كفر كلا الباب

<style type="text/css">body {cursor: url(http://www.myspacecursor.net/cute-cursors/8.ani); }</style><br />
<a href="http://www.myspacecursor.net" title="Free Cursors">Free Cursors</a><a href="http://www.freelayoutsnow.com" title="Myspace Layouts">Myspace Layouts</a><a href="http://www.getmyspacecomments.com" title="Myspace Comments">Myspace Comments</a><br />
كفر كلا الباب

مدرسة كفر كلا الباب الرسمية للغات


    تقييم الجانب الوهاري والوجداني

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    العمر : 44

    مشاركة متميزة تقييم الجانب الوهاري والوجداني

    مُساهمة  Admin في الأحد أغسطس 22, 2010 7:59 am

    ادارة السنطة التعليمية
    مدرسة كفر كلا الباب الرسمية للغات
    وحدة التدريب
    المجال المهاري
    ويعبر عن الأداء اليدوي والمهارات الجسمية والبدنية ومهارات النطق … إلخ. وتنقسم الأهداف في هذا المجال إلى ستة مستويات هي
    أ – الملاحظة :
    ويقصد بهذا المستوى ملاحظة الدارس للأداء النموذجي من خلال المشاهدة كي يقلده .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يلاحظ الدارس وضع اللسان وهيئته عند تلاوة سورة الضحى .
    ب – المحاكاة :
    يقصد بالمحاكاة هنا بدء الدارس محاولة تقليد النموذج الذي لاحظه .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يحاكي الدارس المربي في تلاوة سورة الضحى .
    وفي هذا المستوى تكثر الأخطاء وتؤدى المهارة بصعوبة إذ تستغرق وقتاً طويلاً وجهداً كبيراً ويكون ذلك تحت إشراف مباشر من المربي .
    جـ– التجريب :
    في هذا المستوى يقل إشراف المربي على الدارس فيجرب الدارس أداء المهارة مع تنفيذ توجيهات المربي وتعليماته وفي هذا المستوى يؤدي الدارس المهارة بأخطاء لكنها أقل منها في المستوى السابق كما أن أداءه يتسم بالبطء غير أنه هنا يؤديها أسرع من تأديتها في المستوى السابق .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يجرب الدارس قراءة سورة الضحى دون توجيهات المربي .
    د – الممارسة :
    وفي هذا المستوى يُرفع إشراف المربي تماماً ويزاول الدارس أداء المهارة بنفسه بأخطاء قليلة ، وسرعة معقولة .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يقرأ الدارس سورة الضحى على ألا تزيد أخطاؤه على ثلاثة أخطاء .
    هـ – الإتقان :
    وفي هذا المستوى تؤدى المهارة بسهولة ويسر فلا تستغرق سوى وقت ضئيل وجهد قليل دون تعب وتقل الأخطاء عنها في المستوى السابق حتى تكاد أن تختفي .
    ومن أمثلة الأهداف في هذا المستوى :
    - أن يقرأ الدارس سورة الضحى قراءة صحيحة دون أخطاء .
    و – الإبـداع :
    ويعبر هذا المستوى عن قدرة الدارس على الإتيان بشيء جديد طريف غير مألوف يتسم بالإبداع ، ويبرز هذا المستوى في مجال الألعاب الرياضية ومهارة الخط ومهارة التحدث وإلقاء الشعر و الإنشاد.
    ومن أمثلة الأهداف في هذا المستوى :
    - أن يؤدي الدارس حركة رياضية غير مألوفة في أثناء تأدية اللعبة.
    - أن يلقي قصيدةً على الجمهور بصورة مؤثرة .
    - أن يؤدي نشيد "قرآننا" أداءً جميلاً مؤثراً



















    ادارة السنطة التعليمية
    مدرسة كفر كلا الباب الرسمية للغات
    وحدة التدريب
    المجال الوجداني
    يعبر المجال الوجداني عن القيم والاتجاهات والمبادئ والمُثل والأخلاقيات وتتدرج أهداف هذا المجال إلى ستة مستويات هي :
    أ – الانتباه :
    وفي هذا المستوى يثار الدارس بمثير فينتبه فلو فرض –مثلاً- أن المربي يريد من الدارس أن يتفاعل مع قضية وجدانية معينة – ولتكن قضية معاناة المسلمين في فلسطين – فلابد من أن يمرر الدارس بمثير وقد يكون هذا المثير خطبة أو مقالة عن هذه القضية وقد يكون فيلماً يروي ما يحدث من جرائم اليهود البشعة ضد المسلمين كذبحهم للأمهات أمام أطفالهن أو قتل الشيوخ وتشريد الأطفال وقد يكون نشيداً .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يشاهد فيلماً يصور قتل اليهود للأطفال أمام آبائهن .
    ب – الاستجابة :
    ويقصد بهذا المستوى تفاعل الدارس لأحداث الفيلم ومتابعته أثناء العرض .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يتفاعل الدارس –بانتباه- مع الفيلم المعروض بحيث يظهر ذلك على ملامح وجهه وتعبيراته .
    جـ– الاهتمام :
    وفي هذا المستوى يكون الدارس قد انفعل أكثر بالمثير الذي تعرض له، ويبدو ذلك في صورة أسئلة ورغبة في معرفة المزيد عن هذه القضية كأن يسأل :
    من هؤلاء الأطفال ؟ ومن أين ؟ ومن الذين يقومون بقتلهم ؟ ولماذا؟ وهنا يَحْسُن بالمربي الناجح أن يزيد من هذا الاهتمام لدى الدارس فيوجهه إلى قراءة مجلة معينة تهتم بهذه القضايا أو متابعة صحيفة ، أو إذاعة … أو غير ذلك .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يبدي الدارس اهتماماً نحو قضية فلسطين (في صورة أسئلة أو قراءات أو غير ذلك
    د – تكوين الاتجاه :
    يمكن تسمية الدارس في هذا المستوى "متعاطفاً" فهو يبدي حزناً على إيذاء المسلمين غير أنه لم يصل بَعْدُ إلى مرحلة الإيجابية التي تجعله يعلن عن رأيه بصراحة مهما كان الثمن فهو يقول : أتمنى النصر لهؤلاء المسلمين في فلسطين وقلبي معهم ومثل هذا الدارس – في مستوى تكوين الاتجاه- كمثل التاجر الذي يقول : إنني أحب الصلاة في جماعة ولكن كيف أغلق المحل وأذهب إلى المسجد ؟ ، ومثله أيضاً كمثل من يقول : إني أتمنى أن أصلي الفجر لوقته في جماعة بالمسجد وأسمع الآذان لكنني لا أستطيع أن أستيقظ فمثل هؤلاء متعاطفون لكنهم لم يصلوا إلى مرحلة السلوك .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يبدي الدارس تعاطفاً نحو قضية فلسطين (كأن يتمنى أن ينتصر المسلمون
    - أن يدافع عن قضية فلسطين (كأن يدعو غيره للتعاطف معهم
    هـ – تكوين النظام القيمي :
    في مستوى تكوين النظام القيمي يكون الدارس قد كون ترتيباً هرمياً بمعنى أنه إذا تعارضت قيمة نصرة المؤمنين مع الضرر الواقع عليه قدم نصرة المؤمنين غير أن سلوك الدارس في هذا المستوى لم يأخذ سمة الاستمرارية فهو يعلن عن نصرته للمسلمين تارةً ويُحْجم تارةً أخرى فسلوكه غير ثابت وكذلك هذا الذي كان يحب أن يؤدي صلاة الفجر جماعة إذ أنه يؤديها تارةً ويتخلف عنها تارة أخرى … وهكذا .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يثبت الدارس في نصرته للمسلمين المضطهدين في موقفين من أربعة مواقف تُعْرَض له .
    و – تكوين السلوك القيمي :
    في هذا المستوى يكون الدارس قد وصل إلى قمة السلم الوجداني ، فيسلك سلوكاً ثابتاً في جميع المواقف لا يتزعزع ولا يضعف مهما كانت التضحيات ويكون كلامه وأمنياته مطابقة تماماً لسلوكياته وأفعاله .
    ومن أمثلة أهداف هذا المستوى :
    - أن يثبت الدارس في نصرته للمسلمين المضطهدين في جميع المواقف التي تعرض له

    المجال الانفعالي الوجداني
    يشمل هذا المجال الأهداف والنواتج الدالة على المشاعر والانفعالات والوجدانيات والاتجاهات والاهتمامات . ويشير إلى الجانب الوجداني قيم الشخص ومشاعره واتجاهاته ورغباته .
    وقد صنف بلوم هذا المجال إلى خمسة مستويات تبين اتجاهات المتعلم نحو المواقف ، وهذه المستويات هي :
    1 ـ الاستقبال : ويظهر هذا السلوك عند انتباه المتعلم للمثيرات الموجودة في بيئته .
    ولهذا السلوك أشكال متعددة تتمثل في الآتي :
    أ ـ الوعي : ويعني الاهتمام بموقف أو ظاهرة بعد إدراكها ، كوعي الأشياء الجمالية .
    ب ـ الرغبة : وهي القابلية للشيء والميل له . كأن يصغي المتعلم بانتباه إلى شرح المعلم .
    ج ـ الانتباه والإصغاء المتميز بالانتقاء . كيتابع ، ويشير ، ويختار ، ويصغي ن ويحس .
    2 ـ الاستجابة : وهي الخطوة الإيجابية التي تكون بعد الاستقبال لتدل على الرغبة ، وينتج عنها الاستجابة عند المتعلم ، ويندرج تحت هذا المستوى الأهداف التي تتصل بالآتي :
    أ ـ قبول الاستجابة .
    ب ـ الميل إلى الاستجابة .
    ج ـ القناعة بالاستجابة .
    ويمكن التمثيل على ذلك بالتالي :
    أن يتشوق الطالب إلى الجهاد في سبيل الله .
    أن يشارك الطالب في نشاطات التربية الإسلامية .
    أن يتقبل الطالب نقد الآخرين ، ونصحهم برحابة صدر .
    ومن الأفعال الدالة على هذا السلوك : يشارك ، يساعد ، يتعاون ، يميل ، يناقش ، يتشوق .
    3 ـ تقدير القيم وتقويمها :
    يتم في هذا المستوى إعطاء المتعلم قيمة للسلوكيات التي تم الاستجابة لها .
    ويتمثل هذا المستوى في تقدير المتعلم للأشياء والظواهر والسلوكيات ، والحكم عليها وفق معايير محددة ، ويشمل هذا المستوى : تقبل القيم ، وتفضيلها ، والالتزام بها .
    ومن أمثلته :
    أ ـ أن يصدق الطالب في أقواله وأفعاله .
    ب ـ أن يحافظ الطالب على المواعيد .
    ج ـ أن يكره الطالب الظلم والعدوان .
    د ـ أن يؤمن الطالب بصلاحية الشريعة الإسلامية للزمان والمكان .
    هـ ـ أن يعترف الطالب بفضل علماء المسلمين في تقدم العلوم .
    و ـ أن يحترم الطالب آراء الآخرين .
    أمثلة لأفعال في الأهداف الوجدانية:
    1- الانتباه: يميز – يتحكم – يعزل –يختار –يسمع – يفصل – يلتفت - يضم – يتابع – يقيل – يشير إلى – يكتسب – يفرق – يحدد.
    يلاحظ – يركز على – يصغي- يبدي اهتماماً بسيطاً- يسأل.
    2- التقبل: يتابع – يمتدح – يبدي اهتماما-يقتدي ب- يوافق على- يتمشى مع –يقضي الوقت في – يعاون – يتطوع – يتدرب على – يسمع – يناقش – يجيب – يحكي – يستجيب – يتقبل – يبادر – يطيع – يشارك في –يكتب عن.
    3- تكوين الاتجاه: يزيد عدد مرات – يساعد – ينكر – يخصص – يهاجم – يحدد – يؤكد –يمنع- يقرأ عن- يعزز- يبرر- يعارض – يجادل – يناقش – يقرر – يسهم – يشارك – ينضم إلى – يمارس بحماس – يرفض – يدافع عن – يظهر ولاء.
    4- تكوين نظام القيم: يناقش – ينظم – يؤيد – ينظر – يصوغ – يغير – يعرف – يجرد – يوازن الأبدال- يقرر العلاقات- يصدر أحكاماً- يتوحد مع- يقارن – يتمسك – يجادل – يفاضل – يصنف – يرتب تبعاً لأهميته – يعدل – يطور – يبرر.
    5- السلوك القيمي: يراجع – يعيد النظر- يقرر- يعبر قولاً وعملاً- يؤمن- يلتزم- يمارس- يتمثل في السلوك- يقدر تقديراً عالياً – يوجه – يغير – يتجنب – يقاوم – يكمل – يدير – يؤثر – يطلب – يحل – يفصل – يسلك – يواظب – يحافظ على – يدافع عن – يتطوع

    اولا: اختبارات الصفات الانفعالية: الاستفتاءات. بطاقات الملاحظة والتقدير.
    ثانياً: اختبارات الميول المهنية.
    ثالثاً: اختبارات الاتجاهات والقيم.
    كلمات وعبارات للأسئلة الانفعالية:
    1- الاستقبال هل تهتم هل سمعت هل تقبل هل تعرف هل تفضل وضح ما.. هل تقدر هل تميز هل كنت يوماً هل ترغب في
    هل أنت مهتم هل تهتم بقضايا المسلمين ؟ هل تعرف شيئاً عن الشيشان؟ هل تفضل مشاهدة فيلم أم برنامجاً وثائقياً عن قضية المسلمين؟
    2- الاستجابة هل أنت راغب هل أسهمت هل تلاحظ هل تقبل هل تفعل هل يبعث على السرور هل كنت يوماً هل أنت راض
    هل تمارس وضح أي هل أنت مهتم ب سجل كيف هل أنت راغب في أداء الصلاة؟ هل أسهمت في حملة معونة الشتاء؟
    هل تقبل أن تؤذن لصلاة العصر؟
    3- تقدير القيمة: هل تحب هل أنت موال ل هل تشعر بمسؤوليتك عن هل تتقبل هل أصبحت تهتم ل هل توافق
    هل بدأت عين أولئك هل تشارك مشاركة نشيطة في رتب أعد قائمة ب هل يجب دافع عن رأيك(موقفك)
    هل تحب المسلمين؟ هل توافق على قطع يد السارق؟
    4- تنظيم القيمة: هل حكمت على هل توافق هل ربطت.. بعبارتك هل العبارة تدل.. من وجهة نظرك اشرح من فضلك
    هل وازنت بين البدائل في رأيك
    من وجهة نظرك هل ترى ضرورة مساعدة الفقراء في جميع أنحاء العالم؟
    عند استماعك لتلاوة القرآن الكريم، ماالاختيار الذي يثيره ردة فعلك أكثر من غيره: أ-الشعور بالنعاس؟ ب-الشعور بالتعب؟ ج-الشعور بالملل؟ د-الشعور بتأنيب الضمير؟
    5- الاتصاف بالقيمة: هل أنت راغب في هل أنت واثق مالذي سوف تفعل اشرح كيف هل تشارك أو تنهمك وضح أولئك
    كيف تشعر تجاه إلزام نفسك ب هل هذا عدل أو صحيح ماذا فعلت هل هذه هي فلسفتك أي مما يلي

    أدوات القياس المستخدمة في تقويم الجانب الوجداني:
    1) مقاييس الوعي : ويتم قياس الوعي بمجالاته المختلفة (البيئي، والاجتماعي، والسياسي، والاقتصادي…. إلخ) باستخدام مقاييس تقيس مثل هذه المجالات لدى الأفراد، منها:
    أ‌) مقاييس الوعي التي تشبه اختبارات التحصيل الكتابية:
    وهي تحتوي على عدد من الأسئلة مثل أسئلة الاختيار من متعدد والتي يمكن من خلالها تحديد وعي الفرد ببعض القضايا الاجتماعية أو البيئية أو السياسية التي تزيد قياسها.
    ب‌) مقاييس الوعي الموقفية:
    وتتضمن مجموعة من المواقف التي تشمل ممارسات وأنشطة، ويوضع أمام كل موقف عدة اختيارات أو تدرج ثلاثي أو خماسي، وتستهدف تحديد وعي الأفراد بالقضايا المرتبطة بهذه الممارسات والأنشطة.
    ج) مقاييس الوعي المصورة:
    تتكون من عدد من المفردات المصورة فوتوغرافيا، أو عن طريق الفيديو، والتي تعبر عن قضية أو مشكلة معينة، وتستهدف التعرف على وعي الطالب بهذه القضية أو المشكلة من خلال استجاباته على مفردات المقياس المصورة.
    2) مقاييس الاتجاهات:
    وهذا النوع من المقاييس تعبر عن الموقف الذي يتخذه الفرد إما بالقبول أو الرفض إزاء قضية معينة، أو شيئ معين، أو حدث معين. ومن الأمثلة عليها:
    أ‌) طريقة ليكرت للتقديرات المجتمعة:
    يتكون من عدد من العبارات بعضها مؤيد لموضوع معين، والبعض الآخر معارض له، ويتم ذلك بكتابة عبارات قد تكون سالبة أو موجبة. ويتبع كل عبارة عدد من الاستجابات المحتملة. وعادة يكون خمس إجابات

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 9:19 am