطق التخلص النهائى ، وتتم بواسطة حاويات كبيرة أو عربات وغالباً ما تكون بعيدة عن المدن .
    5 – عمليات الاسترجاع :
    تشمل هذه العمليات كل الأجهزة المستخدمة فى العمليات المشتركة والتفاعلات المشتركة من حيث عمليات الفصل للأشياء ذات القيمة مثل الحديد والألومنيوم والزجاج ، ويدخل فى هذه العمليات مؤثرات الجانب الاقتصادى ونوعية المعدات المستخدمة بما يعطى تعظيم الاستفادة من المخلفات .
    6 – التخلص النهائى :
    سواء بتخصيص أماكن لدفنها خارج المدن ، أو بعد تعبئتها فى أوعية خاصة ، إغراقها إلى قاع البحار أو المحيطات ، أو تحويلها إلى أسمدة ، أو حرقها فى محارق خاصة . والاتجاه الحديث هو إعادة الاستفادة من هذه المخلفات الصلبة ، باعتبارها بقايا مواد كانت ذات قيمة اقتصادية فى الأصل

    طرق التخلص من المخلفات
    أولاً : الحرق الآمن للمخلفات ( الترميد ) :
    الترميد هو عملية احتراق تجرى للتخلص من المواد غير المرغوب فيها والترميد والاحتراق هما عمليتان كيميائيتان متبادلتان ، حيث يتم استخدام كلا المصطلحين للإشارة إلى عملية الأكسدة الحرارية ( ).
    تقوم بعض الدول بحرق بعض المخلفات الصلبة للتخلص منها ، ويستفاد من الطاقة الحرارية الناتجة فى إنتاج البخار الذى قد يستعمل فى التدفئة أو فى توليد الكهرباء ، فمثلاً تبلغ الطاقة الناتجة من إحراق كيلوجرام من القمامة نحو 20 مليون كيلوجول ، بينما يعطى الفحم طاقة حرارية تكافئ 28 ـ 38 مليون كيلو جول لكل كيلو جرام ، وتزيد القيمة الحرارية قليلاً بالنسبة للقمامة التى تتكون من بقايا الطعام واللحوم .
    وعندما تتم عملية الإحراق بكفاءة تامة يمكن تقليص حجم هذه المخلفات بنسبة كبيرة قد تصل إلى نحو 95% من حجمها الأصلى ، أما الرماد الناتج من الأفران بعد عمليات الحرق فيدفن فى باطن الأرض ( ) .
    ثانياً : الدفن الصحى الآمن للمخلفات الصلبة :
    تختلف المدافن الصحية عن المقالب العمومية المستخدمة حالياً . حيث يتم إلقاء المخلفات الصلبة فى المقالب العمومية دون تحكيم ، فتلوث المياه الجوفية والتربة . وكذلك الهواء المحيط بالمنطقة ، علاوة على تكاثر الحشرات والقوارض ، أما الدفن الصحى الآمن فيتم عن طريق تجهيز حفرة مناسبة أو يمكن استغلال المنخفضات الطبيعية مع عمل تبطين للقاع بمادة غير نفاذة وذلك لحماية المياه الجوفية ( ).
    ثالثاً : إلقاء المخلفات فى البحار :
    لا يمثل إلقاء المخلفات الصلبة فى البحار أو المحيطات تخلصاً حقيقياً من هذه المخلفات ، فبعض هذه المخلفات قد يطفو فوق سطح الماء ، وقد تدفعه الرياح والأمواج ليصل إلى السواحل والشواطئ ، وبذلك يصل بعض هذه المخلفات مرة أخرى إلى بعض المدن المقامة على شواطئ البحار وتتلوث شواطئها مما يزيد من درجة التلوث ، كذلك قد تقوم مياه البحر باستخلاص كثير من المواد الضارة بصحة الإنسان من هذه النفايات ، وقد يتغطى قاع البحر فى هذه المناطق بأشكال مختلفة من هذه النفايات ، وقد يؤدى كل ذلك إلى الإخلال بالنظام البيئى المتوازن ويسبب كثيراً من الأضرار الحية التى تعيش فى هذه المياه .
    رابعاً : إعادة استخدام المخلفات الصلبة :
    يعتبر التدوير وإعادة الاستخدام للمواد ذات القيمة الاقتصادية من المخلفات الصلبة وسيلة للحفاظ على مصادر الثروة الطبيعية من النضوب .
    إدارة عمليات ومراحل تقنية الإنتاج الأنظف
    أولاً : عملية فرز المخلفات الصلبة :
    وتساعد هذه العملية على فصل المخلفات دون تلوث من مخلفات الغذاء ، وهذا يساعد أيضاً على إتمام العملية التالية لها فى الترتيب ، وهى عملية إعادة التدوير لهذه المخلفات ، ويتم التخطيط لجمع الزجاجات والأوعية الألومونيوم والأوعية المعدنية ، وورق الجرائد والمجلات ، والملابس ، والأحذية ، والنفايات الجلدية ، والأدوات المنزلية الكهربائية ، والعفش القديم .
    ثانياً : عمليات إعادة تصنيع المخلفات الصلبة ( التدوير ) :
    فيما يلى استعراض لعمليات تدوير المخلفات الصلبة :
    1) إعادة تدوير المخلفات الورقية :
    ينتج العالم العربى كميات مذهلة من الورق والكرتون تقدر بـ 14.3 مليون طن ، يمكن أن توفر مادة أولية لعشرات مصانع الورق خصوصاً بعد التقدم المذهل فى إنتاج الورق الجيد من ورق القمامة ، ولقد أنشأت مصر ثلاثة مصانع عملاقة لإعادة تصنيع الورق الناتج من القمامة ، وتختلف طريقة التصنيع حسب نوع الورق المراد إنتاجه وهل هو ورق عالى الجودة أو ورق عادى أو ورق كرتون أو ورق كرتون لحفظ البيض ، وفى الحالتين : الأولى والثانية يجب إضافة كمية من سليلوز الورق الجديد إلى الورق المجمع من القمامة .
    تتعدد المكاسب البيئية الناجمة عن إعادة تصنيع الورق المجمع من القمامة ، أهمها : توفير الطاقة الكهربائية اللازمة للتصنيع ، توفير استهلاك المواد الخام ، نقص انبعاث غازات الصوبة ، خفض نسبة تلوث المياه ، كما يؤدى إلى نقص فى استهلاك الغابات بنسبة 25% وما يستتبع ذلك من دور فعال لهذه الأشجار فى امتصاص ثانى أكسيد الكربون من الجو وبالتالى خفض درجة حرارة الكرة الأرضية ، علماً بأن إعادة تصنيع الورق عادة تؤدى إلى تصنيع درجة أقل فى الجودة من الورق المصنع منه .


    2 – إعادة تدوير المنسوجات :
    تمثل مخلفات القماش نسبة قليلة من المخلفات الصلبة ، لكن يمكن استفادة منها فى إنتاج منسوجات درجة ثانية تستخدم للاستهلاك الشعبى أو لأغراض خاصة مثل إنتاج فوط المطبخ وفوط التنظيف ، وتقوم بعض المصانع بإنتاج بعض أنواع السجاد من نفايات مصانع الملابس الجاهزة ، لكن يجب تنظيف مخلفات القماش لإزالة أى ملوثات وخاصة الملوثات العضوية حتى يمكن إعادة تدويره بطريق سليمة بيئياً .
    3 – إعادة تدوير المخلفات البلاستيكية :
    ينقسم البلاستيك إلى نوعين رئيسيين هما : البلاستيك الصلب ، مثل زجاجات الزيت والخل وغيرها ، والبلاستيك اللين مثل أكياس البلاستيك وغيرها ، حيث يتم تجميع كل نوع من أنواع البلاستيك ويتم تشكيل هذه الأنواع بعد ذلك لإنتاج منتج نهائى ذى خواص ميكانيكية وكيميائية تصلح للاستخدامات المختلفة مثل مشابك الغسيل ، وأكياس القمامة ، والشماعات ، وخراطيم البلاستيك الكهربائية وغيرها ، ويقوم مصنع مرسى مطروح بإعادة تدوير المخلفات البلاستيك لإنتاج أكياس بلاستيك عالية الجودة تستخدمها مستشفيات محافظة مطروح لتجميع وتغليف مخلفاتها الطبية الخطرة المراد التخلص منها .
    4 – إعادة تدوير المخلفات العظمية :
    يستفاد من عملية التدوير فى الحصول على العديد من المنتجات التى يمكن أن تنتج من مخلفات العظام ، مثل : الغراء الذى يستخدم فى الصناعات الخشبية ، وكذلك الفحم الحيوانى الذى يستخدم فى صناعة تكرير السكر ، وبودرة الكالسيوم التى تستخدم كإضافة لأعلاف الحيوانات ، وكذلك المواد الدهنية وخاصة الموجودة داخل العظام وفى النخاع والتى تستخدم فى مستحضرات التجميل ، وهناك بعض الصناعات الحرفية التى تعتمد على العظام وقرون الحيوانات لعمل بعض التماثيل والأباجورات وغيرها من الصناعات .
    5 – إعادة تدوير المخلفات المعدنية :
    تتركز أهم المخلفات المعدنية الموجودة بالقمامة فى الصفيح والألومنيوم من أدوات منزلية، ويتم تجميعها وبيعها إلى مصانع متخصصة فى صهر الألومنيوم وإعادة تصنيعه أو صهره فقط .
    6 – إعادة تدوير المخلفات الزجاجية :
    إعادة تدوير الزجاج يوفر قدراً كبيراً من الطاقة وكذلك يوفر الكثير من المواد الخام التى تستخدم فى هذه الصناعة ، أما الزجاج الكسر فيتم تجميعه كل لون على حدة ويستخدم فى إنتاج الأكواب وبعض الغازات رخيصة الثمن .
    7 – إعادة تدوير المخلفات العضوية :
    تمثل المخلفات العضوية المنزلية (بقايا الطعام) حوالى 50% من مخلفات القمامة ، ويختلف التعامل مع المخلفات العضوية فى المدن عنها فى الريف ، فالريف يستخدم قدراً كبيراً من المواد العضوية كغذاء للطيور والحيوانات ، وهى أفضل الطرق لاستخدام المخلفات العضوية، لكن المخلفات المنزلية بالمدن تمثل مشكلة ذات أبعاد صحية واجتماعية .
    ويتم تجميعها وتدويرها وإنتاج مادة مخصبة للأرض ، وهو ما يطلق عليه السماد العضوى أو السماد البلدى .






    الخــــاتمة
    أصبح تراكم كميات كبيرة من المخلفات الصلبة فى أنحاء متفرقة من المدن والأماكن المأهولة بؤر للتلوث البيئي ، ويشكل ضغوطاً كبيرة على صحة الإنسان والبيئة . إذ تتحلل هذه المخلفات وتؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة والحشرات والقوارض المسببة للأمراض والمظهر المؤذى للبصر ، وخصوصا في المناطق السكنية المجاورة لها ، فضلاً عن كونها عرضه للاشتعال الذاتى أو الحرق المتعمد المكشوف وما يترتب على كل ذلك من انبعاث للأتربة العالقة في الجو والغازات السامة والدخان .
    إن نجاح إستراتيجية المنظومة المتكاملة لإدارة المخلفات الصلبة وخصوصاً القمامة تتطلب توافر العديد من الأمور ، أهمها مايلى :
    • توفير الموارد المالية اللازمة والامكانيات للادارة البيئية الذاتية للقمامة .
    • تنمية البحوث والابتكار والابداع لتدوير المخلفات الصلبة وإقامة لمشروعات البحثية المشتركة مابين المؤسسات التعليمية والبحثية ووزارة البيئة .
    • وضع برامج لتطبيق مواد قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 م والمعدل بالقانون رقم9 لسنة 2009 م الخاص بإدارة المخلفات الصلبة .
    • تنمية الوعى البيئى وإجراء الدورات التدريبية لإعداد الأفراد فى الإدارة البيئة للقمامة .
    • القضاء على المقالب العشوائية والمكشوفة .
    • إحكام عمليات الرصد والرقابة على الشركات المتعاقد معها لإدارة المخلفات في المحافظات المختلفة.





    قائمة المراجع
    أولاً : الكتب :
    • د. أبو بكر صديق سالم ، د. نبيل محمود عبدالمنعم : التلوث المعضلة والحل ،( القاهرة : مركز الكتب الثقافية ، د.ت ).
    • د. أحمد عبد الوهاب عبد الجواد : موسوعة بيئة الوطن العربي – التكافل الاجتماعي البيئـــي ، (القاهرة : الدار العربيةللنشر والتوزيع ، 2000) .
    • د. زكريا طاحون : إدارة البيئة نحو الإنتاج الأنظف ، القاهرة : الهيئة المصرية العامة للكتاب ، 2007م ، ص 242.
    • د. سيد عاشور أحمد : التلوث البيئى فى الوطن العربى – واقعه وحلول معالجته ،ط1(القاهرة :الشركة الدولية للطباعة ، 2006 ) .
    • د. محمد السيد أرناؤوط : الإنسان وتلوث البيئة ، ط 1 ، القاهرة ، الدار المصرية اللبنانية ، 1993م .
    • د. محمد بن عبد المرضى عرفات ، د. على زين العابدين عبد السلام : تلوث البيئة ثمن للمدنية ( القاهرة : الهيئة المصرية العامة للكتاب ،2007)
    ثانياًَ : المؤتمرات :
    • مركز الدراسات والبحوث البيئية ، ندوة التلوث البيئى للقمامة وكيفية الاستفادة منها ، جامعة أسيوط ، 2000م .
    ثالثاً : مواقع الإنترنت :
    http://www.eeaa.gov.eg/arabic/main/Instructions.asp
    http://www.ahram.org.eg/Archive/2001/3/6/Econ0.htm
    http://www.kenanaonline.com/page/4923
    publications.ksu.edu.sa/Conferences/.../34.doc

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة تعرف على اهم موضوعات الساعة

    مُساهمة  د/هشام يونس في السبت مارس 20, 2010 3:03 pm

    المقدمـــــــة

    إن السلوك الإنساني هو العامل الأساسي الذي يحدد أسلوب وطريقة التعامل مع البيئة واستغلال مواردها . ولا شك أن للتربية والتثقيف البيئي دور هام في ترشيد هذا السلوك وحفزه للمحافظة على الموارد واستغلالها بشكل عقلاني يحقق مصالح الأجيال الحالية والمستقبلية ، دونما إهدار وتلوث ، على أساس من مبدأ الحوار والمشاركة والانفتاح على البيئة المحيطة .
    وللشباب العربي دور أساسي في الحفاظ على البيئة . فهم نصف الحاضر وكل المستقبل . ويستطيعوا أن يسهموا بأنفسهم وبالمشاركة مع غيرهم وبالتواصل مع الشباب في المناطق الإقليمية الأخرى من العالم في تحسين نوعية الحياة على كوكب الأرض على شتى المستويات المحلية والوطنية والإقليمية والدولية .

    • إن إدراك الفرد والجماعة لأهمية البيئة وضرورة المحافظة على مقوماتها قديم قدم وجود الإنسان على الأرض. ولكن هذا الإدراك تزايد منذ إنعقاد مؤتمر الأمم المتحدة لبيئة الإنسان في استوكهولم في ( يونيو ) 1972، وهناك الآن إجماع عام على أن حياة الإنسان ورفاهيته مرتبطة كل الإرتباط بمصادر البيئة وصحتها .يصدق هذا على الحاضر وعلى المستقبل .ولا يخفى على أحد أن حماية البيئة أصبحت من أهم التحديات التي تواجه عالمنا اليوم ,وهى مواجهة يكون النجاح فيها خير ميراث للأجيال القادمة . وإذا كان السلوك الإنسانى هو العامل الأساسى الذى يحدد أسلوب وطريقه تعاملنا مع البيئة وإستغلال مواردها، فلا شك فى أن للتعليم دوراً هاما فى ترشيد هذا السلوك وحفزه للحد من الأخطار الناجمة عن الاستخدام غير الصحيح للموارد البيئية المتاحة .
    • منذ مؤتمر استوكهولم عام 1972 تسارعت الأحداث العالمية بدرجات لم تكن متوقعه ,فى وقت كان يدور فيه جدل حول العلاقات المتشابكة بين السكان والموارد والبيئة والتنمية .ولقد تغيرت خرائط العالم الأيديولوجية والإقتصادية ,ومعها الافتراضات الأساسية التي كانت سائدة وقت استوكهولم, فكان من الطبيعى حدوث تغيرات فى الفكر والعمل البيئى.
    • فى عام 1987 ,وبعد خمسة أعوام من الاجتماعات والدراسات ,انتهت اللجنة الدولية للبيئة والتنمية برئاسة السيدة غروهارلم برونتلاند من وضع تقرير نشر بعنوان "مستقبلنا المشترك",يرى ضرورة إتباع أنماط بديلة للتنمية لتحقيق ما سُمى بالتنمية المستدامة.ولقد صاحب إصدار التقرير ضجة إعلامية ,سرعان ما خبت,بعد أن وجد أن التقرير لم يحدد برنامجا عمليا لتحقيق التنمية المستدامة ,أو كيفية توزيع الأدوار بين الدول الصناعية والدول النامية ,وسٌبل التعاون بينها لتحقيق ذلك المستقبل المشترك.وحاول مؤتمر قمة الأرض الذى عقد فى ريودى جانيرو عام 1992 تدارك هذا القصور,فأصدر برنامجا عرف باسم "أجندة-21",فى جو عالمى ساده الارتباك السياسى والاقتصادى, مع بزوغ ما سمى بالعولمة.ولكن تنفيذ هذا البرنامج جاء مخيبا لآمال الكثيرين, خاصة الدول النامية,كما أتضح ذلك من مؤتمر الأمم المتحدة للقمة العالمية للتنمية المستدامة الذى عقد فى جوهانسبورغ فى (أغسطس)2002 .فعلى المستوى العالمى,هناك تدهور مستمر فى حالة النظم البيئية منذ 1972.فالتحسن الذى حدث فى كثير من الدول المتقدمة فى نوعية الهواء والمياه وغير ذلك من نظم بيئية منذ 1972,قابله تدهور شديد فى هذه النظم فى غالبية الدول النامية,التى يشكل عدد سكانها نحو80%من سكان العالم.
    • لقد نمت لدى الإنسان المهارة أكثر مما نمت لديه الحكمة والعقلانية .
    • ,لقد ازدادت نسبة التلوث على كوكب الأرض، وانتشرت الأمراض التى لم يعرفها الإنسان من قبل مثل الإيدز، والسرطانات بأنواعها المختلفة ,والتهابات الكبد الوبائى ...الخ، وفى كثير من الأحيان تردت أحوال البيئة إلى درجة أصبحت فيها حياة الإنسان مهددة بالخطر.
    • فهناك مشاكل الصيد الجائر للحيوانات, والرعى الجائر للنباتات والمراعى, وقطع الغابات,مما يهدد بفقدان التنوع الأحيائى ,وهناك مشاكل نقص المياه وتدهور نوعيتها ومشاكل النمو- والتوزيع- والخصائص السكانية غيـر المخططة,والتوسع الحضرى ومحدودية الأراضى القابلة للزراعة,وسيادة أنماط الإنتاج والاستهلاك غير المستدام,كما بدأت ظواهر تغير المناخ تلوح فى الأفق, وتعمل على تغيير خريطة العالم الجغرافية منذرة بمخاطر لم تعرفها البشرية من قبل, كما زادت حدة مشكلات الفقر والبطالة, وتدنى الأجور ,وانخفاض مستويات المعيشة فى كثير من الدول النامية, وكل هذه المشكلات ناجمة عن غياب التنمية المستدامة ,ونقص الوعى والاتجاهات والقيم البيئية، وعدم تنفيذ الاتفاقيات والقوانين والتشريعات البيئية على كافة المستويات, بشكل فعال.
    • تقع مسألة تنمية البيئة وحمايتها فى صلب أمانة العمران التى حملها الله للإنسان وأستخلفه في النهوض بها , وإنشاء العمران, ونشر الخير والجمال فى ربوع الأرض ,وصدق الله العظيم إذا يقول فى كتابة الكريم "هو أنشأكم من الأرض وأستعمركم فيها" (سورة هود الآية 61).
    • يقتضى مبدأ الاستخلاف فى الأرض، استغلال مواردها بدون إهدار أو تلوث ,بعقلانية تراعى مصالح الأجيال الحالية، والتى سوف تأتى فى المستقبل ,أننا لم نرث الأرض ,موئلنا الوحيـد حتـى الآن, بل إستعرناها من الأجيال السابقة ونريد أن نسلمها للأجيال اللاحقة، غير ملوث هواؤها أو مستنزفة مواردها، أو غائرة أو ملوثة مياهها.
    • أن حق الإستثمار والإنتـفاع والتسخير الذى شرعة الله للإنسان يقابله بالضرورة واجب يقتضى المحافظة على الموارد الطبيعية كماً وكيفاً. فلقد خلق الله جميع أسباب الحياة للإنسان وسخر له الموارد لتحقيق العديد من الأهداف ,كالتفكر والعبادة، والسكن والتعمير, والانتـفاع والاستثمار الذي يراعى مبادئ التنمية المستدامة وكذلك ، والمتعة وتذوق الجمال، فلا يجوز للإنسان إفساد البيئة بإخراجها عن طبيعتها الملائمة لحياة الإنسان, كما لا يجوز له إستثمار تلك الموارد أو الانتـفاع بها بشكل غير رشيد يفسد أقواتها ومواردها، ويشعل فيها الحروب، ويعرضها للفناء والتشويه.
    • للتربية النظامية وغير النظامية دور أساسى فى مواجهة المشكلات البيئية ,حيث أن الإنسان هو بالدرجة الكبرى صانع مثل هذه المشكلات البيئية من خلال تنفيذه للأنشطة المختلفة، والتى تنعكس إيجابياتها وسلبياتها عليه. فتربية الإنسان وتعليمه وتثقيفه وتكوين الاتجاهات والقيم البيئية لديه من خلال التربية النظامية وغير النظامية يُسهم، مع غيره من العوامل , بشكل أساسى فى الحد من المشكلات البيئية ,خاصة إذا ما علمنا أن نسبة ما دون سن العشرين سنة على مستوى الوطن العربى نحو 47% فهؤلاء عجينه بشرية، إذا ما أحسن توجيههم وتربيتهم تربية بيئية، ويصبحعوا أكثر قدرة على التفاعل والتعامل مع القضايا البيئية.
    • التربية البيئية والتثقيف البيئي كما أكد التقرير النهائى لمؤتمر تبليسى عام 1977 يمثلان جزءاً لايتجزأ من العملية التربوية والتثـقيفية حول مشكلات محددة، وتتسم بطابع الجمع بين فروع العلم المختلفة، وتستهدف تعزيز الإحساس بالقيم، والإسهام فى رفاهية الجميع، وتعنى ببقاء الجنس البشرى وتستمد قواها الأساسية من مبادرة الدارسين والمتدربين والتزامهم بالعمل، وتسترشد بإهتمامات الحاضر والمستقبل.
    • تؤكد التربية البيئية النظامية وغير النظامية والتثقيف البيئي على مبدأ التنمية المستدامة، وضرورة المحافظة على الموارد وإستغلالها بشكل عقلانى يحقق مصالح الأجيال الحالية والمستقبلية ، دونما أهدار وتلوث , كما يؤكدان على مبدأ الحوار والمشاركة والإنفتاح على البيئة المحيطة، والعمل على حل مشكلاتها ورفع مستوى معيشة سكانها ،عن طريق مساهمة جميع سكان المجتمع المحلى، فى أنشطة بيئية هادفة، يمارسون فيها أسلوب الشراكة والحوار مع كل الأطراف المستـفيدة، من قطاع حكومى، وقطاع مدنى وقطاع خاص. والتربية البيئية والتثقيف البيئي عندما يقومان بهذا الدور فهما يدرسان المشكلات البيئية من كافه أبعادها الطبيعية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والتكنولوجية والسياسية، ساعين إلى وضع حلول شاملة، ومحددة للأدوار ,ومن سيقوم بها, وجاعلين من التعليم والتثـقيف للتنمية المستدامة أداة للتغيير إلى الأفضل.
    • إذا كانت التربية البيئية والتثقيف البيئي ضروريان لكل البشر، فهما اشد أهمية بالنسبة للشباب ,فهم نصف الحاضر وكل المستقبل، وهم أمل الوطن. واكتمال النضج ,بحكم تكوينهم الفسيولوجى والعقلى والنفسى فى هذه الفترة من نموهم ,والتى ينبغى أن يستغل أحسن إستغلال ,فى تطوير بيئة مجتمعهم المحلى، وتفريغ طاقاتهم في مشروعات بيئية نافعة لهم وللبيئة المحلية.

    أولاً: تعريف البيئة :
    • بأنها هى الوسط الطبيعى الذى يعيش فيه الإنسان ويحصل منه على مقومات حياته من غذاء وكساء ومأوى ويمارس فيه علاقاته مع أقرانه من بنى البشر.
    وهى تتكون من نظامين أساسيين هما:
    ثانياً: النظام البيئى الطبيعى والحضارى :
    1- النظام البيئى الطبيعى :
    • ويُقصد به الأرض والهواء والكائنات الحية النباتية والحيوانية، بما فى ذلك العمليات الطبيعية المختلفة الناتجة عن تفاعل عناصر النظام الطبيعى والإنسان.
    • إن الخالق عظمت قدرته، هيأ الأرض لسكنى الإنسان، وجعلها مناسبة وملائمة لحياته، فأنبت له الشجر والزرع، وأجرى له الانهار، وسخر له الليل والنهار، والشمس والقمر، وزوده بنعمة العقل، وجعل الطبيعة في خدمته، قال تعالى "ألم نجعل الأرض مهادا والجبال أوتادا، وخلقناكم أزواجا، وجعلنا نومكم سباتا، وجعلنا الليل لباسا، وجعلنا النهار معاشا، وبنينا فوقكم سبعا شدادا، وجعلنا سراجا وهاجا، وأنزلنا من المعصرات ماءً ثجاجا، لنخرج به حبا ونباتا، وجنات ألفافا " (سورة النبأ الآيات من 6 إلى 16).
    2 - النظام البيئى الحضارى :
    • وهو النظام الذى أوجده الإنسان فى الوسط الطبيعى، بما فى ذلك المبانى- الشوارع- المصانع- التكنولوجيا- المؤسسات الإجتماعية والإقتصادية......إلخ ومن الصعوبة بمكان فصل النظم الطبيعية عن النظم الحضارية، إذ إستطاع الإنسان منذ ظهوره على وجه الأرض وخلال مراحل تطوره الحضارى أن يؤثر فى كل النظم الطبيعية من خلال تفاعله معها وتعديل بعضها، وفى المقابل فإن الإنسان كمخلوق بشرى يعتمد على الموارد البيئية المختلفة فى تلبية حاجاته الحياتية كالضوء والغذاء- والمأوى والمياه والهواء.
    3- وتتكون عناصر النظام البيئى الطبيعى؟ من أربعة نظم فرعية رئيسية هى:
    النظام الجوى، النظام المائى، النظام الأرضى، النظام الحيوى، وبين هذه الأنظمة علاقات متداخلة ومتشابكة كما يوضح ذلك الشكل (1)


    شكل رقم (1) يوضح عناصر النظام الطبيعى








    • والآن هيا بنا نستعرض بإختصار أهم ملامح كل نظام من هذه النظم:
    • النظام الجوى: يتكون من مجموعة من الغازات التى تكون الهواء المحيط بالأرض، وعلى الرغم من أن النظام الغازى يمتد مئات الكيلومترات فوق سطح البحر إلا أن معظم الهواء الموجود فى النظام يتركز فى عشرة الكيلومترات الأولى الملاصقة لسطح البحر وهو الذى يؤثر بدرجة أساسية فى مناخ الكرة الأرضية.
    • النظام المائى: يشتمل على الماء فى حالاته الثلاث الغازية والسائلة والصلبة، سواء أكان موجودا فى الهواء أو على سطح الأرض أو داخلها. وكما هو الحال فى النظام الجوى تتركز معظم المياه بالقرب من سطح البحر، إذ لا يوجد الماء بكميات كبيرة فى أعماق الأرض أو على إرتفاعات كبيرة فى النظام الجوى. ولقد ذكر الماء في القرآن الكريم في ثلاثة وستين موضعاً تندرج تحت التصنيفات التالية: الماء أول الموجودات، الماء تعتمد عليه كل الكائنات، الماء سبب إنبات كل شئ، الماء مصدر تنوع الحياة النباتية على الأرض، الماء مصدر الرزق، الماء مصدر الشرب، الماء مورد للاستغاثة لتذكر الله، الماء وعد ووعيد، الماء مصدر هبة ورجاء، الماء سبب للهلاك، الماء مصدر للتعذيب يوم القيامة، الماء سبب للتكاثر والخلود، الماء وسيلة انتقال، الماء مصدر للغذاء، الماء بشارة خير وراحة وطهارة وبركة وحياة للناس .
    • النظام الأرضى: يهمنا فيه القشرة العليا من سطح الأرض التى يعيش عليها الإنسان ويتفاعل مع عناصرها فى الزراعة والرعى، ويتجاوز عمق القشرة المهمة للإنسان فى أعمال التعدين لعدة كيلو مترات.
    • النظام الحيوى: يشمل كل ظواهر الحياة النباتية والحيوانية على اليابسة والماء التى خلقها الله ويشمل الغلاف الحيوى جميع الكائنات الحيوية والبيئات التى تعيش فيها، والأغلفة الثلاثة السابق ذكرها .

    2- النظام البيئي :
    • هو أية مساحة من الطبيعة، وما تحتويه من كائنات ومواد غير حية فى تفاعلها مع بعضها البعض ومع الظروف البيئية وما تولده من تبادل بين الأجزاء الحية وغير الحية، وهو نظام متكامل يعيش فيه كل المساهمين فى توازن قائم، يعتمد كل منهم على الآخر فى جزء من حياته وإحتياجاته ويقوم كل منهم بمهمته فى هذا النظام.
    ومن أمثلة النظم البيئية "الغابة- النهر- البحيرة- البحر....".

    3- مكونات النظام البيئي:
    • يتكون كل نظام بيئى من :
    - كائنات غير حية:
    • وهى المواد الأساسية غير العضوية تشمل الماء- الهواء بما فيها من غازات والمواد المعدنية الموجودة بالتربة وبعض الأجزاء المتحللة من أجساد النباتات والحيوانات وهى تدخل بصورة أو بأخرى فى عمليات التوازن البيئى المختلفة وتشكل عاملاً هاماً بالنسبة لمختلف عناصر الإنتاج.
    - كائنات حية:
    تنقسم إلى:-
    - ذاتية التغذية:
    • أى التى تستطيع بناء غذائها بنفسها (عناصر إنتاج) من مواد عضوية بسيطة عن طريق البناء الضوئى حتى تكون عناصر الإنتاج من النباتات الخضراء بكل أنواعها من الطحالب الخضراء إلى الأشجار الضخمة حيث تمتص من الهواء والماء ومن التربة، وتصنع منهما معاً فى وجود مادة الكلوروفيل وتحت تأثير الشمس، جميع أنواع المركبات العضوية من الكربوهيدراتية والدهون والبروتينات.
    غير ذاتية التغذية:
    • التى لا تستطيع تكوين غذائها بنفسها ( عناصر إستهلاك) وتضم الكائنات المستهلكة والكائنات المحللة التى تعمل على تفكك بقايا الكائنات النباتية والحيوانية مثل البكتريا والفطريات.
    • يعتبر أى نظام بيئى على جانب من التعقيد لما يحويه من كائنات حيه متنوعة وعلاقات متبادلة فيما بين الكائنات من جهة، وبينها وبين الظروف البيئية من جهة أخرى.
    • التعقيد هو أحد العوامل الأساسية فى سلامة كل نظام بيئى إذ أنه يحد من أثر التغيرات البيئية أما إذا تمت التغيرات البيئية بسرعة فإنها تحدث خلخلة فى توازن النظام البيئى.
    • صاحب التقدم الصناعى الذى أحرزه الإنسان ظهور أصناف جديدة من المواد الكيمائية لم تكن تطرحها من قبل، فتصاعدت بعض الغازات الضارة وألقت المصانع بمخلفاتها السامة فى البحيرات والأنهار وأسرف الإنسان فى إستخدام المبيدات الحشرية والمخصبات الزراعية وقد أدى ذلك إلى تلوث البيئة بكل صورها من تلوث للهواء والماء والتربة، وأصبحت البيئة غير قادرة على تجديد مواردها وإختل التوازن.
    • الكائنات الحية فى أى نظام بيئى بالإضافة إلى تفاعلها مع بعضها البعض تتفاعل مع بيئتها الطبيعية وما حولها من كتل غير حية كالماء والهواء والتربة.
    • المواد تتكون فى تفاعل مستمر بين العالم البيولوجى والعالم الطبيعى أى بين الكائنات الحية الطبيعية ومكوناتها، فالمواد التى يبنيها النبات مصدرها مواد بسيطة يمتصها من التربة، وعندما يتغذى الحيوان على النبات تنتقل إلى كائنات عديدة أخرى تبنى بها أجسامها، فإذا ماتت هذه الكائنات تتحلل أجسامها بفعل الكائنات المترممة وتعود المواد الحية إلى التربة مرة أخرى، وهذا ما يطلق عليه:

    رابعاً : : دورات المواد وأنواعها:-
    1- دورة الكربون:
    • تتلخص فى إختزال النبات عن طريق عملية البناء الضوئى التى تؤدى إلى بناء المركبات الكربوهيدراتية العضوية بداخل خلايا النبات، ثم تأكل الحيوانات المستهلكة النبات فتنتقل المواد لتصنع منها متطلباتها الغذائية.
    • تلعب الكائنات الحية الدقيقة دوراً هاماً وضرورياً فى هضم الفضلات النباتية والحيوانية عن طريق عملية الهدم والتخمر، حيث تتحول المركبات العضوية المعقدة إلى أحماض وكحولات وغيرها من منتجات التفاعل الوسيطة، ودورة الكربون تعتبر أساساً فى دورة تغير الطاقة.
    2- دورة الأكسجين:
    الأكسجين الموجود فى الهواء عادة فى حالة إتزان ديناميكية، نسبته فى الهواء ثابته حوالى (20%) وذلك لتساوى معدل إمتصاصه فى عملية التنفس مع معدل إضافته فى عملية البناء الضوئى.
    3- دورة النيتروجين:
    تعتمد جميع الكائنات الحية على النيتروجين المتحد فى صورة نشادر أو نترات أو غيرها من المركبات العضوية، تبدأ دورة النيتروجين الطبيعية بإمتصاص النبات للنترات الذى يختزل لتُبنى المركبات النيتروجينية، ويوجد على هيئة أحماض أمينية للبروتينات فى الجذور ثم يتحول إلى بروتين حيوانى بفعل عمليات البناء داخل جسم الحيوان، ثم يتحول أيضاً كإفرازات مثل اليوريا وحمض البوليك.
    4- دورة الماء:
    • يدخل الماء فى تركيب جميع الكائنات الحية وهو أيضاً يمتصه النبات ثم ينتقل إلى مستويات غذائية أعلى فى سلسلة الغذاء – لذلك فإن دورة الماء لا تقل أهمية عن أى دورة أخرى بالنسبة للدراسات البيولوجية.
    وللماء دورتان:
    دورة قصيرة : يمثلها فقدان الماء من أى جسم بالتبخر، وتحوله إلى بخار ماء لا يلبث أن يتكثف على هيئة سحب ممطرة، بعد وقت طال أو قصر، فيعود الماء إلى الأرض فى صورة مطر أو جليد. وصدق الله العظيم إذ يقول في كتابه الكريم حول المطر "ألم تر أن الله يٌزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار" (سورة النور الآيات 43 إلى 44).
    وجاء في زبدة التفسير من فتح القدير للامام الشوكاني ما يأتي ( ألم تر أن الله يزجى سحابا ) يسوق السحاب سوقا رقيقا إلى حيث يشاء ( ثم يؤلف بينه ) أي بين اجزائه فيضم بعضه إلى بعض، ويجمع بين تفرقه ليقوي، ويتصل ويكثف ( ثم يجعله ركاما ) أي متراكما يركب بعضه فوق بعض ( فترى الودق ) الودق: المطر ( من خلاله ) أي من خلال السحاب ( وينزل من السماء ) أي من جهة العلو، ( من جبال ) من قطع عظام تشبه الجبال ( فيها من برد ) أي ينزل من تلك العظام بردا وقال الأخفش (من) زائدة في الموضعين أي ينزل من السماء بردا كالجبال ( فيصيب به ) بما ينزل من البرد ( من يشاء ) أن يصيبه من عباده ( ويصرفه عن من يشاء )منهم ( يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار ) أي يكاد ضوء البرق الذي في السحاب من شده بريقه، وزيادة لمعانه، أن يخطف أبصارهم .
    4-2 دورة طويلة: حيث ينتقل خلال الكائنات الحية فى جميع مستويات السلسلة الغذائية، فبخار الماء المتصاعد ليس مصدره فقط تبخر مياه البحار والمحيطات، وإنما أيضاً كمية أخرى مصدرها نتح النباتات وتنفس الحيوان والنبات.

    خامساً: اختلال التوازن البيئي ومسبباته:
    1- مفهوم إختلال التوازن البيئي :
    • تقوم الكائنات آكلة اللحوم والمتطفلات بدور فعال فى حفظ التوازن، فعندما يزداد عدد جماعة ما من الكائنات، فإن هناك أنواعاً كثيرة أخرى تكون على أهبة الإستعداد لحصد أفراد هذه الجماعة، وإستعمالها كغذاء لهم، ومن ثم تقوم بحفظ التوازن بطريقة بيولوجية، وقد ينشأ إختلال التوازن البيئى نتيجة لتغير بعض الظروف الطبيعية كالحرارة والأمطار، وقد ينشأ نتيجة لتغير بعض الظروف الحيوية المؤسسة على علاقات الكائنات الحية التى تعيش فى البيئة وأثر بعضها على البعض.
    2- مسببات إختلال التوازن البيئى:
    -تغير الظروف الطبيعية :
    • عندما تصاب مناطق معينة بالجفاف فإن توازن بيئاتها يختل نتيجة للدمار الذى يحيق بالكساء الأخضر الذى يغطى هذه المساحات، وما يستتبع ذلك من آثار ضارة على حيوانات البيئة.
    -إدخال كائن حى فى بيئة جديدة:
    • حيث يمثل مشكلة نظراً لعدم توافر ظروف حياته ويقل أعداؤه الطبيعيين مما يؤدى إلى إختلال توازن هذه البيئة. فمثلاً عندما قام أحد سكان جزيرة هاواى بإحضار عدة أزواج من الأرانب فلما وجدت غذاءاً كافياً ومناخاً ملائماً وقلة الأعداء الطبيعيين توالدت بكثرة وإنتشرت وأتلفت النباتات بسرعة تفوق نمو نباتات جديدة، وأصبحت لا تجد الغذاء الكافى فهلكت، وهلك معها عدد كبير من الكائنات الحية الأخرى.
    - القضاء على بعض أحياء البيئة:
    • حيث تكون الكائنات صاحبة دور رئيسى فى بعض التفاعلات البيئية التى تتناول الأجسام غير الحية، وقد تكون حلقات فى سلاسل غذائية. فعندما أُستخدمت المبيدات كأساس فى محاربة دودة القطن وأهملت تنقية اللطع باليد، ظهرت آفات عديدة مثل التربس والعنكبوت الأحمر والحفار، حيث قتلت المبيدات أعدائها الطبيعيين، كما أدى ذلك إلى إختفاء العديد من طيور البيئة التى تتغذى على أعداد هائلة من الحشرات الضارة التى تهلك النبات.
    - تدخل الإنسان المباشر:
    • يؤدى تدخل الإنسان غير المستدام فى البيئة إلى الإخلال بتوازنها، فتجفيف البحيرات وإقتلاع الغابات وردم البرك والمستنقعات كل هذا يؤدى إلى إخلال التوازن البيئى الذى يستمر أثره إلى أن تستعيد البيئة إتزانها مرة أخرى، فى ضوء الظروف الجديدة.
    3- أثر إتزان البيئة على مستقبل الجنس البشرى:
    • لا يصل النظام البيئى إلى التوازن بعد أى تغير فعال إلا خلال فترات زمنية طويلة، وقد يستطيع الإنسان أن يحور جزئياً ولفترة محدودة جداً، فى النظام البيئى، أما إذا كان هذا التحور أو التحول عميقاً فإن الأخطار تكون كبيرة.
    • فكثرة إستخدام المبيدات الحشرية يُؤدى إلى قتل بكتيريا تثبيت النيتروجين فى النظام البيئى الطبيعى ويمكن أن يؤدى ذلك إلى إبادة الحشرات المفيدة كالتى تقوم بنقل حبوب اللقاح التى توفر تكاثر النبات. وإذا إستمر الإنسان فى إلقاء الفضلات السامة فى البيئة فإنه يسبب تعطل عوامل توازنها مما يكون له إنعاكاسات خطيرة على حياة الجنس البشرى، فماذا يفعل الإنسان لو تحولت مياه الأنهار والآبار والينابيع إلى مياه غير صالحة للشرب؟
    • هل يعتمد على تحلية مياه البحار؟ وإذا تم ذلك فسيكون مصير الإنسان مرتبط دائماً بحسن تسيير مصانع التحلية، وماذا يحدث لو تعطلت هذه المصانع؟ وما يقال عن الماء يقال عن الهواء والغذاء وغيرها، فكيف تتنفس إذا أصبح الهواء فاسداً نتيجة لما تطلقه الصناعة من غازات سامة؟ وكيف تؤمن الغذاء اللازم؟
    • وهكذا إنه إذا أراد الإنسان أن يعيش بأمان، فإنه يجب أن يراعى المحافظة على البيئة وإستغلال مواردها بطريقة تحقق أهداف التنمية المستدامة.

    سادساً : الإنسان وتغيير النظم البيئية :
    - إستغلال الإنسان للنظم البيئية :
    لعلك توافق معى أخى الشاب ....والشابة، أن الإنسان لم يترك النظم– البيئية ثابتة بل استغلها بطريقة غير مستدامة.
    - نجده على سبيل المثال تفاعل بنظامه التكنولوجى مع النظام البيئى الأرضى ومع النظام الإقتصادى لرغبته فى زيادة رقعة الأراضى الزراعية ومع النظام الإجتماعى لرغبته فى توفير فرص عمل للزيادة السكانية ورفع مستوى معيشتها ومع النظام السياسى الذى حاول كسر الإحتكارات العالمية وتحدى النظم الإستعمارية، فإنشاء سد على نهر النيل، وهو السد العالى، فمن نتائجه الإيجابية على جمهورية مصر العربية.
    1. تحول أراضى ري الحياض إلى رى دائم.
    2. توفير كهرباء لإنارة القرى فى الوادى والدلتا والتوسع فى حركة التصنيع .
    3. زيادة مساحة الأراضى التى تزرع أرزاً .
    4. التخزين المستمر للمياه، وعدم تعرض البلاد لخطر الفيضانات المرتفعة أو الشحيحة.
    لكن من نتائجه السلبية:
    1. زيادة نحر البحر المتوسط لشمال الدلتا.
    2. زيادة النحر لنهر النيل فى الشواطئ اليمنى وزيادة الإرساب فى الجوانب اليسرى.
    3. حرمان التربة المصرية من الغرين الذى يعمل على تجدد خصوبتها بإستمرار.
    4. زيادة نسبة التصحر فى الأراضى المصرية.
    • وكما حقق الإنسان نتائج إيجابية من مشروع بناء السد العالى، عليه أن يضع خططاً للقضاء على سلبياته والتخفيف من حدتها .
    - مثال آخر:
    • تفاعل الإنسان بنظامه التكنولوجى مع النظام الحيوى ممثلاً فى الغابات، وكذلك نظامه الإقتصادى ممثلاً فى رغبته فى زيادة مساحة الأرض الزراعية على حساب مساحة الغابات، مع النظام الإجتماعى برغبته فى رفع مستوى معيشة سكانه وتوفير الغذاء لهم، مع نظامه المائى ممثلاً فى رغبته فى إستغلال ثروته المائية، فقام بقطع الغابات، وترتب على ذلك نتائج إيجابية وسلبية، فمن النتائج الإيجابية توفير مساحة من أراضى الغابة للزراعة، زيادة عوائد قطع الأخشاب.
    ومن النتائج السلبية:
    1. تفكك التربة وسهولة إنجرافها.
    2. مضاعفة الرواسب التى تحملها مياه الأنهار فى مناطق القطع بمقدار سبعة آلاف مرة عما كانت عليه قبل عمليات القطع الجائر.
    3. أدى إرتفاع حمولة الرواسب فى الأنهار إلى تدمير أماكن تكاثر الأسماك.
    4. تكرار حدوث الفيضانات العنيفة على جوانب النهر.
    5. تكرار حدوث الإنهيارات الأرضية.
    6. زيادة التعرية المائية المركزة فى قنوات عميقة.
    7. القضاء على المواطن الأساسية للحيوانات، ومن ثم فرت هاربة وأصبحت تهاجم السكان فى القرى.
    • إن الآثار البيئية الناجمة عن إستثمار الغابة بصورة غير مخططة، كانت ذات كلفة إقتصادية عالية، تفوق أحياناً عوائد قطع الأخشاب التى كانت تجنيها الشركات. ومن ثم وجب على الإنسان أن يضع نظاماً مخططاً للإستغلال المنظم للغابة، يتضمن خطة لقطع الأشجار، وزراعة أشجار بدلاً من التى تم قطعها.

















    • أثار تلوث الهواء وما يترتب عليه من تغيرات مناخية محتملة وآثار بعيدة المدى على صحة الإنسان، وعلى الموارد الطبيعية، الكثير من الإهتمام فى السنوات الأخيرة ويظهر ذلك فى مشاكل رئيسية وهى:
    (1) الأوزون (2) ظاهرة الإحتباس الحرارى أو دفء الأرض.
    1- مشكلة الأوزون
    • تعد مشكلة الأوزون وتأثيره فى البيئة مشكلة ذات شقين، يتعلق الأول والذى يلقى الإهتمام العالمى، لأنه يمس العالم كله، بتآكل طبقة الأوزون، أما الثانى فيختلف فى درجة خطورته من منطقة للأخرى، ويتمثل فى زيادة الأوزون فى طبقة الهواء الجوى الملامسة للأرض.
    - تآكل طبقة الأوزون
    • يشكل الأوزون طبقة رقيقة من طبقة الأستراتوسفير بالغلاف الجوى للأرض والتى تحيط بالكرة الأرضية وتحميها من نفاذ الجانب الأكبر من الأشعة الشمسية فوق البنفسجية. وتآكل طبقة الأوزون يسمح بمرور قدر أكبر من الأشعة البنفسيجية إلى سطح الأرض، وهذه الأشعة لها قدرة على تدمير الجزيئات البيولوجية المهمة من ضمنها جزئ (DNA) وهو يؤدى إلى الإصابة بالكثير من الأضرار أهمها سرطان الجلد، فضلاً عن أنها تؤدى إلى نقص إنتاجية المحاصيل ونقص كثافة يرقات بعض الأسماك والبلانكتون الضرورى لسلسلة الغذاء فى البحر. وقد لُوحظ أن زيادة إستخدام مركبات الكلوروفلوروكربون، التى تستخدم بكثرة فى صناعة التبريد والأيروسولات ومركبات الهالون التى تستخم فى إطفاء الحرائق، يؤدى تصاعدها إلى طبقات الجو العليا (الأستراتوسفير) نظراً لأنها لا تتفكك فى طبقات الجو المنخفضة ( التروبوسفير) إلى تدمير طبقة الأوزون.
    • ونظراً لأن المشكلة تهم دول العالم، ومن بينها الدول المتقدمة، فقد تم التوصل إلى توقيع بروتوكول مونتريال بشأن إيجاد بدائل للمواد المستنفذة لطبقة الأوزون، وإلتزمت الدول المتقدمة بتطوير منتجات وعمليات بديلة، وأنشئ صندوق مونتريال لتوفير الدعم والتيسير على الدول النامية استبدال المواد المستنفدة لطبقة الأوزون، وهكذا تم وضع الأساس لحل مشكلة تآكل طبقة الأوزون فى إطار التعاون الدولى.

    - مشكلة زيادة الأوزون فى طبقة الهواء الجوى الملامسة للأرض
    • المشكلة الثانية التى تتعلق بالأوزون هى مشكلة الضباب الدخانى أو " الضبخن" وهو أكثر ملوثات الهواء تعقيداً وصعوبة فى السيطرة عليه.
    • والضبخن ينتج عن عدد كبير من المصادر، وهو لا ينبعث بصورة مباشرة من مصادر معينة، بل يتكون نتيجة تفاعلات كيماوية ضوئية بين أكاسيد النتروجين والمركبات العضوية الطيارة، وأهم مصادرها نواتج الإحتراق الداخلى للمحركات، أبخرة البنزين المنبعثة من الآليات، مضخات محطات البنزين، معامل تكرير البترول، أبخرة المذيبات الكيماوية المنبعثة من عدد كبير من المنشآت الصناعية والتجارية، مثل التنظيف الجاف ودهانات الأسطح المعدنية وغيرها.
    • تُنشط أشعة الشمس التفاعلات الكيماوية التى ينتج عنها الأوزون، ومن ثم يزداد تركيزه خصوصاً مع إرتفاع درجة الحرارة وعند سُكون الهواء لمدة طويلة، ويصل إلى حده الأقصى خلال أشهر الصيف.
    • وللضبخن تأثيرات ضارة عديدة على صحة الإنسان مثل إلتهابات الأغشية المخاطية للأنف والحلق، كما أنه يؤثر على أداء الرئتين لوظائفهما كذلك له تأثيرات كبيرة على المحاصيل الزراعية والغابات والغطاء النباتى بوجه عام، ويمكن أن يسبب نقصاً فى إنتاجية العديد من المحاصيل بنحو 10%. وهناك العديد من الوسائل التى تساعد على التخفيف من حجم المشكلة، لعل أهمها إستخدام بدائل البنزين فى محركات الإحتراق الداخلى، مثل الميثان والإيثان والغاز الطبيعى المسال، إذ أن المُركبات العضوية الطيارة الناتجة عن إحتراق هذه المواد منخفضة جداً فى تفاعلاتها الكيماوية الضوئية. ويقدر أن الغاز الطبيعى المسال ينتج (أوزون) أقل بنحو80% – 90% عن البنزين العادى.
    • مع تزايد النمو السكانى لدول العالم العربى، يتزايد إستخدامهم لوسائل المواصلات وتزداد الأبخرة الكيماوية المنبعثة من المنشآت الصناعية والتجارية، ويتزايد خطر "الضبخن" ومن ثم ينبغى من الآن، التوسع فى إستخدام بدائل البنزين فى محركات الإحتراق الداخلى، حتى يصبح الجونقيا، ويقل حدوث ظاهرة الضبخن.

    2- ظاهرة الإحتباس الحرارى أو دفء المناخ من الظواهر البيئية المهمة التى لقيت إهتماماً كبيراً على المستوى العالمى فى السنوات الأخيرة، لما يترتب عليها من تغيرات مناخية طويلة المدى عالمية فى حجمها، وغالباً لا يمكن التحكم فى أثارها، وهى من صنع إنسان عالم اليوم بالكامل، ويخشى بعض العلماء أنها يمكن أن تقود كوكب الأرض إلى حافة الكارثة.
    • ويطلق على هذه الظاهرة " تأثيرات البيت الزجاجى " حيث تعمل الزيادة فى غازات معينة ومنها غاز ثاني أكسيد الكربون فى طبقات الجو العليا التى تغلف الأرض عمل الزجاج الذى يحيط بالبيت. ومنذ بداية الزمن كان غاز ثانى أكسيد الكربون يقوم بدور المنظم الطبيعى لحرارة الأرض على الرغم من أن نسبته فى الهواء الجوى ضئيلة للغاية. وعادة تصل طاقة الشمس فى شكل إشعاع شمسى يُمتص فى الغلاف الجوى ولكن فى نفس الوقت تنطلق كمية مماثلة من الطاقة، فى صورة إشعاع طويل الموجه من سطح الأرض إلى الفضاء الخارجى حيث يتبدد، ويحدث التوازن بين الطاقة الواردة والطاقة المفقودة. وجزئيات ثانى أكسيد الكربون تسمح للطاقة الشمسية الواردة بأن تتخلل سطح الأرض، وفى نفس الوقت تمتص جزءاً من الطاقة، طويلة الموجه المنبعثة من الأرض، مما يعني أنه فى حالة زيادتها، ترتفع درجة حرارة سطح الأرض ويختل التوازن الحرارى وبالتالى مناخ الأرض.
    • ونسبة ثانى أكسيد الكربون فى الهواء الجوى كانت دائماً ثابتة، فالمقدار الذى ينطلق إلى الهواء نتيجة لتحلل المركبات العضوية أو حرق الأخشاب أو تنفس الكائنات الحية، يتعادل مع الكمية التى تستخدمها النباتات والطحالب والبلانكتون. إلا أن المجتمع الصناعى الحديث وإستهلاكه الشره للطاقة، ومصدرها الأساسى الوقود الحفرى مثل النفط والغاز الطبيعى والفحم وأيضاً الخشب والمخلفات العضوية، وهو حرق يؤدى إلى إستهلاك الأكسجين وإطلاق ثانى أكسيد الكربون، أدى إلى إطلاق كميات كبيرة من ثانى أكسيد الكربون أكبر بكثير مما يمكن للغطاء النباتى إستهلاكه، أو لمياه البحار والمحيطات إمتصاصه. فضلاً عن أن إزالة الغابات وتحويلها إلى أراضى زراعية، قلل من قدرة الغطاء النباتى على إستخدام ثانى أكسيد الكربون، إذ يقدر أن أشجار الغابات تثبت نحو 2 كجم/ كربون فى المتر المربع فى اليوم، وإزالتها يعنى إما تحول الأرض إلى حالة قاحلة أو بور أو زراعتها بمحاصيل حقلية ذات قدرة تثبيت أقل( نصف كيلو جرام). كما أن معظم الأشجار التى تتم إزالتها إما أنها تُحرق أو تتحلل بفعل الكائنات الدقيقة، وفى كلتا الحالتين يُنتج ثانى أكسيد الكربون الذى ينطلق إلى الهواء. وتشير القياسات إلى أن نسبة ثانى أكسيد الكربون فى الهواء قبل الثورة الصناعية كانت 280 جزءاً فى المليون، زادت عام 1975 إلى نحو 315جزءاً فى المليون، ثم بلغت نحو 343 جزءاً فى المليون عام 1984. كذلك قدرت كمية ثانى أكسيد الكربون المنطلقة عام 1985بنحو 3.95مليار طن فى الدول المتقدمة، و1.29مليار طن فى الدول النامية، ويُقدر أن تصل عام 2025م إلى 6.71 مليار طن , 5.47 مليار طن على التوالى، أى بزيادة نحو 232% .
    • وتشير تقارير الأمم المتحدة عن البيئة والتنمية أن الكثير من العلماء يعتقدون أن هذا البيت الزجاجى، المترتب على الزيادة فى ثانى أكسيد الكربون والغازات الأخرى ذات التأثير المماثل، والذى تعيش بداخله الكرة الأرضية سوف يسبب زيادة فى درجة حرارة الأرض، وأن الحرارة سوف ترتفع بدرجة محسوسة خلال القرن القادم، ومن ثم ستتعرض الحالة المناخية إلى إضطراب كبير، ومع ذلك فإن البعض يرى غير ذلك. وعلى الرغم من أن الجميع يتفقون على أن تركيز الغازات المسببة لظاهرة البيت الزجاجى فى الفضاء سوف تزداد، إلا أن تأثير هذه الزيادة فى درجة حرارة الأرض مازال محل جدل كبير، فالبعض يقول إنه توجد أدلة قوية على أن دفء الأرض، قد بدأ بالفعل وأن التذبذبات الحالية فى المناخ هى نتيجة لنشاط صناعى غير مسبوق فى التاريخ، وهو نشاط يمكن أن يؤدى إلى كارثة مناخية، بينما يقول البعض على الجانب الآخر، إن كوكب الأرض بدأ بالفعل فى دخول عصر جليدى جديد وأن التذبذبات الحالية فى المناخ هى طبيعية تتبع الدورات الطبيعية ويقدمون أدلة كثيرة على أن تأثير البيت الزجاجى، ربما يكون مجرد وهم، ويتشككون فى الأدلة التى قُدمت لتعزيز القول بأن الغازات الناتجة عن الإحتراق التى تتراكم فى الفضاء ترتب عليها أى إرتفاع فى درجة الحرارة خلال القرن الماضى، ويعتقدون أن إتجاه جو الأرض نحو الدفء خلال المائة عام الأخيرة، يمكن تفسيره بالإختلافات فى المناخ الطبيعى ومقدار الطاقة الشمسية، بصورة أفضل، من تفسيره بزيادة فى ثانى أكسيد الكربون، وطبقاً لهذه النظرية فإن المصدر الأكثر إحتمالا لدفء المناخ يرجع إلى النشاط الشمسى فعندما يزيد النشاط الشمسى وتزيد البقع الشمسية تزيد درجة حرارة الأرض والنقيض صحيح.
    • وعموماً يمكن القول بوجود شبه إتفاق عام بين العلماء على أن إرتفاع درجة حرارة الأرض سوف يتحقق، فهم متأكدون من أن تركيز ثانى أكسيد الكربون والغازات الأخرى سوف يستمر فى الزيادة، وهم متفقون بصفة عامة على أن هذه الغازات سوف تدفئ الأرض، ويبقى معرفة مقدار هذا الدفء، ومتى يحدث. فيما يتعلق بمقدار الدفء تتباين التقديرات فى مقدار زيادة درجة الحرارة خلال القرن الحالي وتتراح بين 1.5و 4.5م وقد لا تبدو هذه الزيادة ضخمة، إلا أنها كذلك، إذا ما لاحظنا أنه أثناء العصر الجليدى الأخير منذ نحو 18 ألف سنة عندما غطت الثلوج معظم أمريكا الشمالية، كان متوسط درجة حرارة الأرض أقل مما هو عليه الأن بنحو خمس درجات مئوية.
    • إن التأثيرات الكامنة فى تغير المناخ شديدة، فالنظام البيئى للأرض والموارد المائية ونوعية الهواء كلها يمكن أن تتعرض لتأثيرات كبيرة، منها نقص فى مساحة الغابات، وتهديد خطير للمئات من الأنواع النباتية والحيوانية وزيادة معدل إختفائها ، على الرغم من أن الزيادة فى ثانى أكسيد الكربون فى الجو يمكن أن تؤدى إلى زيادة فى إنتاجية بعض المحاصيل، قد تعادل الأثر السلبى لزيادة الدفء. هذا بالإضافة إلى توقع انتشار الأمراض المدارية إلى المناطق الشمالية والجنوبية الأقل حرارة والمتوقع ارتفاع درجة الحرارة فيها. وآخر هذه التوقعات، ما يتعلق بالسكان نتيجة لطغيان مياه البحر على المناطق المنخفضة بسبب زيادة درجة حرارة مياه البحار والمحيطات وذوبان ثلوج المناطق القطبية. ويقدر صندوق الأمم المتحدة للسكان، أن سكان 20% من بنجلاديش، 16% من سكان دلتا مصر سوف يصبحون لاجئين بيئيين.
    • وخلاصة الأمر أن الإنسان قد أخل بقوانين البيئة التى سنها الله عز وجل، وسوف يؤدى هذا إلى تحولات كبيرة فى المناخ والطقس، وقد حرم الإسلام الإفساد فى الأرض، وقال تعالى "ولا تعثوا فى الأرض مفسدين" (سورة الأعراف الآية 74) وقال تعالى أيضاً "من قتل نفساً بغير نفس أو فسادٍ فى الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً" (سورة المائدة الآية 32).

    أنشطة تثقيفية
    1. أعمل صوبة من البلاستيك الشفاف، وعين درجة الحرارة داخلها وخارجها فى أوقات مختلفة، على مدار اليوم، ثم على مدار أسبوع أو شهر، وعلق عليها.
    2. إدرس بعض التقارير العلمية العالمية الخاصة بثقب الأوزون، والعوامل المساعدة على تكوينه، وأثاره على البيئة.
    3. خطط لمشروع تشجير لبيئتك المحلية، مستخدماً أسلوب الشراكة فى تنفيذه.
    4. من المشاهدات، والتسجيلات، وتقارير وزارة الصحة، أعد تقرير توضح فيه أثر زيادة تركيز بعض الغازات والجسميات العالقة فى الهواء على صحة أفراد بيئتك.
    5. إشرح كيف تحدث الظاهرتين المناخيتين التاليتين:
    أ‌. ظاهرة الضباب الدخانى.
    ب‌. ظاهرة الإحتباس الحرارى.
    ثم وضح كيف يمكنك المساهمة فى التقليل من آثارهما.








    المراجع

    1- عصام الحناوي : قضايا البيئة في مائه سؤال وجواب، المنشورات التقنية، مجلة البيئة والتنمية، بيروت، لبنان، 2004
    2- الشبكة العربية للبيئةو التنمية: نحن وقمة الأرض، 10 سنوات على طريق تحقيق التنمية المستدامة، الشبكة العربية للبيئة والتمية، القاهرة، 2002
    3- محمد السيد جميل : السكان والبيئة في مطلع الالفية الثالثة بحث مقدم للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة لاعداد دليل منهج الايسيسكو في التربية الإسلامية، القاهرة، 2001
    4- محمد عبد الفتاح القصاص: الإنسان والبيئة والتنمية، سلسلة أقرأ، العدد 656، القاهرة، دار المعارف،

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة بحث عن ( الفقر )

    مُساهمة  د/هشام يونس في السبت مارس 20, 2010 3:09 pm

    ظاهرة الفقر في العالم العربي والإسلامي، أسبابها،وآثارها
    مقدمة :
    تعتبر ظاهرة الفقر، ظاهرة جد مهمة في تحديد الملامح العامة لأي اقتصاد من اقتصاديات الدول،فهي ظاهرة لا تخلو أي دولة منها سواء كانت متقدمة أو متخلفة، وهي قضية مألوفة ومتناولة من حيث أنها ظاهرة اقتصادية، واجتماعية، لجميع الشعوب والحضارات، والمجتمعات، وفي جميع العصور. إضافة إلى أن كل الأديان تطرقت إليها، وخاصة الدين الإسلامي من حيث ذكر واجب الأغنياء تجاه الفقراء، ووضع الحلول اللازمة له إلا أن الاختلاف يكمن في درجة التفاوت من حيث النسبة الموجودة، إذ هناك فجوة كبيرة بين أعداد الفقراء في الدول المتقدمة ( الغنية) عنه في الدول المتخلفة (الفقيرة)، ولذلك يعتبر الفقر سمة أساسية، وظاهرة لا يمكن إغفالها في الدول المتخلفة.
    إن الفقر، إضافة إلى معطيات أخرى (كالجوع، والمرض، والجهل، ونقص الفرصة للتنمية الذاتية، هي قدر الغالبية العظمى من الناس، في البلدان المتخلفة، والفقر هناك ليس شيئا جديدا. وإنما الجديد هو إدراك هذا الفقر والعمل للقضاء عليه(1).
    إلا أن فقر الدول المتخلفة لا يعتبر دليلا على عدم وجود العوامل والقوى الكامنة المؤدية إلى التقدم، وإنما هو الافتقار إلى الطرق والوسائل التي بواسطتها يمكن لهذه العوامل وتلك القوى أن تصبح قادرة على خلق نمو منشود.
    و لقد تغيرت النظرة لهذه الظاهرة وطرق التعامل معها حديثا عن الفترات السابقة، وخلال النصف الثاني من القرن العشرين، كثر الحديث عن هذه الظاهرة في أدبيات الأمم المتحدة، وجعلها قضية عالمية، حيث تم تصنيف البلدان إلى غنية وفقيرة، ووضعت مقاييس ومؤشرات للفقر في مستوى البلدان وكذلك الأفراد مع مراعاة النسبية، فالفقير في الجزائر لا يقاس بنفس المقاييس التي يقاس بها الفقير في أمريكا، وبالتالي توسع الاهتمام بظاهرة الفقر من المجال الاقتصادي والاجتماعي في مجتمع من المجتمعات إلى مجال العلاقات الدولية(2).
    وسنحاول في هذه المداخلة التطرق إلى موضوع الفقر من خلال ماهيته، أنواعه، أسبابه، ومختلف الأمور المرتبطة به، إضافة إلى التطرق إلى هذه الظاهرة في بعض الدول العربية والإسلامية.
    1- ما هو الفقر وأنواعه
    يمكن تعريف الفقر لغة بالنقص والحاجة، فالفرد لا يكون فقيرا إلى شيء ما إلا إذا كان في حاجة إليه لعدم توفره أو نقصانه دون الحاجة. أما المعنى الذي بواسطته يتمكن الإنسان من تلبية حاجاته من مأكل وملبس ومسكن...الخ.(3)
    ولقد صدر منشور في الأمم المتحدة في مارس 1999 تعرض للصور والأشكال التي يتخذها الفقر والتي تتضمن انعدام الدخل والموارد المنتجة الكافية لضمان مستوى معيشي لائق. ومن مظاهره الجوع وسوء التغذية، وسوء الصحة ومحدودية التعليم، وغيره من الخدمات الأساسية. وانتشار الأمراض والوفيات وانعدام السكن غير المناسب،وعدم وجود الأمن. إضافة إلى انعدام المشاركة في صنع القرارات في الحياة المدنية والاجتماعية. (4)
    ورغم أن المفهوم الاقتصادي والاجتماعي حول هذه الظاهرة هو الشائع.إلا أن الفقر كثيرا ما يضاف إلى أشياء أخرى كفقر الدم، والفقر الذهني...الخ. ولقد تطور مفهوم الفقر في العصر الحديث، باعتباره الحاجة إلى الشيء الغائب أو الناقص إلى غياب القدرة على تحقيق الحاجة، ولقد قامت الهيئات الدولية، بتحديد عتبة الفقر حسب محتوى المعيشة في كل بلد، مقدرة هذه العتبة بمعدل دخل فردي لا يتجاوز الدولارين في اليوم، أما دون الدولار الواحد فهو علامة على الفقر المدقع(5).
    فالفقر أضحى حاليا إشكالية محيرة في العصر الراهن، فرغم التقدم التكنولوجي الكبير الذي شهده العالم، ارتفاع وتأثر الإنتاج العالمي بشكل غير مسبوق.والتطور الاقتصادي المذهل في حياة البشرية. لازال الفقر يشكل التحدي الأكبر الذي يطرحه العالم، وضمن هذا السياق من المفيد الإشارة إلى أن كبار منظري السوسيولوجيا الدولية أمثال (Ferd Haliddie ) و(Antonnie Guidenz )، يعتبرون الفقر وسوء توزيع الدخل العالمي هما التحدي الأكبر الذي يواجه عالم القرن الواحد والعشرين.
    وهنا يمكننا ذكر هذه الأرقام التي تبين عمق مشكلة الفقر العالمي، فهي تشير إلى أن ما يقارب 1.2 إلى 1.3 مليار من البشر، أي ما يعادل خمس البشرية مازالو يعتبرون فقراء
    جدا ، أي أنهم يعيشون على دولار واحد أو أقل في اليوم(6).
    ويمكن التمييز بين نوعين من الفقر:
    -الفقر الثابت المتواصل وهو جماعي هيكلي.
    -الفقر الطارئ أو الظرفي الناجم عن أزمة اقتصادية أو عسكرية أو سياسية عابرة، أو كارثة طبيعية، والذي يمكن تجاوزه بالتضامن الشعبي والدولي.
    هذا ويعتبر الفقر في الوطن العربي والإسلامي سمة رئيسية رغم الموارد الاقتصادية الكبيرة التي حبا الله بها مجتمعاتنا وتنوعها بين الصناعة والزراعة والأيدي العاملة، بالإضافة إلى النفط. إن الفقر بمختلف مظاهره يشكل ألما في قلب الوطن العربي الذي يصنف في مجمله صمن دول الدخل المتوسط المنخفض، وبالتالي يندرج ضمن الدول والمناطق الأقل دخلا في العالم، إلا أنه هناك دول غنية وأخرى فقيرة. وهذا لم يمنع من وجود فقراء داخل الدول الغنية، وفئة قليلة فاحشة الثراء ضمن هذه الدول(7)، فدول العالم العربي تنقسم من حيث الثروة والفقر إلى(Cool:
    - مجموعة الأقطار النفطية الغنية: وتضم مجلس التعاون الخليجي وليبيا.
    - مجموعة الأقطار متوسطة الدخل: مصر، العراق، الأردن، سوريا، المغرب، تونس والجزائر.
    -مجموعة الأقطار الفقيرة: وتشمل السودان، اليمن، الصومال، موريتانيا، جيبوتي وفلسطين.
    2-أسباب الفقر في الدول العربية:
    1. الأسباب الاقتصادية للفقر:
     على المستوى الوطني:
    عادة ما يكون الفقر على مستوى الدولة مصحوبا بانخفاض في الدخل الفردي وعدم المساواة في توزيعه. ويمكن تقسيم الأسباب الاقتصادية إلى مباشرة وغير مباشرة (9)
    أ- المباشرة : تلك العوامل ذات الأثر المباشر على متوسط الدخل المتولد على المستوى الوطني وعلى نمط توزيع الدخل في الاقتصاد.
    ب- غير المباشرة: هي التي تعمل من خلال الآثار المباشرة، والتي تتمثل في أربعة أسباب:(10)
    - انخفاض معدل النمو السنوي في نصيب الفرد من الناتج الوطني الإجمالي.
    - انخفاض إنتاجية العمال.
    - ارتفاع معدل أعباء الإعالة.
    - عدم المساواة في توزيع الدخل.
    والشكل رقم 1 يوضح الأسباب الاقتصادية على المستوى الكلي.
    وسنحاول التطرق إلى هذه الأسباب بشيء من التفصيل، بالنسبة للسبب الأول ، والمتمثل في انخفاض معدل النمو السنوي في نصيب الفرد من الناتج المحلي، الذي يؤدي إلى انخفاض في الإنتاج وتوليد الدخل، ومن ثم ارتفاع في الفقر، فعلى سبيل المثال،خلال الفترة 1970-1999 كان متوسط معدل النمو السنوي لنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي سالبا بنسبة بسيطة في الجزائر، وبلغ1.5  في المغرب، و3.2 في تونس ، ونتيجة لذلك ارتفع معدل البطالة من12  عام 1990 إلى 18.8 عام2000 متراوحا ما بين 1.5  في تونس و30  في الجزائر وكان الفقر واسع الانتشار خلال التسعينات، فقد ازدادت حالات تفشي الفقر فعلا في كل من الجزائر والمغرب بينما تجمدت على حالها في تونس .( 12)
    والعوامل التي يقوم عليها هذا السبب المباشر هي: ارتفاع معدل النمو السكاني، وعدم سلامة سياسات الاقتصاد الكلي، والعوامل الخارجية التي تؤثر في إمكانية الحصول على الموارد على مستوى الدولة وهذه العوامل الخارجية هي: ( 13 )



    - تدهور شروط التجارة، وعبء الدين، والحروب ونقص التعاون الإقليمي والدولي، وكذلك عدم سلامة السياسات الحكومية ( السياسة النقدية والمالية مثلا ).
    أما السبب الثاني يمكن إرجاعه إلى انخفاض إنتاجية العمالة وتبين النظرية النيوكلاسيكية وجود علاقة نسبية بين الإنتاجية الحدية للعمال والأجور، وتتأثر إنتاجية العمال بثلاث عوامل هي:(14)
    - إمكان الحصول على التعليم.
    - إمكان الحصول على الخدمات الصحية.
    - إمكان الحصول على الأصول والائتمان.
    السبب الثالث يتمثل في معدل عبء الإعالة، والذي يشير إلى عدد الأفراد الذين يعولهم كل عامل في المتوسط. وهناك علاقة مباشرة بين قيمة معدل عبء الإعالة في الدولة وبين مستوى الفقر فيها، بافتراض ثبات إنتاجية العمل، ويتأثر هذا المعدل بثلاث أسباب غير مباشرة للفقر وهي:(15)
    - معدل مشاركة القوى العاملة.
    - مشاركة المرأة في القوى العاملة.
    - البطالة .
    بالنسبة للسبب الرابع يمكن تلخيصه في توزيع الدخل، والذي يتأثر بدوره بسببين غير مباشرين هما:
    - عدم المساواة في توزيع الأصول المادية ، والمالية بين السكان.
    - عدم كفاية التحويلات إلى الفقراء
    و تميل الدراسات التي مولتها الوكالات المتخصصة التابعة لمنظومة الأمم المتحدة إلى أن التنمية الريفية، سوق العمل، التعليم ...الخ، السبب الرئيسي للفقر في منطقة الوطن العربي ومن أهمها الاعتقاد السائد بأن الفقر من مكونات البنى والعمليات الاجتماعية والاقتصادية التي تساهم في خلق الثروة، وهي ذاتها التي تساهم أيضا في إنتاج الفقر (16).
    إضافة إلى كل ما سبق يمكننا إدراج الأسباب التالية : ( 17)
     التصحيح الهيكلي الذي كان أمر لا مفر منه، حيث أن صانعي السياسات الاقتصادية طبقوا مختلف السياسات الانكماشية النموذجية ( G ، تخفيض الأجور الدنيا الفعلية، تخفيض سعر الصرف، زيادة معدلات الفائدة الحقيقية )، مع خصخصة الشركات التي يملكها القطاع العام، وتحسين كفاءة الخدمات العامة.
     وضع الحرب الذي عاشه الوطن العربي برمته، أو جزء منه خلال فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، فان الخوف من الحروب قد برر مستويات عالية للغاية من
    الإنفاق العسكري على حساب القطاعات الاقتصادية والبنى التحتية المدنية، والاستثمار المنتج.
     النمو السكاني، ففي الدول العربية أعلى معدلات نمو سكاني في العالم، ويؤثر نمو السكان على توزيع الأرض ( في حالة عدم توفر الظروف الملائمة )، فهي ليست مشكلة في حد ذاتها، ويفرض ضغوطا على الانفاق الاجتماعي.
    وتؤثر الاتجاهات الاقتصادية على الفقر من خلال الأسواق، وأهمها بالنسبة للفقراء سوق العمل وأسواق السلع التي ينتجها ويستهلكها الفقراء.
     إن ضعف خصوبة الأرض، وصغر أحجام الحيازات الزراعية مسئولان أيضا عن فقر الفلاحين، إضافة إلى المستوى غير الكافي للموارد البشرية، إذ يقال بأن الفقر ناجم عن إنتاجية عمل منخفضة ( كما ذكرنا سابقا ).
     الارتفاع المتسارع في استثمار الثروة النفطية يؤدي إلى انهيار أسعار النفط وبالتالي تراجع وتيرة التنمية في الوطن العربي وهو الشيء الذي أثر على الاستثمار والأيدي العاملة .(18)
     الأزمات المالية تؤدي إلى تعميق الفقر، وجعل عدم مساواة الدخل أكثر سوءا
    وذلك بطرق عديدة هي:(19)
    - جعل النشاط الاقتصادي أكثر ضعفا.
    - تغير الأسعار النسبية ( انخفاض قيمة العملة ).
    - خفض الإنفاق المالي.
     معظم رأس المال الدولي يتجمع في أماكن محددة، مثل الاقتصاد الغربي والأمريكي، وهذه مشكلة كبيرة في كيفية إعادة توزيع الأموال. كما أن حركة انتقال الأموال السريعة باتت تتحكم بها شركات محدودة في العالم التي تستحوذ على كل الودائع
     من الأسباب غير الظاهرة للعيان نقص المساعدات الدولية، أو سوء توزيعها في البلدان التي يسود فيها توزيع غير عادل للأموال
     ومن أخفى عوامل التفقير للبلدان النامية التي يعتمد اقتصادها خاصة على المنتج الفلاحي، وبعض الصناعات التحويلي، الحماية الجمركية التي تمارسها البلدان الغنية في وجه صادرات البلدان النامية، وبالخصوص الدعم المالي الذي تقدمه لفلاحيها، حتى ينافس منتجهم الفلاحي صادرات تلك البلدان، وقد بلغ مقدار هذا الدعم رقما مهولا يعادل المليار دولار يوميا، فضلا عن عرقلة التبادل بين بلدان الجنوب مع بعضها البعض، وكذا التلاعب بأسعار المواد الأولية التي لا تستطيع الدول النامية التحكم فيها.(20)
    3- آثار الفقر:
    إن للفقر آثار اجتماعية واقتصادية كبيرة على البلدان، حيث أنه عامل سلبي يؤدي إلى تفاقم الوضع وتدهوره أكثر، فإذا كانت هناك أسباب معينة أدت إلى ظهوره، فإنه يؤدي إلى تعقيد هذه الأسباب، وبالتالي ارتفاع تكلفة الحد منه أو القضاء عليه .
    فمن الجانب الاجتماعي يمكن ملاحظة مايلي :
    - ظهور انحرافات كبيرة على مستوى سلوك الأفراد وأخلاقهم، ففي الأثر كاد الفقر أن يكون كفرا، وبالتالي تظهر سلوكيات جديدة تخالف العادات والتقاليد، والدين، حيث أن الفقير غير المتعفف، يجيز لنفسه كل الأمور التي تمكنه من الحصول على لقمة العيش.
    - عدم تمكين الأطفال من التمدرس، أو التمدرس الجيد، فارتفاع عبء الإعالة الذي هو من أسباب الفقر يؤدي بالآباء إلى التخلي عن مسؤولياتهم في تعليم أطفالهم، وتوفير الظروف الملائمة لذلك، مما يؤدي إلى انتشار الأمية بين الأطفال
    - بروز ظاهرة عمالة الأطفال، وآثارها السلبية على المجتمع والاقتصاد.
    - تدهور الوضع الصحي، خاصة بالنسبة للأطفال ( ارتفاع الوفيات )، وقلة العناية بهم، وتنطبق كذلك على الكبار، وبالتالي التعرض بدرجة عالية للأمراض، وللعدوى المزمنة.
    أما من الجانب الاقتصادي:
    - ظهور الفساد وانتشاره بشكل يؤدي إلى تعطيل المصالح الاقتصادية للبلد، فرغم أن الفساد في تسيير الشؤون الاقتصادية يمكن اعتباره من مسببات الفقر ، إلا أن وجود هذه الظاهرة تؤدي إلى تنميته وظهوره للعيان بشكل ملفت للانتباه، حيث أن مع الفقر تزول كل المحضورات، فالموظف الذي لا تمكنه وظيفته من تلبية حاجياته وحاجيات أسرته ( وفي ظروف معينة)، يصبح موظفا فاسدا، وبالتالي يؤثر على مؤسسته وعلى الاقتصاد ككل.
    - تدهور معيشة الأفراد.
    - ظهور الآثار الاجتماعية، يؤدي إلى قلة مرد ودية الأفراد، وضعف مستوى نشاطهم الاقتصادي، الشيء الذي يؤدي إلى انخفاض دخل الدول.
    4- علاج مشكلة الفقر
    لا شك أن مكافحة الفقر هي قضية ملحة، ذلك أنه بالإضافة إلى بعدها الأخلاقي والإنساني ، فإنها أحد السبل للانطلاق إلى حياة واعدة أكثر رخاء وأمنا، والخلاص منها هو أحد سبلنا لخلق مجتمع أكثر نماء وتقدم، وبالتالي فإن محاولة الخلاص منه تعتبر عملية جد موضوعية ، ويمكننا ذكر مختلف الطرق اللازمة لذلك فيما يلي:
    - تصحيح الخلل الفظيع في توزيع الثروة الوطنية، وتحمل النخبة الثرية مسؤوليتها في تنمية مجتمعاتها بتشغيل رؤوس الاموال في بلدانها عوض توظيفها في الخارج
    - خلق عمالة جيدة المردود.
    - تحول المجتمع العربي والإسلامي من مجتمع مستهلك إلى مجتمع منتج.
    - قيام الدولة بتنظيم ودعم الموارد البشرية والإعانات الاجتماعية على أحسن وجه.
    - إصلاح كافة التشريعات والسياسات والإجراءات التي تساهم في التعاون الاقتصادي بين الوطن العربي والإسلامي، وتحقيق وحدة اقتصادية بين البلدان العربية والإسلامية
    - لا يمكن لأي مشروع جدي بين الدول العربية والإسلامية مواجهة ظاهرة الفقر أن يكتب له النجاح، إذا لم يتم التطرق في المرحلة الأولى لكل قطر على حدى، ثم بعد ذلك يتم تبني أفكار موحدة من خلال استخلاص النتائج، حيث أن أسباب الفقر ليست متماثلة في كل قطر.
    - محاولة القضاء على التبعية الاقتصادية من طرف الدول العربية والإسلامية، للدول المتقدمة( من خلال الهيئات المالية والنقدية الدولية)، وذلك باضطلاع الدول المنتجة للنفط والقادرة على تأسيس صندوق نقد عربي وإسلامي، يقوم بالمساعدة في توفير القروض للأقطار العربية الفقير، ضمن أرباح منخفضة وشروط يسيرة، شريطة أن لا تضيع تلك الأموال في عمليات النهب والفساد وأن تتجه بإشراف الدولة المانحة لعمليات تنموية حقيقية.
    - تشجيع الصادرات الشيء الذي يساهم في زيادة حجم العمالة والعوائد النقدية.
    - يجب أن تولي الحكومات اهتماما خاصا للقطاع غير المنظم وللزراعة، وتوفير التمويل اللازم لذلك.
    - عدم تبني حلول لا تتماشى مع تقاليد البلدان العربية، والإسلامية.
    - يجب أن تعمل الدول على تشجيع العمالة من خلال سن القوانين الخاصة بالحد الادنى للأجور وامتصاص كل قوة العمل المتوفرة، وبالتالي تطبيق برامج وسياسات عمالة فعالة.

    الهوامش:
    1-كامل بكري، التنمية الاقتصادية، بيروت، الدار الجامعية، ص7
    2-الطيب البكوش، الفقر وحقوق الانسان، المعهد العربي لحقوق الانسان، ص1
    3- نفس المكان.
    4-جبريل محمد، الفقر في الوطن العربي، ليبيا نموذجا.
    5-الطيب البكوش، مرجع سبق ذكره، ص1.
    6- عبد الرزاق الفارس، الفقر وتوزيع الدخل في الوطن العربي، مركز الدراسات السيلسية
    7- أحمد
    9-كريمة كريم، دراسات في الفقر والعولمة، مصر والدول العربية، مصر، المجلس الأعلى للثقافة 2005، ص410
    10- نفس المكان
    11- نفس المرجع السابق،ص411
    12- بول شابرييه، إستراتيجية نمو لمنطقة شمال إفريقيا، نهج إقليمي، مجلة التمويل والتنمية، ديسمبر 2001، مجلد38، العدد4،ص26
    13-كريمة كريمة، مرجع سبق ذكره.ص 412.
    14- كريمة كريمة، مرجع سبق ذكره.ص413.
    15-نفس المكان.
    16-تقرير اجتماعات الخبراء،القضاء على ظاهرة الفقر،و توفير سبل العيش المستدام في الدول العربية،دمشق،سوريا،فيفري1996،ص53.
    17-المرجع السابق ص 54.
    18-جبريل محمد،مرجع سبق ذكره.
    19-امانويل بالداتش وآخرون ،مادا يحدث للفقراء خلال فترات الركود، مجلة التمويل والتنمية، ديسمبر 2001،المجلد38،العدد4،ص24
    20- الطيب البكوش، مرجع سبق ذكره،ص2

    الشكل رقم ( 1 ): الأسباب الاقتصادية على المستوى الكلي للفقر( 11)
    3- ارتفاع معدل البطالة 3-ب-انخفاض مشاركة المرأة في القوى العاملة. 3-أ- انخفاض معدل مشاركة القوى العاملة


    2- نقص إمكانية الحصول على الأصول والائتمان. 3- ارتفاع معدل عبء الإعالة. 4-أ-عدم المساواة في توزيع الأصول.


    2-ب-عدم المساواة في الحصول على الخدمات الصحية. 2-انخفاض إنتاجية العمالة


    الـفـقـر
    4-عدم المساواة في توزيع الدخل


    2-أ-عدم المساواة في الحصول على الخدمات التعليمية. 1- انخفاض معدل النمو السنوي لنصيب الفرد من الناتج الوطني الخام. 4-ب-عدم كفاية صافي التحويلات إلى الفقراء.


    1-ج-العوامل الخارجية
    -تدهور ثروة التجارة
    -عبء الدين الخارجي.
    - الحروب.
    - نقص التعاون الإقليمي. 1-ب-سياسات غير ملائمة للاقتصاد الكلي. 1-أ- ارتفاع معدل النمو السكاني.

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة الفروق الأساسية بين النظام الاقتصادي الإسلامي

    مُساهمة  د/هشام يونس في السبت مارس 20, 2010 3:14 pm

    الفروق الأساسية بين النظام الاقتصادي الإسلامي
    والنظم الاقتصادية الوضعية





    الفروق الأساسية بين النظام الاقتصادي الإسلامي والنظم الاقتصادية الوضعية

    للنظام الاقتصادي الإسلامي ذاتيته المميزة والخاصة، والتي تختلف في كثير من الجوانب عن النظم الاقتصادية الوضعية سواء أكانت رأسمالية أو اشتراكية، ولذلك فأنه من أفدح الأخطاء من يظن أن النظام الاقتصادي الإسلامي يأخذ بالمنهج الاشتراكي أو يأخذ بالمنهج الرأسمالي ، أنه ساء ما يظنون جهلا وتجاهلا، فشتان بين نظام اقتصادي يقوم على أسس مستنبطة من شرعية الله الذي يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير وبين نظم اقتصادية تقوم على أسس من وضع البشر المخلوق الذي لا يعلم ماذا يكسب غدا ولا يعلم بأي أرض يموت .
    وهناك من فقهاء الاقتصاد الإسلامي من يرون أنه لا يجوز المقارنة بين النظام الاقتصادي الإسلامي وبين النظم الاقتصادية الوضعية لأنه لا وجه للمقارنة على الإطلاق، بين شرع الله وشرع البشر .... ولديهم الأدلة الكثيرة على رأيهم، وهناك من فقهاء الاقتصاد الإسلامي من يرون أنها ليست مقارنة بمفهوم المناظرة والمقابلة، ولكن بقصد إبراز عظمة النظام الاقتصادي الإسلامي وبيان الفروق بينه ويبين النظم الاقتصادية الوضعية لكي يزداد المسلمون إيمانا مع إيمانهم بأن الإسلام نظام شامل لجميع نواحي الحياة وأن فيه اقتصاد وإدارة وحكم وسياسة، وليس من المنطق أن نقترض من الشرق والغرب وخزائن المسلمين مليئة بالذخائر العلمية، ولقد ورد بالقرآن الكريم العديد من الآيات التي تشير إلي المقارنة مثل قول الله عز وجل : " أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ " ( سورة التوبة"109") ، وقوله عز وجل " وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ  وَلاَ الظُّلُمَاتُ وَلاَ النُّور ُ وَلاَ الظِّلُّ وَلاَ الحَرُورُ " (فاطر: "19، 20، 21" ) .
    لذلك رأينا في هذه الصفحات التالية أن نورد أهم الفروق الجوهرية بين النظام الاقتصادي الإسلامي والنظم الاقتصادي الوضعية، حتى لا يظن البعض أن الاقتصاد هو الاقتصاد وأنه لا فرق بين النظم الاقتصادية المختلفة .
    أولاً : من حيث المقصد
    يتمثل مقصد النظام الاقتصادي الإسلامي في إشباع الحاجات الأصلية للائتمان وتوفير حد الكفاية الكريم ليحي الناس حياة طيبة رغدة وليعينهم على تعمير الأرض وعبادة الله عز وجل، وبذلك فهو يهدف إلي تحقيق الإشباع المادي والروحي للإنسان وأساس ذلك قول الله عز وجل : " هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا " ( هود "61")، وقوله كذلك : " وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ " ( الذاريات"56") .
    أما مقاصد النظم الاقتصادية الوضعية هي تحقيق أقصى إشباع مادي ممكن وتكوين الثروات، بدون أي اعتبار إلي الإشباع الروحي .
    ثانياً : من حيث المنهج
    يقوم النظام الاقتصادي الإسلامي على منهج عقائدي أخلاقي مبعثه الحلال والطيبات والأمانة والصدق والطهارة والتكافل والتعاون والمحبة والأخوة مع الإيمان بأن العمل (ومنه المعاملات الاقتصادية) عبادة، وأساس ذلك قول الله عز وجل : " فَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلالاً طَيِّباً وَاشْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ " (النحل"114") ، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : "طلب الحلال فريضة بعد الفريضة" (متفق عليه) .
    أما النظم الاقتصادية الوضعية فهي تقوم على منهج الفصل بين الدين وحلبة الحياة، فلا دخل للعقيدة والأخلاق بالاقتصاد، ومن المفاهيم التي يلزمون بها أنفسهم : " الدين لله والوطن للجميع " ، " دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله "، كما يقولون " الغاية تبرر الوسيلة" ... هذه المفاهيم وغيرها مرفوضة تماما في الفكر الإسلامي .
    ثالثاً : من حيث التشريع
    يضبط النظام الاقتصادي الإسلامي مجموعة من القواعد ( الأصول او الأسس ) المستنبطة من مصادر الشريعة الإسلامية : القرآن والسنة واجتهاد الفقهاء الثقاة ............، كما أنه لا يتعارض مع مقاصد الشريعة الإسلامية بل يعمل على تحقيقها وهي حفظ الدين والعقل والنفس والعرض والمال وتتسم قواعد الاقتصاد الإسلامي بالثبات والعالمية والواقعية....... وتأتي المرونة في التفاصيل والإجراءات والأساليب والأدوات والوسائل .
    بينما يحكم النظم الاقتصادية الوضعية مجموعة من المبادئ والأسس من استنباط واستقراء البشر الذي يصيب ويخطئ، كما تتأثر هذه المبادئ بالأيدولوجيه التي تنتهجها الحكومة سواء أكانت حرة برجوازية أو شيوعية أو اشتراكية أو تعاونية ........وعلى ذلك فهي غير ثابتة أو مستقرة، بل دائمة التغيير والتبديل، وتتصف كذلك بالتضاد والنقص والانقراض كما تتأثر بالتغيرات الدائمة في الظروف المحيطة، وذلك لأن واضعوها ينقصهم المعرفة الكاملة باحتياجات البشرية، كما لا يعلمون الغيب .
    رابعاً :- من حيث الأساليب والوسائل
    يستخدم فقهاء ومطبقوا قواعد الاقتصاد الإسلامي مجموعة من الأساليب والوسائل التي تحقق المقاصد والغايات شريطة أن تكون مشروعة، وعليهم أن يأخذوا بأحدث أساليب التقنية الحديثة، فالحكمة ضالة المسلم، أينما وجدها فهو أحق الناس بها .
    وطبقا لهذا المفهوم نجد تشابها بين بعض الأساليب والوسائل الاقتصادية التي تستخدم في النظم الاقتصادية الإسلامية والرأسمالية والاشتراكية، لأن ذلك من الأمور التجريدية .
    والفارق الأساسي في هذا الأمر هو أن الإسلام يركز على مشروعية الغاية ومشروعية الأساليب والوسائل، بينما لا يعتقد بذلك في النظم الاقتصادية الوضعية.


    خامساً :- من حيث المقومات
    يقوم النظام الاقتصادي الإسلامية على مجموعة من المقومات من أبرزها زكاة المال وتحريم الربا وكافة المعاملات التي تؤدي إلي أكل أموال الناس بالباطل كما يطبق التكافل الاجتماعي وغير ذلك من المقومات المشروعة التي تحقق للإنسان الحياة الراغدة ورضاء الله عز وجل .
    بينما تختلف هذه المقومات في النظام الاشتراكي عنه في النظام الرأسمالي وكلاهما يختلف من مكان إلي مكان، فعلى سبيل المثال تأخذ هذه النظم بنظام الفائدة ونظام الضرائب المباشرة وغر المباشرة ........... وهذه الأمور تسبب خللا في المعاملات الاقتصادية ، وتقود إلي تكدس الأموال في يد حفنة من الناس ليسيطروا على مقادير الآخرين ، وهذا ما يقول به علماء وكتاب الاقتصاد الوضعي الآن .
    سادساً :- الفرق من حيث حركة السوق :
    يعمل النظام الاقتصادي الإسلامي في ظل سوق حرة طاهرة نظيفة خالية تماما من : الغرر والجهالة والتدليس والمقامرة والغش والاحتكار والاستغلال والمنابذة ..... الخ وكل صور البيوع التي تؤدي إلي أكل أموال الناس بالباطل، ويضبط التزام المتعاملين بذلك كل من الوازع الديني والرقابة الاجتماعية والرقابة والحكومية، ويجوز للدولة التدخل في السوق إذا ما حدث خلل يترتب عليه ضرر للأفراد وللمجتمع .
    بينما يعمل النظام الاقتصادي الاشتراكي في طل سوق مخططة من حيث العرض والأسعار، فلا توجد فردية للانتاج أو التسعير....ونحو ذلك، وفي هذا قتل للحوافز البشرية على الإبداع والابتكار، كما يقوم النظام الاقتصادي الرأسمالي على فكرة حرية السوق أو ما يسمى أحياناً باقتصاد الطلب المنبثق من السوق بدون ضوابط أو حدود لمنع الاحتكار والسيطرة والجشع وكل ما يمس ذاتية الإنسان وحفظ عقيدته وعقله وعرضه ونفسه وماله.
    بينما يعمل النظام الاقتصادي الرأسمالي في طل سوق حرة مطلقة بدون ضوابط عقائدية أو خلقية، تؤدي في معظم الأحيان إلي تكوين التكتلات والاحتكارات والاستغلال، وهذا هو الواقع في الدول الرأسمالية الآن والتي بدأت أخيرا بتدخل الدولة للحد من تلك التكتلات والاحتكارات .

    سابعاً :- الفروق من حيث الملكية
    الأصل في النظام الاقتصادي الإسلامي الملكية الخاصة ، وتكون مسئولية الدولة حمايتها وتهيئة المناخ للنماء والتطوير، ويلتزم الأفراد بسداد ما عليهم من حقوق على هذه الملكية مثل الزكاة والصدقات والجزية والخراج... وكذلك من حق الدولة أن توظف أموال الأغنياء في حالة الضرورة إذا لم تكف الإيرادات، كما توجد الملكية العامة بضوابط ولتحقيق مقاصد معينة لا يمكن للقطاع الخاص الوفاء بها، مثل المنافع العامة كما لا يجوز للدولة أن تأخذ ملك إنسان لمنفعة عامة عند الضرورة بلا عوض .
    أما في ظل النظام الرأسمالي الاقتصادي فإن الأصل الملكية الخاصة وتكون الملكية العامة في أضيق الحدود، وتتمثل حقوق الدولة على أساس الملكية الخاصة في الضرائب والرسوم المختلفة والتي عادة ما تكون مرتفعة والمفهوم السائد هو: دعه يعمل، دعه يسير، وفي ظل النظام الاقتصادي الاشتراكي فإن الأصل هو الملكية العامة لعوامل الإنتاج في ظل إطار مخطط تخطيطا مركزيا، وعادة ما تكون الضرائب قليلة ومنخفضة، ويؤدي إلغاء الملكية الفردية أو تحديدها إلي الفتور في العمل والإنتاج وقتل الحافز الذاتي لذلك تبين مما سبق أن الملكية في النظام الاقتصادي الإسلامي في وضع وسط ومعتدل ومنضبط بين النظامين الآخرين .
    يتضح من التحليل السابق أن هناك فروقاً جوهرية أساسية بين النظام الاقتصادي الإسلامي وبين النظم الاقتصادية الوضعية سواء أكانت رأسمالية أو اشتراكية، وأنه خطأ ما يقال أن الاقتصاد هو الاقتصاد، وأنه لا فرق بين الاقتصاد الإسلامي وبين الاقتصاد الوضعي، أو نعت الاقتصاد الإسلامي بالرأسمالية أو الاشتراكية .
    وعندما تطبق أسس الاقتصاد الإسلامي في مجتمع إسلامي سوف يتحقق الحياة الرغدة الكريمة للناس، وتكون مسئولية الدولة هي توفير حد الكفاية لكل فرد بصرف النظر عن دينه وفكره .

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة شكر خاص

    مُساهمة  د/هشام يونس في الأحد مارس 21, 2010 2:28 pm

    اشكر كل من ساهم فى حفل اليوم من طلبة وفريق اعداد
    واشكر السادة المدرسين .
    كما ارحب بفريق التحكيم المفوض بتحكيم معايير الجودة فى المدرسة, فقد احسسنا جميعا بألفة تجاههم كانهم جزء من المدرسة .
    فهم من وجهة نظرى معاونين ولسو مفتشين فلهم منى كل الشكر والتقدير.
    كما لايفوتنى ان اعرب عن خالص شكرى للاستاذ عبد الرحمن لن اقول مدير المدرسة السابق بل المدير الفاضل الذى كان الغائب الحاضر لان كل ماتم فى المدرسة كان نتاج عمل سابق وضع لبناتة من قبل الاستاذ الفاضل عبد القادر سرحان الجواد الغائب الحاضر فى اذهاننا لهم منى كل احترام .

    science

    عدد المساهمات : 23
    تاريخ التسجيل : 01/12/2009

    مشاركة متميزة شكرا على الموضوعات والمساهمات المتميزة

    مُساهمة  science في الأحد مارس 21, 2010 5:53 pm

    [size=24]نشكر الدكتور هشام على مشاركاته المتميزة ونرجو منه المزيد من المشاركات المتميزة ونتشرف بوجوده في منتدى مدرسة كفر كلا الباب الرسمية للغات [/size
    ]

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة لن اقول وداعاً

    مُساهمة  د/هشام يونس في الأربعاء مارس 24, 2010 8:32 am

    بسم اللة الرحمن الحيم
    بكل الحب والشكر والعرفان اشكر اعضاء لجنة التقيم واعتماد الجودة على الايام الاربع السعيدة التى تمنينا ان تكون اربع شهور .
    لهم منى كل الاحترام , ونعدهم ان نستمر فى تطوير انفسنا حتى نرتقى بابناء هذا الجيل فهم امل الغد وبناة المستقبل وحماة الوطن .
    اخص بالذكر الشكر الجزيل لكل من ساهم فى الاعداد من مدرسين وادارين وطلاب ومجلس امناء واولياء امور واللجان التى قامت بالمعاونة واعداد الملف الخاص بالمدرسة .

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة الحمل مرة اخرى

    مُساهمة  د/هشام يونس في الخميس أبريل 08, 2010 3:11 pm

    الحمل
    من تاريخ 21 مارس إلي تاريخ 20 ابريل
    العنصر نار
    أسعد أيامه الثلاثاء والأربعاء
    • اللون المفضل الأحمر
    اسعد أحجاره الكريمة الماس والعقيق
    اسعد أرقامه 9
    خصائصه إرادة , مواجهة , إدارة الأمور , قدرة علي القيادة , إبداع وخلق

    الصفات العامة لبرج الحمل

    يرمز برج الحمل إلى الولادة أو الطفولة المتـفائـلة السعيدة أبدا وكما الطفل ينسى العالم من حوله ويتـلهى بأصابع يديه وقدميه هكذا إنسان برج الحمل نجده يدور في فلك ذاته مهتماً بحاجاته أولا ً وأخيراً إذا سعى إلى شيء قام بالمستحيل من أجل الوصول إليه العالم مهم في نظره بقدر ما هو مرتبط بكيانه ووجوده هل هي الأنانية ؟ نعم إذا اعتبرنا الأطفال أنانيـين والحقيقة أن هـذا الإنسان لا يعي تماما ما يفعل انه بريء براءة الطفل الذي يشفع لتـلك العدائية التي عُرفت عنه
    براءة أم سذاجة ؟ لا فرق ! إنها الصفة التي تحفظه في مأمن من الخوف إنسان برج الحمل لا يخشى أحدا أو شيئا ما لم ينله الأذى فعلا ً لكنه هنا أيضا ينسى بسرعة ويقع من جديد في التجربة هو صادق غير مخادع ، يؤمن بالأشخاص والظروف ، ويكره الكذب على الرغم من تمسكه بالأحلام والأوهام وهو إلى جانب ذلك نراه يرد على المشاكسة أو المجابهة بالصراخ والضجيج لجهله أسلوب اللف والدوران من حسناته تعلّقه بالمثالية يدافع عن مبادئه بكل قواه وبما أنه حرّ الضمير والرأي نراه يحمل سيف الحق في يده ويحارب الغدر والظلم أينما وُجدا
    لنتساءل هل إنسان برج الحمل ضعيف حقا ؟ إن كان كذلك فضعفه من نوع خاص لأنه يُفضل الموت على الظهور بمظهر المقهور إذا تألم بكى من الداخل دموعه عزيزة لا تظهر إلاّ في حالات قليلة يفوق فيها ألمه حدّ الاحتمال
    في ميدان العمل مكانه القمة إذا عاكسته الظروف ولم يبلغها ظهرت عليه بوادر النقمة والكرب فهو يكره بشدة أن يكون تابعا ومرؤوسا
    يغلب على مواقفه التحرر والفردية يجود بوقته وماله وممتلكاته وإن كان يفتقر إلى التواضع والرقة واللباقة وهو أيضا قليل الصبر سريع الانتقاد إذا وجد في مكان عام – مطعم أو مقهى أو فندق مثلا – لا يتردد في التذمر والشكوى وإن كان في النهاية يجزل العطاء دون حساب
    جرأة إنسان برج الحمل تدعو إلى الحيرة والاستغراب ؛ فبينما نراه يشق طريقه بعزم وثبات وتحد لجميع المخاطر نجده يرتعش وينكمش أمام الأوجاع الجسدية مثلا , لا يذهب إلى عيادة طبيب الأسنان إلاّ مُكرها ولما كان برج الحمل كثير التفاؤل فإنه يستطيع التغلب سريعا على الأمراض المزمنة والأوجاع الناجمة عن الكآبة والانقباض ثم إنه , إلى جانب ذلك , نشيط دؤوب يحمل نفسه أكثر من طاقتها ولو وصل به الأمر إلى حدّ الانهيار
    من بين الصفات التي يفتقر إليها هذا الإنسان الدبلوماسية والتحايل واللباقة وإن كان غير مستبعد أن يحصل عليها مع الوقت وبعد تجارب عديدة قاسية هذا ولا تأتيه الثروة بسهولة ولكنه كثيرا ما يعين غيره على جنيها يندر أن يمتلك بيتا أو عقارا إذا نضب المال بين يديه لا يشعر بالأسى لأن أهدافه كثيرة وليس المال أوّلها ومع أنه محور نفسه إلاّ أنه يتمتع بروح دافئة معطاءة قلما توجد في الأبراج الأخرى إذا خـُيـّر بين المال والشأن اختار الأخير يحبّ المديح والثـناء ويحمل لواء الواقعية والمثالية في آن واحد وهو أيضا سريع الغضب سريع النسيان والهدوء يؤمن بالأعاجيب ويرفض الفشل لديه طاقات عمل وكدّ ترهق المحيطين به إذا أراد الهدوء والجد نجح في اكتسابهما ولكنه قلما يسعى إليهما قبل سن الشيخوخة أو على الأقل النضوج التام إنسان برج الحمل أيضا ماهر في فرض آرائه على الآخرين , وفي كسب الرأي العام إلى جانبه , لكنه فاشل في السياسة وإذا وُجد بعض مواليد هذا البرج بين كبار السياسيين العالميين اعتبر في الواقع في الأعمال التجارية والفنون الخلاقة والتخطيط والتصميم
    أما في ميدان الصداقة فهو محبّ وفيّ وكريم النفس واليد وخصوصا حين يلقى تجاوبا من الآخرين يهب من ماله وجهده ووقته ويتوقع الشكر والتقدير مقابل ذلك من فضائله عدم التردد في إسداء الخدمات حتى لو لم ينل التقدير اللازم
    من شيمه الأخرى المواظبة والإقدام مثله في ذلك مثل القائد الباسل الذي يتقدم الجند إلى ساحة القتال طبيعته الصلبة تضمن له نجاحا أكيدا وحياة طويلة وزاخرة إنه باختصار المشعل الذي ينير الطريق أمام جميع الذين يؤمنون مثله بالمبادئ والمثل



    الرجل الحمل
    حركته ديناميكية ونار متوهجة أحيانا فتور وكسول
    رجل الحمل صادق لا يعرف النفاق
    يسعي دائما إلي التجديد والتغيير
    رجل جري يقع في بعض الأحيان ضحية صدقه وإخلاصه , تجده دءوبا ومخلصا في العمل وتجد زملائه يتكلون عليه
    جديته قد تخلق مسافات بينه وبين الآخرين , ومع ذلك لديه ميول للضحك وسماع النكت وإلقائها

    رجل الحمل لديه إبداع وتفكير عميق , لو تساعده الظروف سيكون له بصمته الخاصة والمميزة ولكن لعبة الحظ لها تأثير واضح في مسار حياته
    ينجح في دور المستشار والناصح بعيدا عن كل ادعاء أو تكلف , يتأثر كثيرا إذا لم يقدر علي المساعدة

    رجل الحمل صعب في الحب والعشق لذا يجب إن تكون فتاته مميزة أو صابرة جدا
    رجل الحمل فنان بطبعه مما يعني انه مزاجي فمرات تجده يتوق إلي الحب والدلال ومرات يضرب الأرض برجله وكأنه يريد تحرير العالم , لا يطيق الحبس , عاشق للحرية , وهذا ما يفسر مغامراته العديدة في عالم العاطفة ولن يثبت حتى يجد الفتاة التي تكون له أما وامرأة وسيدة عاشقة

    رجل الحمل من أكثر الرجال الذين يعرفون إسعاد حبيباتهم من حيث الكرم , الاحترام , العشق وكلام الشعر الحمل لا يستطيع كبح جماحه وليس لديه نفس طويل يريد من حبيبته أن تكون بقربه كل يوم كما يسعي إلي بلورة شخصية حبيبته حسب مزاجه وأهوائه
    الزواج يخيف رجل الحمل ولكن متى تحمل المسئولية فانه يرتبط بعلاقة حميمة مع بيته وأسرته دون التخلي عن استقلاليته والمطلوب من زوجته أن ترسم له في كل يوم صورة جديدة لها , يعشقها

    الحمل الأب صديق لأولاده أكثر مما هو أب , رفيق لهم , يلعب معهم , يساعدهم علي بلورة شخصيتهم
    المرأة الحمل
    مولودة الحمل عدة نساء في امرأة واحدة
    طفلة في العاطفة , امرأة في المهمات , سيدة في المجتمع , حاضرة في الحفلات ,مهملة في الواجبات
    في المهمات الصعبة تكون بمثابة الرجل ولكن ليس علي حساب أنوثتها , لا تحب الإعمال المنزلية وتقوم بها من باب الواجب , التعب في عمل تحبه أفضل من ساعة عمل في البيت
    ناجحة في عملها , مساعدة لزملائها , تنفعل بسرعة وتتفوه بكلام غير مدروس

    إذا أحست بالضعف لن تبكي بل تقف وقفة فيها الكثير من الكبرياء تحس كأنها خالية من العواطف ومت كانت وحدها فإنها تبكي ومن هنا يصبح الحكم عليها ليس بالأمر السهل

    عاطفية ولكنها الأقدر علي العيش بدون رجل , رجل أحلامها من الصعب أن تلتقيه في ناد أو حفلة أو صدفة

    فارس أحلام فتاة برج الحمل يجب أن يكون مميزا وحينها تحبه وتخلص له , تجد وقتها إن فتاة الحمل تقلص من أهميتها بوجود حبيبها , ففتاة الحمل تفتش عن الرجل- الرجل

    متطلبة دائمة من حبيبها وتتحول إلي عصبية وفظة نوعا ما إذا تجاهل هذا الحبيب حضورها ولم يعرها الاهتمام لما تقول لأنها تسعي دائما لان تكون مميزة ولا تكتفي بلعب دور ربة البت

    مولودة الحمل قد تصبح زوجة طيبة وهادئة عند رضائها وقناعتها بحياتها ,

    علاقتها بأولادها علاقة حب واع سليم

    علاقة الرجل الحمل مع بقية الأبراج من الناحية العاطفية

    الرجل الحمل والمرأة الحمل
    توازن فكري قد يؤدي في بعض الأحيان إلي احتكاك يولد تحديا ومنافسة , في الحب قريبان وبعيدان
    الرجل الحمل والمرأة الثور
    انجذاب حسي وعلاقة متهورة , من الصعب إنشاء علاقة مستمرة وقد ينفصلان متفقين

    الرجل الحمل والمرأة الجوزاء
    نظرات متبادلة ومشتعلة إنما من الصعب علي الحمل تحمل مزاجية الجوزائية , وصعب علي الجوزائية استيعاب فلسفة الحمل ولكن إذا أرادا اتفقا

    الرجل الحمل والمرأة السرطان
    من المحتمل إن يكونا صديقين فالسرطانية تطلب نصيحة الحمل , إنما إن يتحابا فهذا مستبعد جدا , خصوصا من قبل الرجل الحمل

    الرجل الحمل والمرأة الأسد

    منافسة , سباق علي السلطة , تضارب في الأفكار إنما علاقة مميزة قد لا تشبه أيا من العلاقات الأخرى

    الرجل الحمل والمرأة العذراء
    اندفاع الحمل يصطدم بدقة العذراء , رومانسية الحمل تزعجها واقعية العذراء , إنما في الاصطدام اشتعال لأفكار مبدعة وانطفاء للروتين , علاقة ناجحة إذا كتب لها الاستمرارية

    الرجل الحمل والمرأة الميزان

    ألحملي المحب للجمال ينجذب إلي المرأة الميزان إنما لا يتمناها شريكة له , فالميزانية المحبة للأضواء تختلف مع ألحملي المبدع في صمت .

    الرجل الحمل والمرأة العقرب
    غموض هذه المرأة يغري الرجل المحب للاكتشاف والمالك حشرية معرفة الغامض , وشخصية الحمل الفذة تلفت انتباه هذه المرأة الساعية لاختيار الرجل - الرجل
    الرجل الحمل والمرأة القوس
    يتصادقان , القوسية تهتم لأمر الحمل وتهبه عواطفها , ألحملي يصدمه صدق هذه المرأة فيتناقض في تصرفاته تجاهها , إنما الزواج بينهما ناجح بنسبة كبيرة

    الرجل الحمل والمرأة الجدي

    خير صديق لها , يقف إلي جانبها يرشدها , وهي تهتم لرأيه وتأخذ بنصائحه , إذا الصداقة بينهما انجح من الحب

    الرجل الحمل والمرأة الدلو
    ذكاء هذه المرأة وهدؤوها قد يكونان ملجأ دافئا للرجل الحمل الباحث دائما إلي ركن هادئ , إنما قد يزعج الحمل ادعاء هذه المرأة فهم الأشياء بشكل دائم , علاقة متأرجحة بين الهدوء والمنافسة

    الرجل الحمل والمرأة الحوت
    ينجذبان إلي بعضهما حسيا فالحمل الشهواني يغرق في بحر نظرات الحوتية الملتهبة , وقد ينجرف الحمل إلي الحوتية ويرتبط بها لكنه يصاب بالندم في لحظات الوعي

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    العمر : 44

    مشاركة متميزة الى كل مواليد برج الحمل

    مُساهمة  Admin في الخميس أبريل 08, 2010 4:12 pm

    ا[size=24] نشكركم على الموضوع الرائع ا


    ونرجو من زوار المنتدى من مواليد برج الحمل هل يجدو هذه الصفات حقيقية موجودة في
    شخصيتاتهم للافادة
    [/size]
    اجد كثير منها حقيقي والقليل غير موجود

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة قصر عابدين

    مُساهمة  د/هشام يونس في الأحد أبريل 11, 2010 7:36 am

    قصر عابدين

    قصر عابدين
    قصر عابدين:- أشهر القصور المصرية وشهد الكثير من الأحداث منذ العهد الملكي وحتى نشأة القاهرة الحديثة.
    يعد قصر عابدين تحفة ‏تاريخية نادرة بالشكل الذي حوله إلى متحف يعكس الفخامة التي شيد بها القصر والأحداث ‏الهامة التي شهدها منذ العصر الملكي وحتى قيام ثورة يوليو 1952.‏ ويحرص الكثير من المهتمين بالمتاحف على زيارته حيث يعد من أهم وأشهر القصور التي شيدت خلال حكم أسرة محمد علي باشا لمصر حيث كان مقراً للحكم ‏من العام 1872 حتى العام 1952.
    وشهد القصر أحداثاً لها دوراً كبيراً في تاريخ مصر الحديث والمعاصر، كما أنه ‏يعد البداية الأولى لظهور القاهرة الحديثة ففي نفس الوقت الذي كان يجرى فيه بناء ‏القصر أمر الخديوي إسماعيل بتخطيط القاهرة على النمط الأوروبي من ميادين فسيحة ‏وشوارع واسعة وقصور ومباني وجسور على النيل وحدائق غنية بالأشجار وأنواع النخيل ‏‏والنباتات النادرة.‏
    وكان الخديوي إسماعيل قد أمر ببناء قصر عابدين فور توليه الحكم في مصر العام ‏‏1863، ويرجع اسم القصر إلى (عابدين بك) أحد القادة العسكريين في عهد محمد علي ‏باشا وكان يمتلك قصراً صغيراً في مكان القصر الحالي فاشتراه إسماعيل من أرملته ‏وهدمه وضم اليه أراضي واسعة ثم شرع في تشييد هذا القصر.
    وصف القصر
    يحتوى القصر على قاعات وصالونات تتميز بلون جدرانها فالصالون الأبيض ‏والأحمر والأخضر تستخدم في استقبال الوفود الرسمية أثناء زيارتها لمصر، إضافة إلى ‏مكتبة القصر التي تحوى نحو مايقرب من 55 ألف كتاب.‏ كما يحتوى القصر على مسرح يضم مئات الكراسي المذهبة وفيه أماكن ‏‏معزولة بالستائر خاصة بالسيدات ويستخدم الآن في عرض العروض المسرحية الخاصة ‏للزوار والضيوف.‏
    ويوجد بداخل القصر العديد من الأجنحة مثل الجناح البلجيكي الذي صمم لإقامة ‏ضيوف مصر المهمين، وسمي كذلك لأن ملك بلجيكا هو أول من أقام فيه، ويضم هذا الجناح ‏سريراً يعتبر من التحف النادرة نظراً لما يحتويه من الزخارف والرسومات اليدوية.‏

    بعض الأسلحة المعروضة في متحف الأسلحة
    ويضم القصر متحفا في غاية من الثراء التاريخي حيث كان أبناء وأحفاد الخديوي ‏إسماعيل الذين حكموا مصر من بعده مولعين بوضع لمساتهم على القصر وعمل الإضافات ‏‏التي تناسب ميول وعصر كل منهم، وقد تم ‏ترميمه ترميماً معمارياً وفنياً شاملاً، وقد شملت هذه الأعمال تطوير وتحديث متحف ‏الأسلحة بإعادة تنسيقه وعرض محتوياته بأحدث أساليب العرض مع إضافة قاعة إلى ‏المتحف خصصت لعرض الأسلحة المختلفة التي تلقاها رؤساء مصر من الجهات الوطنية المختلفة.‏
    أما المتحف الثاني بالقصر فهو مخصص لمقتنيات أسرة محمد علي باشا من أدوات وأواني ‏من الفضة والكريستال والبلور الملون وغيرها من التحف النادرة. وقد ربط مجمع للمتاحف المتنوعة بخط زيارة واحد يمر من خلاله الزائر ‏بحدائق القصر.

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    العمر : 44

    مشاركة متميزة بعض صور للقصر من الداخل

    مُساهمة  Admin في الإثنين أبريل 12, 2010 10:24 am


    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة الحجر الاسود من احجار الجنة

    مُساهمة  د/هشام يونس في الأربعاء أبريل 14, 2010 4:56 am

    أثارت دعوة المفكر الإسلامي د. زغلول النجار أستاذ علوم طبقات الأرض إلى أخذ عيِّنات تقدَّر بميكرو أو 2 ميكرو من الحجر الأسود بالكعبة لتحليلها، وإثبات ما ورد في السنة النبوية المطهرة من أنه ليس من أحجار الأرض، وإنما من أحجار الجنة، جدلا دينيا فى مصر، واعتبرها البعض إغراقا في الغيبيات ومبالغة في تطبيق الأبحاث العلمية على الأمور الدينية.
    قال د. زغلول النجار لـ"العربية.نت" إن ما دعوت إليه هو محاولة لإثبات ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم للرد على مزاعم الغرب التي تهين للاسلام بين الحين والآخر، وإثباتا لصحة ما قاله الرسول "هاتان ياقوتتان من يواقيت الجنة "وأشار إلى الحجر الأسود فى الكعبة ومقام سيدنا إبراهيم عليه السلام.
    وأضاف "ما دعوت إليه ليس بحثا فى الغيبيات التى أمرنا بالإيمان بها، ولا تعارضا مع مبدأ طاعة الرسول بقدر ما هو مجرد بحث علمى".
    وكان د زغلول قد أكد في الندوة التي نظَّمتها نقابة الصحفيين أمس الاثنين 17 -11 -2008 بعنوان (الإعجاز العلمي في الحج) أن هذه العيِّنات لن تضر الحجر في شيء، مطالبًا علماء الأمة بتوظيف العلم توظيفًا حقيقيًّا.
    وأكد النجار أن الحجر الأسود عبارة عن عدة قطع صغيرة مغروسة داخل مادة صمغية.
    وقال د العجمى الدمنهورى أستاذ الحديث بجامعة الأزهر لـ"العربية. نت " هذه الدعوة تتعارض مع قول عمر بن الخطاب رضى الله عنه وهو يطوف بالكعبة "لولا أنى رأيت رسول الله يلمسك ويقبلك ما قبلتك ولا لامستك" وهذه رواية صحيحة فى البخارى، فتحليل الحجر أوعدم تحليله لن يعطى الحجر فضلا زائدا أوينقص منه، ونحن لسنا فى حاجة لبيان فضل الحجر للغرب، فهم قاموا سابقا بتحليله وتأكدوا من أن مكوناته ليست من مكونات الأرض، وهذا أيضا لا يهمنا نحن كمسلمين".
    طاعة الرسول في كل شيء
    وأوضح د. العجمى"ما يهمنا هو أن نطيع الرسول فى كل شىء، ما ورد عنه من أمر أو نهى، وأعتقد أن مقولة سيدنا عمر عن الحجر الأسود لهذه الحكمة، وهو التأكيد على طاعة الرسول والتمسك بسنته. ومن ناحية ثانية أن المجتمع الاسلامى كان لتوه قد خرج من عبادة الأصنام، فربما كانت لدى سيدنا عمر هواجس وشكوك فى بعض المسلمين الذين اعتنقوا الاسلام حديثا، حينما يرون الرسول يقبل الحجر الأسود، فيعودون الى عبادة الأصنام ويقبلون الحجر بنية العبادة، فأطلق سيدنا عمر هذه المقولة الشهيرة".
    من جانبه أيد الشيخ عبدالله مجاور مستشار شيخ الأزهر دعوة د. زغلول من منطلق البحث العلمى لكنه قال لـ"العربية.نت": نحن مع البحث العلمى لخدمة الاسلام، لكننا لنا الظاهر فالرسول قبل الحجر لحكمة يعلمها هو، ونحن نطيع الرسول فى كل أقواله وأفعاله، وإذا كانت دعوة د. زغلول النجار لبيان تكوين الحجر بيانا علميا فى إطار البحث العلمى دون الدخول فى معرفة الغيبيات، فنحن نرحب به، أما غير ذلك فليس لنا ألا ظاهر النصوص التى وردت فى هذا الشأن.
    من جانبه رد د زغلول النجار بقوله "ما أدعو إليه ليس به تعارض مع السنة إطلاقا، فالرسول قال "هاتان ياقوتتان من يواقيت الجنة، وأشار الى الحجر الأسود ومقام سيدنا ابراهيم، فحينما نقول إن تكوين الحجر الأسود ليس كحجارة الأرض من منطلق علمى، نرد بذلك على وصفنا بالجهل لمجرد تقبيلنا للحجر من قبل الغرب وليس هذا دخولا فى الغيبيات".

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة مقام إبراهيم من احجار الجنة

    مُساهمة  د/هشام يونس في الأربعاء أبريل 14, 2010 4:58 am

    تصريح آخر لزغلول النجار

    تحليل مقام أبراهيم بدل الحجر الأسود لإثبات أن مقام إبراهيم ياقوتة من حجر الجنة

    المصرى اليوم تاريخ العدد الجمعة ٢١ نوفمبر ٢٠٠٨ عدد ١٦٢٢ عن خبر بعنوان [ زغلول النجار يدعو لتحليل صخور مقام إبراهيم لإثبات أنها ياقوتة من الجنة ] كتب أحمد البحيرى
    دعا الدكتور زغلول النجار، عضو لجنة الإعجاز العلمى للقرآن الكريم بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، علماء المملكة العربية السعودية، لأخذ عينات من مقام سيدنا إبراهيم وتحليلها، لإثبات أنها ليست من صخور الأرض وأنها قطعة من الجنة، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «الحجر الأسود ومقام إبراهيم ياقوتتان من يواقيت الجنة».
    وحول سبب عدم أخذ عينات من الحجر الأسود والاقتصار فقط على مقام سيدنا إبراهيم، قال النجار لـ «المصرى اليوم»: «لأنه لا يمكننا الحصول على هذه العينات من الحجر الأسود، بسبب تفتته لقطع صغيرة ملتحمة فى وسط الإطار الفضى الذى يحيط به» ، وقد أثارت تصريحات النجار جدلاً شديداً بين علماء الأزهر، وعلق الدكتور عبدالمعطى بيومى، أستاذ العقيدة والفلسفة، عضو مجمع البحوث الإسلامية، على ذلك بقوله: «هذه المسائل.. العلم بها لا يفيد والجهل بها لا يضر».
    وأضاف: «أدعو الدكتور زغلول النجار إلى القيام بهذه المسألة وحده ويثبتها بمفرده، لأن تأييد الإسلام ليس بحجر وإن كان من الجنة لأنه ليس للبشرية علم بطبيعة أحجار الجنة، وإنما بإعجازه التشريعى ووضعه المنهج المستقيم للحياة»، مشيراً إلى أن الكشف عن الإعجاز التشريعى فى الإسلام هو الإعجاز العلمى الحقيقى.
    أما الدكتور محمد رأفت عثمان، عضو مجمع البحوث الإسلامية ومجمع فقهاء الشريعة بأمريك،ا فقال: إذا كان بعض الأحاديث النبوية قد ورد بأن الحجر الأسود ومقام سيدنا إبراهيم ياقوتتان من يواقيت الجنة، فإن هذا الحديث لا يصل إلى درجة التواتر الذى يعنى روايته عن جمع كبير جداً، يؤمن اتفاقهم على الكذب، وهذا لا يكون إلا فى أحاديث معدودة ليس من بينها هذا الحديث.
    وأضاف عثمان: إذا كان هناك حديث أو خبر يفيد الظن فلا نجازف بجعله تحت المجهر وإعطائه المعنى الذى تقول به القطعية التى لا تقبل الشك، لأنه من المحتمل ألا تثبت التجارب هذا المعنى ونكون بذلك قد أسأنا لأحاديث النبى صلى الله عليه وسلم.وأشار عثمان إلى أنه إذا كان الأثر الوارد فى شأن الحجر الأسود ومقام سيدنا إبراهيم ثابتاً، فلعل المعنى أنهما فى مرتبة سامية وعالية.

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    العمر : 44

    مشاركة متميزة شكرا على الموضوع الرائع

    مُساهمة  Admin في الأربعاء أبريل 14, 2010 8:56 am


    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة من هم الوهابية

    مُساهمة  د/هشام يونس في الأربعاء أبريل 14, 2010 2:45 pm

    الوهابية

    الوهابية شيء لا وجود له ولا حقيقة له
    اخترعه الصوفية والشيعة وسمو جماعة من اهل الاسلام بهذا الاسم موهمين الناس انهذه الجماعة جماعة جديدة حديثة لها اراء واقوال مختلفة عن بقية المسلمين

    ويعرف الشيعة والصوفية الوهابية على انهم اتباع الشيخ النجدي محمد بن عبد الوهاب
    فبحسب زعمهم أن مؤسس الوهابية هو الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله

    والصواب والحق هو
    ان الشيخ محمد بن عبد الوهاب مثله مثل الكثير من علماء الاسلام لم يأتي بقول شاذ او جديد
    وكل ما قاله الشيخ ودعا اليه قد قاله كثير من اهل العلم من من سبقوه كشيخ الاسلام ابن تيمية على سبيل المثال لا الحصر
    غير انه رحمه الله يعتبر من المجددين حيث ازال الوان الشركيات والخرافات من ارض الجزيرة العربية وخصوصا في ارض نجد
    فكانت جل كتبه ورسائله في اخلاص التوحيد لله عز وجل وترك الشركيات وما يقرب اليها
    وهذا بطبعه تعارض مع عقيدة المتصوفة والشيعة الرافضة المبنية على اساس تعظيم القبور والموتى فلذلك لجئوا الى الكذب عليه واختراع مسمى الوهابية
    وهم انفسهم يعلمون علم اليقين انه لم يأتي بجديد فتجدهم يتخبطون تخبطا شديدا عند الحديث عن الوهابية
    فهم يتحدثون عن ابن القيم وابن تيمية حال الحديث عن الوهابية
    وابن تيمية وتلميذه ابن القيم عاشا منذ زمن بعيد جدا جدا عن زمن الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    بل ان بعضهم اتضح له هذا التناقض والتضاد فاخترع اسم جديد سماه الفرقة الابن تيمية
    وهذا الكذبة الجديدة مع خرافتها الا انها منطقية اكثر من مسمى الوهابية

    =========
    المهم استطاع اعداء الشيخ محمد بن عدب الوهاب نشر بعض سمومهم بين العامة من الناس

    ففي اليمن مثلاً
    يفهم العوام
    كلمة وهابي وهي مرادفة لكلمة سلفي كلمة تعني المتشدد المتزمت طويل اللحية قصير الثياب صاحب المسواك
    محرمين القات ارهابي ووالخ


    وهذه كلها مفاهيم خاطئة عن الوهابية
    يقولها الجهلة من لا يعرفون كوعهم من بوعهم عن الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    وكلمة المتشدد كلمة مطاطية يستخدمها الكثيرين استخدام خاطئ
    فالكثير يطلق لفظة المتشدد على الشخص المتسمك بتعاليم دينه تماما دونما تفريط بشيء
    وهذا استخدام خاطئ
    فهذا هو تعريف الانسان الصالح الملتزم


    وكلمة سلفي سوفا اتطرق اليها في مووع منفصل

    وختاماً

    يقول الشيخ محمد بن عبد الوهبا رحمه الله
    يقول الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله :

    ( لست ولله الحمد أدعوا إلى مذهب صوفي أو فقيه أو متكلم أو إمام من الأئمة الذين أعظمهم مثل ابن القيم والذهبي وابن كثير وغيرهم ، بل أدعوا إلى الله وحده لا شريك له ، وأدعو إلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي أوصى بها أول أمته وآخرهم وأرجوا أني لا أرد الحق إذا أتاني ، بل أشهد الله وملائكته وجميع خلقه إن أتانا منكم كلمة من الحق لأقبلها على الرأس والعين ، ولأضربن الجدار بكل ما خالفها من أقوال أئمتي حاشا رسول الله صلى الله عليه فإنه لا يقول إلا الحق .. ) مؤلفات الشيخ محمد بن عبدالوهاب - القسم الخامس (الرسائل الشخصية ) ص252 .

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة السيرة الذاتية لليهود

    مُساهمة  د/هشام يونس في الأربعاء أبريل 14, 2010 2:58 pm

    السيرة الذاتية لليهود
    • يطلق عليهم:
    العبريين: وهو كعابر السبيل حيث إنهم قوم رحل لا يستقرون فى مكان طوال مراحل تاريخهم القديم والحديث عبور وتشرد وانتقال من مكان إلى مكان ، ويقال إنها نسبة إلى الذين عبروا نهر الفرات مع بلاد كنعان مع إبراهيم عليه السلام
    والإسرائيليين: (وإسرا) معناها عبد (وإيل) بمعنى الله فإسرائيل هو عبد الله ، ويقال إنه نسبة إلى إسرائيل وهو يعقوب عليه السلام
    واليهود:وهو من الهود أى الميل والانحراف ، ويقال إنها نسبة إلى يهوذا الابن الرابع ليعقوب وكانت الرسالة الدينية له من بين إخوته
    والصهاينة: وهو كل يهودى يسعى لقيام دولة إسرائيل حيث إن كلمة صهيونى عند اليهود تعنى: أرض الميعاد ، ويقال إنها نسبة إلى جبل صهيون بالقدس والذى يوجد به الهيكل .
    • اليهود قسمان: سفرديم وهم الساميون من نسل يعقوب والذين يعيشون فى البلاد الإسلامية ويهود الأشكيناز وهم غالبية اليهود فى العالم ويعيشون فى شرق أوروبا وغربها وهم ليسوا من نسل يعقوب ولا ينتسبون إلى السامية وكان يطلق عليهم قديمًا الخنازير.
    • لليهود منظمات أشهرها: الليونز والروتارى
    وعصابات أشهرها: الهاجاناه والبالماخ والأراجون وشتيرن
    وفرق أشهرها : الفريسيون وهليل وشماى والصدوقيون والآسينيون والبصريون والدمشقيون ورهبان وادى القمران والحماسيون والسامريون والطبيون
    وحركات أشهرها : حركة باركوخبا وحركة المكاببين وحركة مورنس الكريتى وحركة دافيد روبين وتلميذه سولومون مولوخ وحركة منشة بن إسرائيل وحركة شبتاى زفى حركة رجال المال التى تزعمها روتشيلد وموسى مونتفيورى والحركة الفكرية الاستعمارية وحركة الصهيونية الحديثة وكلها تدعو اليهود وتحثهم على التجمع فى فلسطين وعلى ضرورة العودة لتأسيس ملك إسرائيل فى فلسطين وقيادة اليهود إلى حكم العالم بدءًا بإقامة دولة لهم فى فلسطين
    • كتب الله عليهم الذلة والمسكنة .
    • حكم الله عليهم باللعن والطرد من رحمته .
    • حكم الله عليهم بالتشرد والتشتت فى أنحاء الأرض فلا يقر لهم قرار ولا يهدأ لهم بال ، قلق ممتد وخوف دائم .
    • مسخ الله بعض أجدادهم فهم أبناء القردة والخنازير والضباب والفئران .
    • يعتبرون أنفسهم عنصرًا ممتازًا خلق للحكم والسيادة والملك، وكل الناس بعد ذلك مجرد خدم وعبيد خلقهم الله خصيصًا لخدمة الشعب المختار ( اليهود ).
    • ينظرون إلى كل البشر على أنهم كالجمادات لا حق لها ولا حرمة تُملك ولا تملك، تخدم ولا تُخدم لا حس لها ولا إرادة ولا فهم .
    • كانوا إذا انتصروا فى معركة يقولون :"أهلكوا جميع من فى المدينة من رجل أو امرأة أو طفل أو شيخ حتى البقر والغنم والحمير، وأهلكوا الجميع بحد السيف وأحرقوا المدينة وجميع ما ومن فيها بالنار".
    • يعتمدون على مصادرهم القديمة للعقيدة والفكر على التوراة المحرفة كمصدر مكتوب ،وعلى التلمود والذى ألفه الحاخامات كمصدر شفوى ، ويعتمدون فى العصر الحديث على بروتوكولات حكماء صهيون .
    • يعتمدون على الأعمال السهلة التى تدر ربحًا وفيرًا بلا عمل كفتح بنك من أجل الربا ومثل فتح حانات وخمارات فى أى دولة يعيشون بها
    • طفيليون بطبعهم يحبون دائمًا أن يعيشوا على حساب غيرهم ولا يبغون المشاركة فى الحياة العامة.
    • يكره اليهودى بذل الجهد الجسمانى ويفضل أن يعيش بعقله لا بعضله.
    • اليهودى قلق دائمًا ومن هنا فإنه لا يطمئن إلى استمرار ملكيته لأى شىء فهو دائمًا مستعد لأن يحمل عصاه على كاهله ويرحل.
    • يحبون المال ويتفرغون للعمل فى الأوراق المالية والبنوك والمضاربات فقد كانوا ينزلون البلاد لا ليقيموا فيها ويستقروا وإنما ليجمعوا الأموال و يهربونها عن طريق البنوك ثم يخرجون من البلاد خاوين كما دخلوا .
    • كانوا يهربون من التجنيد فى أى دولة يسكنون بها بوسائل متعددة وصلت إلى تشويه الجسم وقطع الأعضاء.
    • وضعوا خطة للسيطرة على العالم وهى منشورة فى كتاب بعنوان بروتوكولات حكماء صهيون ولما طبعت لأول مرة بعد اكتشافها اشتروا جميع النسخ وأحرقوها وأحرقوا المطبعة التى نشرتها.
    • أوهموا العالم بضعفهم وقلتهم وهم فى الوقت ذاته قوة خفية مترابطة منظمة تخطط وتدبر لهلاك العالم ووقوعه تحت سيطرتهم.
    • يسيطر اليهود على أكبر دولة فى العالم وهى أمريكا عن طريق منظمة خطيرة وقوية هى منظمة القهيلا والتى تفرض نفوذًا ضخمًا على بقية أرجاء العالم وأغلب الرؤساء الأمريكان فى الخمسين عامًا الماضية من أعضاء هذه المنظمة.
    • يغتال الموساد الإسرائيلى المجاهدين والعلماء فى كل العالم حتى لا يقف أحدهم ضدهم ومن ذلك عالم الذرة المصرى الدكتور المشد وتلميذه لأنهما كانا يساعدان فى بناء المفاعل الذرى العراقى وكذا اغتالوا العالم المصرى سعيد بدير وغيرهم.
    • يعتقدون أن نفوسهم وحدهم مخلوقة من نفس الله وأن عنصرهم من عنصره.
    • منهم يهود الدونمة الذين يتظاهرون بالإسلام وكان لهم كبير الأثر فى هدم الخلافة الإسلامية على يد كمال أتاتورك .
    • يعتقدون الله منحهم الصورة البشرية تكريمًا لهم على حين أنه خلق غيرهم من طينة شيطانية أو حيوانية نجسة ولم يخلق غيرهم إلا لخدمتهم ولم يمنحهم الصورة البشرية إلا ليسهل لليهود التعامل معهم.
    • يعتقدون أن خيرات الأرض والعالم أجمع منحة لهم وحدهم من الله .
    • يعتقدون أن خلاصهم وعودة أرض الأجداد لهم سيكون على يد المسيح المنتظر بشرط ألا يكون على صورة قديس كعيسى بن مريم ولكن فى صورة ملك من نسل داود يعيد الملك إلى إسرائيل ويخضع الممالك كلها لليهود.
    • تشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 90% من مجموع العاملين فى الحقل السينمائى الأمريكى إنتاجًا وإخراجًا وتمثيلاً وتصويرًا ومونتاجًا هم من اليهود.
    • يزعم أتباعهم أن الرجل الغنى يستطيع أن يقتنى أجمل النساء لنفسه بينما لا يتوفر للفقراء ذلك، فلا بد إذن من شيوعية الجنس حتى تتسنى المساواة الحقيقية فى هذا المجال ولأن التوسع فى العلاقات الجنسية قبل الزواج يخفف نسبة الطلاق .
    • استصدر اليهود فى بريطانيا قانونًا من البرلمان بإباحة الشذوذ الجنسى.
    • أسسوا نوادى العراة فى كثير من بلدان العالم.
    • يسكنون منعزلين دائمًا فى حى خاص يسمى الجيتو فى أوربا أو حارة اليهود كما فى مصر أو الملة كما فى المغرب أو القاع كما فى اليمن.
    • أنظمة الطوارئ عندهم تنص على أن لوزير الدفاع والحاكم العسكرى حق طرد أى شخص من البلاد أو منعه من الدخول إليها إن وجد خارجها
    • يقولون : حينما نمكن لأنفسنا فنكون سادة الأرض لن نبيح قيام أى دين غير ديننا .
    • ويقولون : اهدم كل قائم لوِّث كل طاهر، احرق كل أخضر كى تنفع يهوديًا بفلس.
    • قالوا عن فلسطين :أرض بلا شعب لشعب بلا أرض.

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة نشاة الشيعة

    مُساهمة  د/هشام يونس في الأربعاء أبريل 14, 2010 3:16 pm

    نشأة مذهب الشيعه

    اختلف الباحثون قدماء ومحدثون في تحديد الوقت الذي ظهر فيه التشيع في الاسلام.
    والزمن الذي حددوه لظهور هذه الفكرة يتفاوت بين بداية الاسلام وبعد استشهاد علي رضي الله عنه .
    فظهرت اتجاهات مختلفة في تحديد بدايته ...

    الاتجاه الاول ***
    ان التشيع ظهر في حياة النبي صلى الله عليه وسلم .
    والشيعة هم اصحاب هذا الاتجاه فهم يزعمون ان الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي غرس بذرة التشيع وأن الشيعة ظهرت في عصره ؛ وأن هناك بعض الصحابة الذين تشيعوا لعلي رضي الله عنه ووالوه في زمنه .
    يقول النوبختي (الشيعة هم فرقة علي بن ابي طالب المسلمون بشيعة علي في زمانه صلى الله عليه وسلم وما بعده معرفون بانقاطعه اليه والقول بامامته منهم المقداد وسلمان وابي ذر وعمار وهم اول من سمى باسم التشيع .
    ويقول السيد محمد امين ( ان تسميتهم بذلك اي الشيعه من زمن الرسول )
    ويقول محمد الحسين ال كاشف الغطاء ( ان اول من وضع بذرة التشيع وضعت مع حقل الاسلام هو نفس صاحب الشريعة الاسلاميه يعني ان بذرة التشيع وضعت مع بذرة الاسلام جنبا الى جنب وسواء بسواء ولم يزل غارسها يتعا هدها بالسقي والعناية حتى نمت وازهرت في حياته ثم اثمرت بعد وفاته )
    وقد علق الدكتور على النشار على هذا الراي بقوله ( والخطأ الطبير في هذه المحاوله انه لم يكن بين يدي الرسول صلى عليه وسلم شيعة وسنه وقد اعلن القران الكريم " ان الدين عند الله الاسلام" لا التشيع والتسنن .
    وقال اتى الاسلام لكي يرفع الحجز بين الناس فلا هاشمي ولا قرشي ولا تيمي ولا غيره ولا فضل لعربي على عجمي الا بالتقوى .
    فهل كان عثمان يكره عليا ؟ وهل كان ابو ذر وعمار يكرهان ابو عثمان ؟ ونحن لا ننسى ابو بكر هو الذي اعتق عمار بن ياسر وانه استخدمه بعد ذلك اميرا ولم يكن هناك شيعية لا روحية ولا سياسية بين يدي النبوه ولم تظهر كلمة الشيعه كمصطلح على الاطلاق ابان ذلك الوقت .
    الاتجاه الثاني ***
    ان التشيع ظهر بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم .
    لانه هر خلاف بعد وفاته صلى الله عليه وسلم حول من يخلفه صلى عليه وسلم فوجد جماعة يرون احقية علي رضي الله عنه بالامامة ويتشيعون له وهم بعض الصحابة رضوان الله عليهم اجمعين
    من انصار هذا الراي راى الدكتور احمد امين الذي يرجع بدء التشيع الى فريق الصحابه الذين اخلصوا الحب لعلي رضي الله عنه وراوا الاحق بتولي الخلافه ومن اشهرهم سلمان وابو ذر والمقداد
    ويرد الدكتور مصطفى حلمي قائلا ( ويبدو ان الدكتور احمد امين استقرا هذا الراي من الوقائع التاريخيه التي تروي عن تخلف بعض الاشخاص عن بيعة ابي بكر حيث راوا احقية علي بالخلافة لكن اختلاف الراي في مثل هذه الحاله لا ينبغي ان يؤخذ كدليل على بداية التشيع لأن الملتفين حول علي حينئذ لم يجمعهم الا حبهم له وتفضيله على غيره لا على اساس النريه الشيعيه )
    ثم ان هناك بعض الانصار كانوا قد رشحوا سعد بن عباده ليكون خليفة للمسلمين فهل نستطيع ان نقول حينئذ ان ذلك كان تشيعا لسعد ؟ اللم لا.
    لان ذلك الاختلاف امر طبيعي الذي هو من مقتضيات نظام الشورى في الاسلام فهم في مجلس واحد تعددت اراؤهم وما انفصلوا حتى اتفقوا على خلافة ابي بكر رضي الله عنه ليكون خليفة للمسلمين .
    وإن كان علي رضي الله عنه قد تخلف في اول مبايعة ابي بكر لانشغاله بتجهيز رسول الله صلى الله عليه وسلم تمهيدا لدفنه فانه لما علم ان ابا بكر جلس للبيعة خرج مسرعا حتى بايعه .
    أخرج الطبري في تاريخه باسناده الى حبيب بن ابي ثابت قال : كان علي في بيته اذ اتى فقيل له : قد جلس ابو بكر للبيعة فخرج في قميص ما عليه ازار ولا رداء عجلا في كراهية ان يبطيء عنها حتى بايعه ثم جلس اليه وبعث الى ثوبه فأتاه فتجلله ولزم مجلسه
    الاتجار الثالث ***
    أن التشيع بدأ في حياة عثمان رضي الله عنه وبعد استشهاده .
    يقول ابن حزم ( ثم تولى عثمان وبقي اثنا عشر عاما وبموته حصل الاختلاف وابتدأ امر امر الروافض )
    ويقول الامام محمد أبو زهرة : قامت الشيعه ظاهرة في اخر عصر الخليفة الثالث عثمان بن عفان وقد نمت وترعرعت في عهد علي رضي الله عنه من غير ان يعمل على تنميتها .
    قال : والذي تولى رعاية هذا المذهب هو عبدالله بن سبأ بدأ حركته في اواخر عهد عثمان والذي تراس مجموعه ممن دخلوا في الاسلام ظاهرا وأضمروا الكفر باطنا فأخذوا يشيعون السوء عن ذي النورين عثمان رضي الله عنه ويذكرون علي رضي الله عنه بالخير .
    يقول الامام الطبري : كان عبدالله بن سبا يهوديا من اهل صنعاء أمة سوداء فأسلم زمن عثمان ثم تنقل في بلاد المسلمين يحاول ضلالتهم فبدأ بالحجاز ثم البصرة ثم الكوفة ثم الشام فلم يقدر على مايريد عند احد من اهل الشام فاخرجوه حتى اتي صر فاعتمر فيها .
    فقال فيهم فيما يقول ( لعجب مما يزعم أن عيسى يرجع ويكذب بأن محمد يرجع وقد قالله عز وجل ( إن اللذي فرض عليك القران لرادك إلى ميعاد) فمحمد أحق بالرجوع من عيسى .
    قال فقيل ذلك عنه ووضع لهم الرجعة فتكلموا فيها ثم قال لهم بعد ذلك إنه كان ألف نبي ولكل نبي وصي وكان علي وصي محمد .
    ثم قال : محمد خاتم الانبياء وعلي خاتم الأوصياء ؛ ثم قال لهم بعد ذلك : أن عثمان اخذها بغير حق وهذا وصي رسول الله صلى الله عليه وسلم فانهضوا في هذا الامر وابداو بالطعن على امرائكم وأظهروا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تستميلوا الناس وادعوهم الى هذا الراي .
    الاتجاه الرابع ***
    أن التشيع بدا في خلافة علي رضي الله عنه وبعد استشهاده .
    ومن انصار هذا الراي ابن النديم حيث قال " لما خالف طالحة والزبير عليا رضي الله عنه وأبيا الى الطلب بدك عثمان بن عفان وقصدهما علي رضي الله عننه ليقاتلهما حتى يفيئا الى امر الله جل اسمه تسمى من اتبعه على ذلك الشيعة فكان يقول شيعتي وسماهم عليه السلام الاصفياء الاولياء شرطة الخميس والاصحاب
    وقال الدكتور على النشار معلقا على كلام ابن النديم السابق " أرى في كلام ابن نديم وهو شيعي بعض الغلو "
    لاتجاه الخامس ***
    أن الشيعة ظهرت بعد رجوع علي من صفين عام 37هجريه .
    وممن يرى هذا الراي صاحب مختصر التحفة الاثنا عشريه حيث يقول " واعلم أن ظهور هذا اللقب الشيعه كان عام سبع وثلاثون للهجرة والله تعالى اعلم "
    ويؤيد هذا الراي الدكتور محمد العسال حيث يقول معلقا ( لقب به اتباع علي رضي الله عنه وهم يومئذ أهل الكوفة اللذين يتكونون من قتله عثمان وعشائرهم ومن اتباع سبا ولا يمكن لأي مدع أن يدعي ظهور طائفة اختصت بمشايعة علي قبل هؤلاء.
    إذ من المعروف أن أمير المؤمنين كان في عهد إخوانه الثلاثة من قبله خير عون لهم يبذل النصح لله ورسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم ولم تحم حوله الشبهات في أن له شيعة ظاهرون أو مستترون فضلا عن أن يكون له شيعة معروفون في عهد النبي صلى الله عليه وسلم اختصوا بشايعته وموالاته
    هذا هو واقع التاريخ وبه ينهار ما ادعاه الشيعة من ان التشيع نشأ في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم مع الاسلام جنبا الى جنب .
    ثم قال : وعليه فان التاريخ لا يعرف شيعة لعلي رضي الله عنه إلا بعد صفين سنة 37هـ أي يعد عامين من خلافته وبعض الصحابة الللذين لازموه رضي الله عنهم في تلك الفترة لا يصح وصفهم بانهم شيعة بالمعنى الاصطلاحي
    الذ تعرف به الشيعة اليوم أما المعنى اللغوى فيصح اطلاقه عليهم على معنى التبع والانصار زظظمالاتجاه السادس ***
    أن التشيع ظهر بعد مقتل الحسين رضي الله عنه .
    يقول الدكتور مصطى الشيبي : أن التشيع قد عاصر بدء الاسلام باعتباره جوهرا له وأنه ظهر كحركة سياسيه بعد ان نازع معاوية عليا رضي الله عنه الامارة وتدبير شؤون المسلمين .
    ويتبين بعد ذلك أن تبلور حركة السياسة تحت اسم الشيعة كان بعد مقتل الحسين مباشرة وان كانت الحركة سبقت الاصطلاح بذلك يمكننا أن نقول إن التشيع كان تكتلا اسلاميا ظهرت نزعته أيام النبي صلى الله عليه وسلم وتبلور اتجاهه السياسي بعد قتل عثمان واستقل الاصطلاح الدال عليه بعد مقتل الحسين .
    ويقول الدكتور علي النشار " تكونت الشيعة حقا بعد مقتل الحسين عليه السلام فرقة دينية تتدبر الامر.
    قال : يقول ا لمسعودي " وفي سنة خمس وستين تحركت الشيعه بالكوفه وتلاقوا بالتلاوم والتنادم حين قتل الحسين ولم يغيثوه وراوا انهم اخطاوا كثيرا بدعاء الحسين لهم ولم يجيبوه ولمقتله الى جانبهم ولم ينصروه ورأوا أنهم لا يغسل عنهم ذلك الجرم الا بقتل من قتله أو القتل فيه ففزعوا ألى خمسة نفر منهم سليمان الخزاعي ......"
    ووصلوا الى موضع بالعراق يقال له عين الورده بطالبون بدم الحسين بن علي ويعملون بما امر الله به ( فتوبوا الى بارئكم فاقتلوا انفسكم ذلكم خير لك عند بارئكم فتاب عليكم انه هو التواب الرحيم ) وقتلوا جميعا فيما تجمع المصادر غير ان الكلمة التي غلبت عليهم هي التوابون .
    وظهرت كلمة الشيعة الحسينية على يد المختار بن ابي عبيد الثقفي وهي الشيعة التي تنسب الى محمد بن علي بن ابي طالب المشهور بابن الحنيفة وقد اجتمعت عليه الشيعة بالكوفة وقتل قتلة الحسين جميعا حتى قتل .
    وفي الكوفة بعد مقتل المختار بن ابي عبيد أخذت الشيعه تتكون كفرقة دينية كلاميه تضع اصول التشيع ولكن لم تصل الشيعه الى وضع مذهبها النهائي الا في عهد امامة جعفر الصادق .
    من هذا يتضح لنا ان اسم الشيعه كمصطلح ظهر بعد استشهاد الحسين وان الكلمة كانت تطلق في اول الامر على اية مجموعه تلتف حول صحابي من الصحابه .

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة العقيدة اليهودية

    مُساهمة  د/هشام يونس في الأربعاء أبريل 14, 2010 3:20 pm

    العقيدة اليهودية
    • غيروا اسم الإله الموجود فى التوراة إلى ياهو وهو اسم لا معنى له ويقولون إنه إله الحرب والانتقام من أعداء بنى إسرائيل ولما انهزموا تركوا عبادته وعبدوا الأوثان ولكن أقنعهم مثقفوهم بالعودة إليه وبنوا له الهيكل والمعبد فى بيت المقدس وكانوا يظنون أن ياهو يحل فيه وبعد هدم الهيكل قالوا أن ياهو معهم أينما حلوا ولكنه معرض للوقوع فى الخطأ وقدرته محدودة متناهية يأكل ويشرب ويتعب ويستريح وكان يسير أمام جماعة بنى إسرائيل المؤمنة ليدلهم على الطريق وهو فى صورة رجل.
    • يربون النشء الآن على عبادة الأرض والسجود للمادة وحدها.
    • طلبوا من موسى أن يصنع لهم عجلاً صنمًا ليعبدوه مثل الوثنية.
    • اليهود بعد تحريف التوراة تكاد تخلو كتبهم من ذكر اليوم الآخر إلا فرقة واحدة منهم وهم الفريسيين الذين يعتقدون فى اليوم الآخر وإن اختلف تصورهم حوله ويعارضهم باقى اليهود فى ذلك وإن كان من اليهود من يقول بالبعث ولكن فى الدنيا ويكون لأحد ملوكهم الصالحين وبعض اليهود عندما يتكلمون عن اليوم الآخر لا يُفهم ما يريدون .

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة لماذا بعدنا عن الدين

    مُساهمة  د/هشام يونس في الخميس أبريل 15, 2010 7:04 am

    "لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة"

    س: ما مدى صحة الحديث الذي يقول: (لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة) فإن بعض من يدعون نصرة المرأة يردون هذا الحديث قائلين: إنه يتنافى مع حديث: (خذوا نصف دينكم عن الحميراء) يعني عائشة؟

    ج: الجهل مصيبة كبيرة، فإذا اجتمع إليه الهوى كان الطامة الكبرى (ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله)القصص:50.
    لهذا لا نعجب -وقد توافر الجهل والهوى- أن يرد الحديث الصحيح، ويصحح الحديث المردود.
    فالحديث الأول حديث صحيح مروي عن أبي بكر رضي الله عنه، قال: لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أهل فارس ملكوا عليهم بنت كسرى قال: (لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة) رواه البخاري وأحمد والنسائي والترمذي، وتلقاه علماء المسلمين في سائر الأعصار بالقبول وبنوا عليه حكمهم بأن المرأة لا تلي على الرجال ولاية عامة.
    بينما الحديث الآخر: (خذوا شطر دينكم عن الحميراء) قال فيه الحافظ بن حجر: لا أعرف له إسنادا ولا رأيته في شيء من كتب الحديث إلا في النهاية لابن الأثير، ولم يذكر من خرجه، وذكر الحافظ عماد الدين بن كثير أنه سئل المزي والذهبي عنه فلم يعرفاه. هذا إذا نظرنا إلى الحديث من ناحية سنده ورواته.
    فإذا نظرنا إليه من ناحية متنه وموضوعه، وجدنا العقل ينكره، والواقع يرده.
    ( أ ) فكيف يأمرنا النبي عليه السلام أن نأخذ نصف الدين عن الحميراء -أي عائشة- وحدها؟؟ وماذا نأخذ عن بقية الصحابة وهم كثير؟ وأي نصف نأخذ؟ وأي نصف ندع؟
    (ب) على أن كلمة "الحميراء" وهو تصغير تمليح لكلمة "حمراء" من كلمات التدليل والمباسطة التي يجوز أن يذكرها النبي عليه السلام في أحاديثه الخاصة لنسائه، غير أنه يبعد أن يذكرها في مقام التعليم والإرشاد العام للأمة كالمقام الذي معنا.
    والواقع يدلنا أيضا أن علماء الإسلام لم يأخذوا عن عائشة نصف الدين ولا ربعه ولا عشره، لا من جهة الرواية، ولا من جهة الدراية:
    فمن حيث الرواية نرى ألوفا من الصحابة -رجالا ونساء- أسهموا في تبليغ هدى رسولهم أقوالا وأفعالا وأحكاما وتقريرات، وعائشة فرد من هذا العدد الضخم مهما تكثر فلن تبلغ ما روى أبو هريرة.
    ومن جهة الدراية والفقه والفتوى لا يقبل العقل ولا الواقع التاريخي أن تنفرد عائشة بشطر الدين. فأين نصيب الصحابة الكبار من أمثال أبي بكر وعمر وعلي وابن مسعود وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل وزيد بن ثابت وأصحاب هذه الطبقة ثم من خلفهم من الصحابة أمثال العبادلة الأربعة: ابن عمر وابن عباس وابن عمرو وابن الزبير وغيرهم؟
    إن أحاديث الفضائل يجب أن تؤخذ بحذر شديد، وقد قرر الحفاظ أن أول معنى طرقه وضاع الحديث هو فضائل الأشخاص، وبخاصة الذين كان لهم أنصار مغالون وخصوم متطرفون، وعائشة رضي الله عنها من هؤلاء.
    هذا، وفي آيات الكتاب العزيز من سورة النور وفي السنن الصحيحة والحسنة في فضل عائشة ما يغنينا عن حديث يتسم بالغلو والإفراط، وينكره العقل والواقع، وقد قال ابن الجوزي في مقدمة كتابه: "الموضوعات" (ما أحسن قول القائل: كل حديث رأيته تخالفه العقول، وتناقضه الأصول، وتباينه النقول، فاعلم أنه موضوع).

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    العمر : 44

    مشاركة متميزة شكرا على الموضوعات المتميزة

    مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 16, 2010 6:10 pm


    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة الشباب درع الغد

    مُساهمة  د/هشام يونس في الخميس أبريل 22, 2010 8:02 am

    صحوة الشباب المثقف

    ومن خصائص هذه الصحوة: أنها صحوة شباب، أعني أن الشباب هم عمودها الفقري، والعنصر الفعال في مسيرتها، سواء كان هذا الشباب من الفتية أم من الفتيات.

    كما أنهم الفئة المثقفة من الشباب، وليسوا الأميين، أو الذين يفكون الخط من أبناء الشعب، بل هم أبناء الجامعات والمعاهد العليا، والثانويات.

    ومما ينبغي تسجيله والتنبيه عليه: أن طلاب الكليات العملية التي تشترط المجامع العليا من الدرجات، للقبول فيها، ويقبل عليها عادة المتفوقون كالطب، والهندسة والصيدلة ونحوها، هي أكثر الكليات الجامعية عمرانا بشباب الصحوة الإسلامية، حتى أني لاحظت أن طلبة الطب والهندسة في جامعة الأزهر كانوا هم القادة المتحركين والمحركين في الجماعات الإسلامية، وليسوا طلاب الشريعة أو أصول الدين.

    وهذا يدل على أن أذكى الطلاب وأكفأهم عقليا وعلميا هم الذين يقودون الصحوة إلى جوار المواهب والقدرات الأخرى النفسية والخلقية والاجتماعية.

    وقد مضى زمن كان رواد المساجد فيه هم (الشياب) الذين استدبروا الحياة، واقتربوا من حافة القبر، ولم يعد لهم في متاع الدنيا أرب، ولا في مطامعها رغب، فأحبوا أن يختموا كتاب حياتهم بصفحات بيض من التوبة والذكر وإقامة الصلاة.

    أما اليوم، فيشهد كل من كان بينه وبين المسجد صلة، أن رواد المساجد الحريصين على الصلوات في أوقاتها وعلى الجماعات الأولى ما استطاعوا، هم شباب في عمر الزهر، وفي مقتبل العمر، رغبوا أن يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، فنشئوا في طاعة الله تعالى، وتعلقت قلوبهم بالمساجد وتحابوا بروح الله عز وجل، اجتمعوا عليه وتفرقوا عليه.

    ومواسم الحج والعمرة غاصة بالشباب، كما يلاحظ ذلك كل مراقب، وكما تدل عليه الإحصاءات الرسمية.

    وقراء الكتاب الإسلامي جمهرتهم من الشباب المتعطش إلى معرفة الإسلام معرفة تحدد له الغاية، وتضيء له الطريق، وخصوصا ممن يثق بعلمهم ودينهم وسلامة اتجاههم، ممن يقدرون أمانة الكلمة، وثقل التبعة الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحد إلا الله، وكفى بالله حسيبا.

    ولا عجب أن يكون الشباب هم عماد الصحوة، فالشباب دائما هم أنصار الرسالات السماوية وجنود الدعوات الربانية، لأنهم أنقى قلوبا، وأرق عواطف وأقوى عزائم.

    ومن هنا حدثنا القرآن الكريم عن عدد من الشباب المثالي، كانوا قمما ترنو إليهما الأبصار، وتشرئب نحوها الأعناق، في الإيمان أو التقوى أو الشجاعة والصبر، أو البذل والفداء.

    حدثنا عن إبراهيم الذي حطم الأصنام وجعلها جذاذا، ضربا بيمينه وتكسيرا بفأسه، وهو فتى، كما شهد بذلك الكفار من قومه.

    حدثنا عن إسماعيل الذي قدم عنقه طائعا مختارا لأبيه، لينفذ فيه أمر الله، بلا تردد ولا تباطؤ ولا ادعاء (قال يا أبت افعل ما تؤمر، ستجدني إن شاء الله من الصابرين).

    حدثنا عن يوسف الذي قاوم الإغراء والفتنة من امرأة العزيز ومن وراءها من النسوة، قائلا: (رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه).

    حدثنا عن يحيى الذي قال له (يا يحيى خذ الكتاب بقوة، وآتيناه الحكم صبيا، وحنانا من لدنا وزكاة وكان نقيا، وبرا بوالديه ولم يكن جبارا عصيا).

    حدثنا عن أتباع موسى فقال: (فما آمن لموسى إلا ذرية من قومه على خوف من فرعون وملئهم أن يفتنهم).

    حدثنا عن أهل الكهف، فقال: (إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى).

    كما حدثنا التاريخ عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، الذين عزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه، وكانت جمهرتهم الغالبة شبابا.

    وحدثنا كذلك عن دور الشباب في صدر الإسلام وما قاموا به من دور في العلم والعمل والدعوة والجهاد.

    فلا غرو أن ينبعث الشباب اليوم، ليؤدوا بعض ما أداه آباؤهم من قبل.

    د/هشام يونس

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    العمر : 47

    مشاركة متميزة المراة اساس المجتمع المسلم

    مُساهمة  د/هشام يونس في الخميس أبريل 22, 2010 8:06 am

    صحوة مسلمين ومسلمات

    ومن خصائص هذه الصحوة: أن للمرأة فيها مكانا ملحوظا، وللفتاة المسلمة خاصة، دورا مرموقا، لا يجحده من له عينان.

    وأبرز ما يدل على هذا المعنى ويجسمه: ظاهرة (الحجاب) وأعني بها التزام الزي الشرعي، وهو ما تغطي به المرأة جسمها ما عدا وجهها وكفيها (كما هو رأي جمهور الفقهاء) بعيدا عن التبرج والإثارة، فلا تلبس ما يصف أو يشف، ولا تخرج عن الوقار في كلامها، أو مشيتها أو حركتها، حتى لا يطمع الذي في قلبه مرض، وحتى تعرف الجادة المستقيمة من العابثة اللعوب، فلا تتبع ولا تؤذى، ولا تفتن ولا تفتن.

    ولازلت أذكر كيف مضت علينا سنوات عجاف في كثير من البلاد العربية والإسلامية كان المرء يمشي في عواصمها، فلا يكاد يرى امرأة محجبة إلا على سبيل الندرة أو الشذوذ، حتى المرأة العجوز التي أكل الدهر عليها وشرب، لم تكن تستحي أن تسير في الطرقات بما يسمونه الجابونيز أو (الميني) أو (الميكرو) أو غيرها من بدع الأزياء المستوردة التي يصممها لنسائنا في الغرب اليهود وتلاميذ اليهود.

    لقد كنت أقول في أوائل الستينات: إننا ـ نحن المسلمين ـ هزمنا أمام الحضارة الغربية الغازية في جملة ميادين، أبرزها ثلاثة:

    1. ميدان (الاقتصاد) حيث ألغيت (الزكاة) من التشريع، وهي الركن الثالث في الإسلام، وأحل (الربا) وهو من أكبر الموبقات عند الله. وأصبحت المقولة السائدة: أن لا اقتصاد بغير بنوك، ولا بنوك بغير فائدة أي بغير ربا.

    2. وميدان (المرأة) التي سلخها التقليد الأعمى للغرب من شخصيتها، فخرجت على أرسخ التقاليد الإسلامية، في مدة قياسية، وغدت أداة من أدوات الإفساد للمجتمع، ومعولا من معاول الهدم في البنيان الأخلاقي للأمة، فاقت في تحللها من الآداب الإسلامية ما كان يدعو إليه المقلدون للغرب، الذين أطلقوا على فكرتهم وصف (تحرير المرأة)!

    3. وميدان الفن، الذي دخل على الناس بيوتهم ومخادعهم، وملأ عليهم صباحهم ومساءهم، بما يسمع وما يقرأ، وما يشاهد، عن طريق الأجهزة الجبارة التي باتت تصوغ أفكار الجماهير وأذواقها وميولها واتجاهاتها العقلية والنفسية والخلقية والاجتماعية والسياسية.

    والحمد لله، لقد بدأنا في الميدانين الأول والثاني، نسترد كثيرا من مواقعنا، بعد أن خيم اليأس علينا، أو على كثير منا، في بعض الأوقات.

    ففي المجال الأول نشرت دراسات وبحوث عميقة، وقدمت أطروحات أكاديمية تثبت أصالة الاقتصاد الإسلامي وتوازنه وتفوقه، وعقدت مؤتمرات وندوات علمية وإقليمية تبحث في جانب أو أكثر من جوانب هذا الاقتصاد. وأجمع أعضاء هذه المؤتمرات من رجال الفقه والاقتصاد والقانون على حرمة الفائدة وضررها. وإنكار قيام مصارف ومؤسسات استثمارية تلتزم بأحكام الإسلام من تحريم الفائدة والغرر وغيرهما، وأنشئت مراكز وأصدرت مجلات لبحوث الاقتصاد الإسلامي في أكثر من بلد.

    ولم يقف الأمر عند هذا الحد، فقامت بالفعل بنوك وشركات إسلامية بلغت الآن أكثر من خمسين. وهي تنمو وتزيد.

    وفي المجال الثاني أصبح الحجاب ظاهرة شائعة بعد أن كان نادرا، أو شاذا، ومما يسر كل مؤمن هنا أن الفتاة المسلمة عادت إليه راضية مختارة، لم يجبرها عليه أب، ولم يدفعها إليه زوج، ولم ترغبها فيه أم، بل ربما عارضها الأب، أو خاصمها الزوج، أو نفرتها الأم، وهذا ما وقع بالفعل للكثيرات، ولا يزال يقع.

    لقد عادت المسلمة إلى الحجاب مقتنعة بأن هذا أمر الله وفرضه الذي لا خيار لمؤمن ولا مؤمنة في قبوله (وما كان لمؤمن ولا لمؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم) (الأحزاب الآية 36).

    عادت إلى الحجاب مؤمنة بأن الخير كل الخير، والهدى كل الهدى والفلاح كل الفلاح في الأولى والآخرة، رهن بطاعة الله وتنفيذ أمره (ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما) (الأحزاب: آية 7) (ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا) (الأحزاب: آية 36).

    ومن خصائص هذه الصحوة: أنها عالمية.

    فهي ليست صحوة مقصورة على بلد معين، أو إقليم محدد، أو جنس خاص. إننا نجد هذه الصحوة في بلاد العرب والعجم، نجدها في آسيا وإفريقيا، نجدها في الشرق والغرب، نجدها في داخل العالم الإسلامي وخارجه.

    وقد أتيح لي أن أزور كثيرا من الأقطار الإسلامية، فوجدت هذه الظاهرة ماثلة للعيان.

    وزرت كثيرا من الجاليات والأقليات الإسلامية في أوروبا وأمريكا وكندا وبلاد الشرق الأقصى، فلمست أثر الصحوة فيها، بين المسلمين والمسلمات، وخصوصا من الفتية والفتيات.

    رأيت الذين يحرصون على حفظ القرآن الكريم، وحسن تلاوته، وقراءته بخشوع تهتز له القلوب، وعلى حفظ الأحاديث النبوية وفهمها، ودارسة السيرة المطهرة والتاريخ الإسلامي والفقه في الشريعة، ومعرفة الحلال من الحرام، وأكثر من ذلك الحرص على إقامة الصلوات في جماعة، والاهتمام بصلاة الليل، وصيام يومي الإثنين والخميس من كل أسبوع.

    ومما ينبغي تسجيله هنا: وصول هذه الصحوة إلى المدن والقرى المحتلة من فلسطين منذ النكبة الأولى في سنة 1948م، والتي ظن كثيرون أن أهلها قد ذابوا في الكيان الصهيوني (إسرائيل) وانقطعت صلتهم بالإسلام، فإذا تيار الصحوة ينتقل إليهم، فيبعثهم من همود، ويوقظهم من رقود، يعلم من جهل، وينبه من غفل، ويذكر من نسى، ويرد من شرد عن الطريق إلى أهله وأمته. وهذا ما أقلق اليهود وأفزعهم: أن يسود الوعي الإسلامي ويمتد ويقود الإسلام الركب من جديد، وهو ما يحسب له الصهاينة ألف حساب.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 9:17 am